مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 فبراير 2019 05:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

مكتبة الأمل العامة ببروم .. منارة للطلاب والباحثين

الأحد 04 فبراير 2018 12:59 مساءً
المكلا (عدن الغد )خاص :

 تعتبر مكتبة الأمل العامة ببروم الصرح الثقافي لمؤسسة الأمل للتنمية (جمعية الأمل الخيرية  الاجتماعية  الثقافية سابقا) تأسست في مطلع إبريل عام 2002م لتكون مصدر لجمع المعلومات والمعارف لتلامذة وطلاب المدارس والجامعات والباحثين وتضم في تبويبها أقسام متنوعة تضم كتب في علوم القرآن الكريم والفقه والحديث والعقيدة والتاريخ والسيرة واللغة والأدب والاقتصاد والإدارة والعلوم الطبيعية والقانون ورسائل جامعية وكتباً باللغة الإنجليزية في جملة من المعارف، كما تحرص المكتبة على توفير عدداً من الصحف والدوريات.

 

كما تستضيف المكتبة على مدار العام عدداً من الأنشطة المتنوعة كالمحاضرات وورش العمل .

 

ومن أهداف المكتبة نشر العلم والمعرفة في أوساط المجتمع وخصوصاً الشباب، وتوعية المجتمع ومساعدة أفراده على تطوير قدراتهم الذاتية وتوسيع ثقافتهم، كما تسعى كذلك لتوفير الجهد والوقت على الباحثين عبر توفير المراجع التي يرغبون بها لتسهيل عملية البحث والاطلاع خصوصاً لأبناء مديرية بروم ميفع، إلى جانب اهتمامها بخلق جيل يحب القراءة والإطلاع .

 

 وخلال فترة تأسيسها زارها عدد من الأكاديميين والمهتمين والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني  المحلية والدولية .

 

إذ قال عنها الدكتور سعيد العوادي أستاذ اللغويات المساعد بجامعة عدن مكتبة الأمل العامة ببروم ثمرة خيرة لجهود منشئيها ومن قاموا على خدمتها ، فهي بحق منارة علم وصرح ثقافة في هذه البلدة الطيبة المباركة ، فيها يجتمع محبو الادب والعلم والثقافة ، وقد أفدت من هذه المكتبة المباركة ومازلت اذ وجدت فيها بعض , المراجع التي أعانتني في تحضيري للرسالة الماجستير ، فقد كنت أقضي  فيها الساعات الطوال باحثا وكاتبا وربما امتد بي الوقت إلى منتصف الليل فضلا عن الكتب التي أستعيرها منها ، وقد وجدت التعاون والتقدير من القائمين عليها بارك الله فيهم وفي جهودهم وجعل ذلك في ميزان حسناتهم .

 

وتحتوي المكتبة على أكثر من (1500) كتاب ومرجع وتفتح أبوابها على مدار الأسبوع ماعدا يوم الجمعة من الساعة الرابعة عصراً إلى الثامنة مساءاً.

* من محمد عبدالرحيم 


المزيد في أدب وثقافة
"دَيْمَهْ خَلَفْنَا بَابَها"!
قَدْ شَيَّدُوا خَرابَهَا .. وَزخْرفُوا مُصَابَهَا وَجَعلوهَا صَفْقَةً .. بَاعُوا بِهَا تُرَابَهَا حَتى يُقَالُ أَنَّهمْ .. قَدْ طَرَّزُوا عَذَابَهَا وَلمْ يَكُنْ
قصيدة:مجنون
  شعبيات :عصام مريسي عشقت وأصبحت محنون          ايش عشق ليلى ومجـنون قلبي مقيد ومــــــــرهـون         أسير رمش
الكويت حُبنا
أسمى المواعيد في فبرايرِ اجتمعتْ       ***  فأيُ جمعٍ سعيد الحظِ ياقدرُ   عيد الكويتُ وعيد الحب يسبقهُ       ***  نورٌ على نور في الافاقِ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناطق خطرة في عدن .. تجنب التواجد فيها ليلا (تعرف عليها)
وادي حضرموت أولوية لـ«الإنتقالي»...تصعيد إماراتي جنوباً؟
مدير مطار عدن يهاجم وزير النقل
وصف تحالف "الرياض" ب"العدوان" .. يحيى صالح يعلق على ذكرى انتخاب هادي رئيسا لليمن
قوات الحزام الأمني تلقي القبض على عصابة سرقة و تقطعات بعدن
مقالات الرأي
الحادي والعشرون من فبراير ٢٠١٢م لم يكن يوما اعتياديا . . كان يوما مشهودا سجل فيه اليمنيون ميلاد وطن يرسم ملامح
من المعروف عن الرجل صالح الجبواني قبل ان يشغل حقيبة وزارة النقل ، بأنه صاحب رأي حر وشجاع يصدح بهي بالصوت
منظومة متكاملة لايمكن تفصيلها على المقاس ولا يمكن أن تقاس بحسب الأهواء ولايمكن الإخلال بتوازنها الذي لايقبل
وأنا أطالع مقدمة تقرير فريق الخبراء المعني باليمن المقدم لمجلس الأمن بتاريخ 25 كانون الثاني / يناير 2019م, لاحظت
لا نريد حكومة نحلّ لها مشاكلها. بل نريد حكومة تحل لنا مشاكلنا. مجموعات وأحزاب تبيع لنا الوهم والشعارات. لا
     ١ كلما ابتدعوا من المكائدِ لإعاقة شعبنا الجنوبي عن تحقيق تطلعاته ، كلما فاجأنهم بالجديد
هكذا تتكون عصابات الفساد المحلي والدولي والإقليمي والتي تتبناها مكاتب الأمم المتحدة في مناطق النزاع وفي
سيصادف في شهر مارس القادم مرور عامان منذ توليكم زمام محافظة أبين إن لم تخني الذاكرة ونعلم جمعيآ إنكم توليتم
في بداية الأمر لا تعجب من عنوان المقال، فجامعة أبين مولود كتب له أن يعيش، في ظل انتشار وباء فتاك، لا يسمح أن
كثيرآ من قيادات اليوم تتغنى بالوطن ومكتساباتة الوطنية وانه مصان في اعينها ومحروسآ باجفانها مماجعلها هذا
-
اتبعنا على فيسبوك