MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 فبراير 2018 10:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير يرصد خطوات مكثفة تقودها المملكة العربية السعودية لمعالجة الأزمات الاقتصادية والإدارية في الجنوب

السبت 20 يناير 2018 09:56 مساءً
القسم السياسي/ محمد فضل مرشد:

تفاصيل خطة سعودية شاملة لانتشال الجنوب من أزماته

- ما هي اشتراطات السفير السعودي التي كبلت أيدي الفاسدين بعدن؟

- كيف ستوظف السعودية وديعة الـ 2 مليار دولار لتحسين أوضاع الجنوبيين؟

- ما دار في لقاء هو الأول لمسؤول سعودي بارز مع محافظي محافظات جنوبية وقيادات أمنية؟

 - ماذا يتضمن مشروع انقاذ عاجل للجنوب أقرته القيادة السعودية؟

- إعلان رسمي سعودي: ملفات تطوير الجنوب أصبح أولويتنا

السعودية تفتح صفحة جديدة في الجنوب

 

تعددت خلال الثلاث السنوات الأخيرة الأزمات التي عصفت باقتصاد المحافظات الجنوبية وباقي المناطق المحررة في اليمن وتنوعت ما بين أزمات خدمية ومالية، وكادت في مجملها تودي بمعيشة المواطنين إلى قاع هاوية الفقر وتغتال استقرارهم.. وفي كل أزمة من تلك الأزمات كانت المملكة العربية السعودية السند والمنقذ.

 

- السعودية وأزمة المرتبات

أزمة عدم توفر مرتبات موظفي ومتقاعدين الحكومة كانت خلال العام الماضي 2017 معضلة مستحيلة الحل أمام خزينة البنك المركزي اليمني التي سبق وأفرغها الانقلابيين بصنعاء فكانت السعودية حاضرة، وسرعان ما تكفلت الشقيقة الكبرى بتوفير المرتبات للموظفين اليمنيين ولازالت.

 

- انقاذ سعودي للاقتصاد اليمني

واليوم ها هي السعودية مجددا تتصدى لأزمة كادت تصيب الاقتصاد اليمني في مقتل بعد السقوط المتسارع للعملة الوطنية (الريال اليمني) أمام العملات الأجنبية وفقدانه لنسبة كبيرة اقتربت من 70 بالمائة من قوته الشرائية ما أدى إلى تصاعد جنوني في أسعار المواد الغذائية والسلع في أسواق المحافظات المحررة والعاصمة عدن وعجز المواطنين معه عن تلبية أساسيات متطلباتهم المعيشية.

السعودية التي سبق وأعلنت عن تخصيص اثنين مليار دولار (الدولار يعادل 500 ريال يمني)، لم يكن إعلانها من قبيل الدعاية السياسية الوهمية كما تعمد كثير من الدول الأخرى في اطلاق وعود مساعدة اقتصادية لليمن ولا تقوم بالإيفاء بوعودها، بل قامت المملكة العربية السعودية دون قيد أو شرط بوضع الوديعة سريعا في حساب البنك المركزي اليمني، وهو ما أوقف تراجع صرف الريال اليمني أمام الدولار وباقي العملات الأجنبية وأعاد له تدريجيا ما فقده من قيمته.

وكادت الأزمة الاقتصادية الأخيرة تدخل المناطق المحررة في دائرة مغلقة من المعاناة المعيشية الطاحنة نتيجة عدم امتلاك البنك المركزي اليمني احتياطيا من العملة الصعبة (الدولار) بعد ان استولت عليه مليشيات (الحوثي – صالح) بصنعاء قبل ثلاث سنوات تاركة الريال اليمني دون غطاء، الأمر الذي أضعفه أمام الدولار الأمريكي وتسبب في تراجع سريع لسعر صرفه في سوق العملات.

وبدخول الوديعة السعودية (2 مليار دولار) إلى حساب البنك المركزي اليمني أصبح للأخير احتياطيا يمكنه من استعادة دوره في تحديد سعر صرف الدولار في سوق الصرافة، وقد تجلى ذلك في اصدار البنك المركزي فور دخول الوديعة إلى حسابه قرارا حدد سعر صرف الدولار بثلاثمائة وتسعين ريالا بفارق مائة وثلاثين ريال أقل من السعر السابق الذي بلغ في محلات الصرافة في العاصمة عدن قبل وصول الوديعة خمسمائة وعشرين ريالا للدولار الواحد، وهو ما يكشف بوضوح أهمية الوديعة المالية السعودية في إيقاف تدهور العملة الوطنية لليمن وتراجع قيمتها بشكل كبير.

 

- السعودية تسطر صفحة جديدة

وكثفت قيادة المملكة العربية السعودية خلال الأيام القليلة الفائتة جهودا ملحوظة في المناطق المحررة في اليمن والخاضعة لسلطة الحكومة الشرعية تصب في تحسين الأوضاع الإدارية والاقتصادية.

الجهود السعودية وصفها مراقبون بصفحة جديدة تسطرها القيادة السعودية في دعم الشرعية في اليمن على أرض الواقع مباشرة بما يحقق تقدما في انهاء المعضلات الاقتصادية وينهي القصور الإداري ويلبي تطلعات المواطنين في الاستقرار المعيشي والخدمي.

 

- تفاؤل كبير بعدن عقب خطوات سعودية

ولليوم الثاني على التوالي واصل الريال اليمني أمس تعافيه عقب الوديعة السعودية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لصالح البنك المركزي اليمني في سياق حرص المملكة على منع الاقتصاد اليمني من الانهيار الذي قاد إليه عبث الميليشيات الحوثية الانقلابية خلال ثلاث سنوات.

وفي غضون ذلك وصل السفير السعودي لدى اليمن سعادة محمد آل جابر إلى العاصمة عدن وعقد لقاءات مع رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر وعدد من الوزراء ومحافظي المحافظات المحررة للوقوف على الاحتياجات الإنسانية والخدمية للشعب اليمني.

 

- السعودية واحتياجات اليمنيين العاجلة

وذكر السفير آل جابر قبيل وصوله عدن أنه سيبحث مع الحكومة اليمنية الاحتياجات العاجلة في الموانئ والطرق لتوصيل الواردات إلى جميع أفراد الشعب اليمني، لافتاً إلى أن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن ستعلن خلال أيام.

وأفاد مصدر حكومي يمني  بأن نقاشات السفير آل جابر مع المسؤولين في عدن تطرقت إلى الكيفية الأنسب التي تجعل الحكومة تستفيد من الوديعة السعودية للحفاظ على استقرار الاقتصاد وبما ينعكس أثره على الأوضاع المعيشية للشعب اليمني.

وتوقع السفير السعودي تحسناً في الوضع الاقتصادي اليمني عقب الوديعة المالية وقال إن سفارته «منحت اليمنيين 20 ألف تأشيرة للعمل في المملكة».

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن السفير قوله «إن المملكة حريصة على توفير المساعدات لكل المواطنين اليمنيين، وإن لدى المملكة وبالتعاون مع الأشقاء في الإمارات خطة شاملة لمساعدة اليمنيين ومنع الميليشيات من نهب المساعدات».

وأكد آل جابر «أن المملكة مستمرة في دعم الشعب والحكومة اليمنية في تحقيق الأمن والاستقرار وأن القيادة السعودية تتابع باهتمام احتياجات اليمن، والوضع الاقتصادي وتدهوره، وأن القرار السامي لخادم الحرمين الشريفين صدر لدعم واستقرار اقتصاد اليمن من خلال الوديعة المالية للبنك المركزي بملياري دولار».

وعبر رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر خلال استقباله السفير آل جابر عن شكر الحكومة والشعب على مواقف السعودية الداعمة لأمن اليمن ووحدته واقتصاده واستقراره، وعلى توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بإيداع ملياري دولار إلى حساب البنك المركزي اليمني الذي انعكس إيجاباً وعزّز قيمة الريال أمام العملات الأجنبية.

 

- عمل سعودي على أرض الواقع بعدن

والتقى السفير السعودي خلال زيارته لموانئ عدن عدداً من المسؤولين الحكوميين، كما قام بجولة ميدانية في عدن، برفقة قوات التحالف لدعم الشرعية اليمنية. وقال في حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «جولة مع أبطال التحالف في عدن الآمنة، نريد يمناً قوياً يسوده الأمن، ولن تثنينا جرائم ميليشيا الحوثي، ومن خلفهم إيران عن تحقيق ذلك».

واستعادت العملة اليمنية أمس لليوم الثاني عافيتها التدريجية عقب إيداع مبلغ ملياري دولار وديعة لدى البنك المركزي، وذلك بعد انهيار متسارع في قيمتها خلال الأسبوع الأخير وصل إلى 530 ريالا مقابل الدولار الواحد، وهو مستوى هبوط قياسي تجاوز 120 في المائة من قيمتها مقارنة بسعرها قبل الانقلاب الحوثي وهو 214 ريالا لكل دولار.

وأدى تحسن سعر الريال اليمني خلال الساعات الماضية إلى تكبيد المضاربين بالعملة خسائر كبيرة بلغت نحو 20 في المائة بحسب مصرفيين تحدثوا إلى «الشرق الأوسط» في صنعاء، وقالوا إنهم يتوقعون أن يشهد القطاع المصرفي استقرارا في أسعار الصرف خلال الأيام المقبلة يصاحبه تحسن في قيمة الريال المحلي.

وعقد مسؤولو البنك المركزي اليمني في عدن اجتماعا أمس الأول مع أعضاء القطاع المصرفي لبحث إجراءات مشتركة تساهم في استقرار العملة ومنع المضاربة بها في سياق المسؤولية الجماعية عن الاقتصاد الوطني ومنعه منه التدهور.

وكان البنك أقر في بيان له أول من أمس تسعيرة جديدة للصرف عقب دخول الوديعة السعودية في حسابه، إذ حدد قيمة الدولار الواحد للبيع بـ396 ريالا وللشراء بـ390 ريالا، وذلك خلافا للتسعيرة السابقة التي كان حددها في أغسطس (آب) الماضي عند 370 ريالا.

وفي صنعاء أدت ردود الفعل السلبية لميليشيا جماعة الحوثيين الانقلابية تجاه الوديعة السعودية إلى سخرية الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شكك القيادي في الجماعة محمد علي الحوثي في تغريدة على «تويتر» مصداقية خبر الوديعة، في حين انبرى ناشطو الجماعة للقول «إن تحسن سعر العملة جاء نتيجة قرار سياسي».

وتجاهلت وسائل إعلام الجماعة الحوثية نهائيا الإشارة إلى توقف انهيار العملة، فيما حاول بعض ناشطيها على مواقع التواصل نسب التراجع الذي تشهده العملة إلى تحركات صالح الصماد زعيم مجلس الانقلاب السياسي، وهو ما فتح باب السخرية على الناشط، الذي تلقى وابلا من التعليقات اليمنية.

ويتهم اقتصاديون يمنيون ميليشيات الحوثي بالمضاربة في العملة وشراء العملات الصعبة من السوق المصرفية لجهة استيراد المشتقات النفطية ثم بيعها في السوق المحلية لحساب الجماعة بأسعار مضاعفة، وتوجيه العائدات الضخمة من هذه العملية إلى تمويل حروب الجماعة وشراء الأسلحة والأراضي والعقارات.

 

- تعزيز وتفعيل دور الحكومة

ومن شأن الوديعة السعودية المقدرة بـ2 مليار دولار ان تعزز نشاط ودور الحكومة الشرعية اليمنية في العاصمة عدن وباقي المحافظات المحررة بعد باتت تتوفر لها مقومات تطوير القطاعين المالي والخدمي.

ومن شأن هذه الوديعة ان توسع نشاط عمل الحكومة الشرعية وتوفير سيولة مالية ضخمة يمكن لها ان تكون سببا في تفعيل كافة المؤسسات الحكومية التابعة لها وصرف دوري ومنتظم لرواتب موظفي الحكومة وتعزيز قوة القوات العسكرية التابعة للحكومة الشرعية.

وعانت الحكومة الشرعية ضعفا في ايراداتها المالية خلال السنوات الماضية حيث لجأت إلى طباعة كميات كبيرة من الاموال النقدية المحلية واستخدمتها لصرف المرتبات.

وتنقسم مدينة عدن بين معسكرين الاول ويقوده الرئيس هادي المدعوم من السعودية والاخر يقوده المجلس الانتقالي الذي تدعمه الإمارات العربية المتحدة.

وفي حين ذهبت الحكومة الشرعية للسيطرة على مفاصل الدولة واصدار قرارات التعيين والفصل وتعزيز نفوذها على الأرض ذهب معسكر المجلس الانتقالي إلى تشكيل مجالس سياسية دونما سلطات حقيقية على الأرض.

ويرى محللون اقتصاديون ان مبلغ الوديعة السعودي من شأنه ان يمنح الحكومة الشرعية فرصة تعزيز نفوذها بقوة خلال عامين قادمين على الاقل في عدن.

 

- محاربة الفساد.. مهمة سعودية

وأكدت مصادر في عدن لوسائل إعلام دولية أمس بأن الوديعة السعودية التي سُلّمت للبنك المركزي، جاءتت ضمن برنامج السفير السعودي في عدن، حيث التقى السفير بكل من وزير المالية ومحافظ البنك المركزي، ووقع معهم اتفاقيات بشأن الوديعة.

وبحسب المصادر فإن السفير السعودي «وضع شروطاً على حكومة بن دغر، تتعلّق بإنجاز مهماتها، ومحاربة الفساد الحاصل بالشرعية».

وتشير المصادر بأن «السفير وخلال ما قام به في عدن، ظهر كما لو أنه سيكون المشرف الرئيسي علي كل شيء في عدن، والمناطق المحررة»، معتبرة أن «لقاءه بمحافظي المحافظات المحررة، والقيادات المختلفة، ومن أطياف متعددة، تأكيد واضح على هذا».

وفي حين كشفت تلك المصادر في عدن لموقع «العربي»، بأن السفير السعودي «في بعض نقاشاته الجانبية مع بعض القيادات التي التقاها، أكد لها أن المملكة العربية السعودية خلال الفترة الحالية ستعنى باستئناف نشاطها ومهامها في الجنوب والمحافظات المحررة».

وبحسب المصادر فقد "طلب السفير من المختصين أن يعطوه قائمة بالمعوقات والمشاكل التي تواجه كل قطاع وسوف يقدم لهم كل التسهيلات وحل المشاكل والمعوقات".

 

انتشال سعودي للعاصمة عدن

واعتبرت مصادر سياسية في حكومة هادي، أن الوديعة السعودية التي أنقذت العملة اليمنية من مزيد من الانهيار، وزيارة السفير السعودي إلى عدن، مؤشر واضح على «وجود سياسة جديدة ستبدأ بها الرياض في الجنوب».

 

وكشفت المصادر لموقع «العربي» بأن «لقاء السفير مع محافظي المحافظات المحررة وقيادات أمنية فيها، إضافة إلى زيارة السفير لميناء عدن، الذي منذ تحرير عدن تحت سيطرة الإمارات، هو تدشين توجه للرياض للإشراف على عدن والمناطق الواقعة تحت سيطرة حكومة هادي، لإنهاء مشكلات إدارية واقتصادية تهدد الاقتصاد في المحافظات المحررة ومن بينها مشكلة إهمال العمل في ميناء عدن، والذي يعاني منذ ثلاث سنوات تراجع كبيرا في نشاطه يهدد بتوقفه جراء وجود عراقيل أمام الشركات الملاحية والتجارية ورجال الأعمال».


المزيد في ملفات وتحقيقات
حقائق صادمة احتواها تقرير الخبراء الدوليين بشأن اليمن
نشر الزميل الصحفي صلاح السقلدي ملخصا لأهم وأخطر النقاط التي أوردها مؤخرا فريق الخبراء الدوليين بشأن اليمن على مختلف الصُعد... حيث نشر" السقلدي" على صفحته بالفيسبوك
صرخات الطلاب المكفوفين بعد تأخر صرف مستحقاتهم: رسائل حادة للجهات المعنية وانذارات بتصعيد أكبر في حال عدم الاستجابة
        عندما تفقد نعمة البصر لا ترى سوى الظلام وتحاول أن تتكيف معه رغم صعوبة ذلك ولكن عندما يصاحب هذا الظلام قهرا وظلما عندها فقط تنفجر كالبركان ولا تتمكن
ثمة نار في حضرموت
اشتعلت حرب عدن الأخيرة، وانتهت بهزيمة الطرفين، تاركة فرصة واسعة لادعاءات النصر. في جوهر تلك الحرب يسكن جمر مناطقي. بقيت الحكومة ومعسكراتها قائمة، بقي المجلس


تعليقات القراء
298979
[1] نتمنى نجاح هذه التوجهات السعودية
السبت 20 يناير 2018
نجيب الخميسي | عدن
يمكن للجنوبيين اليوم تقديم تنازلات من قبيل تأخير حسم قضية استعادة دولتهم مقابل ما بات اكثر الحاحا.. من الامور الملحة، انما كل ما يتعلق بالامن والنشاط الاقتصادي.. نستهجن مزايدات "الشباعة" من قادة الميليشيات المسلحة، والمرتزقة منهم خصوصا، بالقضية الجنوبية وهو ينهجون نهج الفاسدين وداعمي اعمال البلطجة.. ماذا كانت ستفيدنا تلك المزايدات والشطط الثوري والتظاهرات الاستعراضية لو اننا كنا قد سلمناهم قياد الامور؟ لقد اثبتوا فشلهم سياسيا ولم يقدموا اي دليل على انهم رجال دولة يتصدون للفاسدين ولا يقحمون الرصيد النضالي في العمل الدبلوماسي؟ ارادوا ان يحولوا هويتهم من قادة ميليشيات مناطقية الى زعماء وطنيين يتقدمون صفوف الحراك الجنوبي السلمي، بل وان يعطوا لانفسهم استحقاق ادارة الجنوب مستقبلا.. نعم، لابد وان السعودية قد ادركت ان الامارات لم تعد لا كفئة ولا مؤتمنة على ادارة اي ملف امني او اقتصادي في المدن الجنوبية المحررة.. لعلمنا بان السعودية لم تكن قط ذات اطماع في مقدرات الدول الاخرى، فاننا لا نجد من بأس بان تدعم الشرعية في التخلص مما بها من فساد وضعف.. نحن في امس الحاجة لاعادة تشغيل مطاراتنا وموانئنا وحقول نفطنا وغازنا دونما اشراك اية ميليشيات في حراستها ودونما فرض شروط وقيود من قبل قوى خارجية.. وعليه نتمنى من الاشقاء الاماراتيين ان يعيدوا مراجعة حساباتهم السابقة.. لقد عملت الامارات الى جانبنا في اول الامر على نحو اخوي فاستحقت محبة كل ابناء الجنوب ولكننا لم نستطع ان نتفهم كيف انخدعت لاحقا باستضافة ودعم بعض المراهقين من القيادات الشابة في المقاومة الجنوبية ففضلتهم على بقية قادة الحراك الجنوبي؟! ان كانت دولة الامارات قد راهنت على هؤلاء، فنتمنى ان ترى اليوم وتقيم بام عينيها ماذا تحقق في عدن من امن ومن نشاط اقتصادي لتدرك بانها انما كانت قد راهنت على الخيول الخاسرة او الفاسدة!

298979
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 20 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

298979
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 20 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل جرائمه القذرة، وتحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة. ووفق هذا نقول: مرحباً بالشيطان الرجيم كمخلص لنا فهو لم يحتل أرضنا، مرحباً بامريكا كمنقذ لنا فهي لم تحتل أرضنا ولم تقتل شعبنا ولم تنهب ثرواتنا وخيراتنا ولم ولن تعمل على الإستيطان والإحلال لشعبها في أرضنا، مرحباً بدولة إسرائيل العظمى كمخلص ومنقذ لنا فهي لم تحتل أرضنا ولم تقتل شعبنا ولم تنهب خيراتنا وثرواتنا وليس لها ولا لشعبها أي طموح في الإستيطان في أرضنا هم صدقائنا و حلفائنا المستقبليين نحن نثق فيهم، مرحباً بهم كمستثمرين كحلفاء إستراتيجيين، لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد.

298979
[4] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 20 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

298979
[5] الحل الجذري هو اعادة فصل الجنوب عن الشمال
السبت 20 يناير 2018
مناضل | عدن عاصمة دولة الجنوب العربي ( القادمة )
فشلت الوحدة المفروضة على الشعبين الجارين والنتيجة حروب وازمات اقتصادية ومعيشية وصحية وغذائيةودمار ووو .. يمكن تسليم ادارة الجنوب لكل المؤسسات المدنية والعسكرية - للمجلس السياسي الجنوبي الانتقالي - وبعد 6 شهور تجرى انتخابات تشريعية ورئاسية , بعد الاستفتاء على دستور الجنوب الجديد . الشمال يمكن ان يشق طريقه وفقا لما يراه الناس فيه . الناس تهلك وتموت منذ94 . ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء . المنطق يقول : لايعقل ان يعتمد شعب الجنوب على المكرمة والمساعدات الاغاثية الخليجية .. وكراتين التمور !! شعب الجنوب عزيز النفس .. والحمد لله ربنا رزقه بموارد وخيرات كثيرة يجب على النخبة المدنية والعسكرية الجنوبية ان تدرك ان الاعتماد على مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية والادارة الوطنية الكفؤه هي الطريق الصحيح والجاد والضامن لمستقبل مشرق ومستقر وآمن لاولاد وبنات شعب الجنوب الصابر . وان يستمر التحا لف والشراكة والتعاون مع كل الاصدقاء والاشقاء .. والله من وراء القصد .

298979
[6] يستاهل البرد من ضيع دفاه
الأحد 21 يناير 2018
واحد من الناس | دولة المهرة المستقلة يا ( حنقاني)
يستاهل البرد من ضيع دفاه. سبحان الله السفير السعودي اجى من هنا فصمتت اصوات الفوانيس. فكيف لو ارسلت السعودية اباتشي سعودية لتحلق فوق راس بن دغر وهو يتحرك الى صلاح الدين. انتهت عنتريات الفوانيس من ابوفسل البعوة أو هاني بلا بريك. فانكم القطار يا فوانيس فالسعودية انتهى صبرها على الحركات القرعاء للامارات وصبيانها

298979
[7] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الأحد 21 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

298979
[8] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الأحد 21 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

298979
[9] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الأحد 21 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
عاجل : الامناء نت ينشر نص بيان اجتماع قوات المقاومة الجنوبية 2018/01/21م الساعة 12:06 PM (الامناء نت / خاص) بسم الله الرحمن الرحيم بيان اجتماع "قوات المقاومة الجنوبية" انطلاقا من المسؤولية الوطنية التي فرضتها ظروف المرحلة وطبيعة النضال والكفاح في هذه اللحظة الفارقة من تأريخ شعبنا الجنوبي الباسل، وما سبقها من مراحل نضالية دفع فيها شعبنا فلذات كبده فداء للحرية والكرامة والخلاص من جور الظلم ونير الاستكبار والعنجهية. ونتيجة لما آلت اليه الاوضاع من سوء وانهيار وصل معها شعبنا الجنوبي الى مرحلة اللاعودة، وإما ان يكون أو لا يكون، يأتي اجتماعنا اليوم امتداداً لمراحل النضال الجنوبي وانقاذ شعبنا من معاناته، والتي كان آخرها التصدي لمليشيات ايران وكسر مشروعها الفارسي، حيث خاضت المقاومة الجنوبية بإسناد التحالف العربي معركة الأمة، وسطرت ملاحم بطولية وانتصرت في معاركها سواء ضد الحوثيين او الجماعات الارهابية وهي الانتصارات التي لا ينكرها إلا جاحد او مكابر. لقد اعتقد شعبنا الجنوبي انه وبتحرير ارضه من مليشيات الحوثي الايرانية، قد تخلص من معاناة جثمت على انفاسه طويلا، إلا انه اليوم يعاني من وجه اخر لتلك المليشيات، جعلت معاناته تبلغ حالة غير مسبوقة على مختلف الاصعدة التي تتعلق بالحياة العامة والخدماتية حتى في ابسط صورها سواء فيما يتعلق بالكهرباء او المياه او الخدمات الصحية او التعليمية او الوظيفية، واختلاق ازمات حادة في المشتقات النفطية وصلت الى مرحلة الإذلال والإهانة. إن اللحظات الحرجة والمعاناة الكبيرة التي يمر بها شعبنا الجنوبي اليوم، عقب تأريخ طويل من النضال والكفاح والتضحيات، تحتم على كل جنوبي حر وشريف، قيادات وافراد وشعب رص الصفوف والعمل معاً للوقوف ببسالة في مجابهة ما آلت اليه الاوضاع من خطورة لا تُحتمل، جراء مكابرة حكومة الشرعية وإستمرارها انتهاج سياسة التجويع والفساد والعبث وعجزها عن معالجة أي من الملفات التي تؤرق شعبنا كملفات (الشهداء والجرحى ورواتب الموظفين والمتقاعدين وتوفير الخدمات الاساسية وتعزيز الامن والاستقرار وتطبيع الحياة والنهوض بالاقتصاد والمعيشة، وإعادة الإعمار والبدء بالتنمية) وفوق هذا مارست تلك الحكومة سياسات التعذيب وزرع الخلافات والاضرار بالنسيج الاجتماعي الجنوبي وخلق بذور صراعات مستقبلية. لقد استغلت حكومة الشرعية الفاسدة انشغال ابطال المقاومة الجنوبية في خوض المعركة الى جانب التحالف العربي ضد الحوثيين والمستمرة في جبهات الحدود وكذا في عمق المحافظات الشمالية ايماناً من المقاومة الجنوبية بضرورة تحقيق الأهداف السامية للتحالف العربي. لتستمر تلك الحكومة في غيها وعبثها بتجويع أهلنا وشعبنا وتجريعه المعاناة تلو المعاناة، وايصاله الى مشارف كارثة الجوع والمجاعة، والموت المحقق. لقد صبر شعبنا الجنوبي كثيراً، وحذرت المقاومة الجنوبية مراراً وتكراراً، وانتهجت سياسة ضبط النفس، وأبدت تعاملا مرناً امام ما تمارسه حكومة الشرعية، إلا ان ذلك لم يعد مفيداً، مع صلف الحكومة التي لم تتعض من مصير اسلافها الذين اتهموا الجنوب بالموالاة لإيران واثبتت الايام انهم هم عملاء إيران، وادّعوا محاربتهم للإرهاب وأثبتت الوقائع ان الارهاب يخرج من بين أيديهم ومن داخل مكاتبهم، وهذا ما يحدث مع حكومة الشرعية المخترقة بعلاقات مشبوهة مع ايران وقطر تحاول تتجير الشرعية لتصفية حساباتها مع دول التحالف العربي والاقليم من خلال استهداف القوى الجنوبية الحية التي هزمت مليشيات ايران، وكسرت مشروعها الفارسي العدواني في الجنوب . إن المقاومة الجنوبية وهي تؤكد أن دماء شهداء الجنوب التي لا تزال تروي الأرض حتى هذه اللحظة، في كل جبهات القتال بما فيها جبهات الشمال، هي امانة في عنقها ولا يمكن السماح لأيً كان بتجاوزها او الغائها، وهي تضحيات قدمها ويقدمها الجنوبيين، تحقيقاً لهدف شعب الجنوب في التحرير والاستقلال واستعادة دولته والذي ناضل من اجله طويلاً، ونصرة لأهداف التحالف العربي وليست لأجل إعادة وتدوير قوى الفساد والعبث وإعادة انتاجها من جديد. وعليه تؤكد المقاومة الجنوبية وبمسؤولية كاملة، وفي لحظة فارقة من تأريخ شعبنا الجنوبي، على الفعل الثوري في حماية مكتسبات شعبنا التاريخية وتعزيز امنه واستقراره وامن المنطقة عامة، والحفاظ على نسيجه الاجتماعي، وحماية خياراته واستحقاقاته السياسية وتحقيق تطلعاته المشروعة، وذلك على التالي: - أولاً:تؤكد المقاومة الجنوبية على اسمها الرسمي التالي: (قوات المقاومة الجنوبية) لتكون نواة الأساس لإعادة تأسيس المؤسستين الامنية والعسكرية الجنوبية. - ثانياً:تعلن قوات المقاومة الجنوبية حالة الطوارئ في العاصمة عدن والبدء باجراءات اسقاط حكومة الشرعية واستبدالها بحكومة كفاءات وطنية، وذلك بناء على محددات واسباب جوهرية ومشروعة، انقاذا لشعبنا من جحيم الكارثة والموت المحقق الذي تقوده اليه تلك الحكومة الفاسدة. - ثالثاً:ترفض قوات المقاومة الجنوبية أي نشاط عسكري لأي قوات شمالية مسلحة على ارض الجنوب او مسؤولين شماليين سواء داخل الشرعية او خارجها، مع تأكيدها ودعمها لأي قوات شمالية بقيادة التحالف مواجهة للحوثي لتحرير الشمال من هذه العصابة المارقة لأن بقائها يشكل خطراً على جنوبنا الحبيب وعلى أمن المنطقة والأمن القومي العربي. - رابعاً: نجدد نحن قوات المقاومة الجنوبية التزامنا التام باستقبال النازحين المدنيين من اخوتنا الشماليين وتقديم كافة الحماية والمساعدة الانسانية لهم وفقا لقوانين الامم المتحدة، مع التأكيد على حق اجهزة الامن في القيام بواجباتها الروتينية في حماية الامن . - خامساً:تدعو قوات المقاومة الجنوبية قواتها في عموم مناطق ومدن الجنوب الى الاستنفار التام والاستعداد لأي طارئ وتعزيز الجبهات الحدودية للدفاع عن الجنوب، وتأمين الأماكن الحيوية. - سادساً:ندعو شعبنا الجنوبي بكل قواه الثورية الحية، ومكوناته الاجتماعية للاصطفاف العاجل والالتفاف حول قوات المقاومة الجنوبية والزحف الى العاصمة عدن وعلى رأسها (نقابات الجنوب واتحاداته الطلابية ونخبه الاكاديمية والعلمية والاجتماعية) لقول كلمة الفصل وانقاذ الجنوب من الموت. - سابعاً:ندعو اخواننا من ضباط وجنود وقيادات جميع الوحدات العسكرية والأمنية الجنوبيين الى التحلي بالمسؤولية الوطنية الجنوبية وادراك حساسية المرحلة، والوقوف في صف أهلهم واخوانهم وابنائهم وما يتطلبه ذلك من مواقف وطنية مشرفة الى جانب شعبنا الجنوبي، وندعوهم لعدم الانصياع لأي اوامر من شأنها تفريق اللحمة الجنوبية او مواجهة شعبنا او سفك أي قطرة دم على ارض الجنوب. - ثامناً:ندعو فخامة الرئيس هادي الى الاستماع لصوت العقل واستباق خوضنا لهذا المعترك مع حكومة الشرعية وتلافي الوضع من خلال اقالة حكومة بن دغر واحالتها للمحاكمة جراء ما اقترفته من جرائم بحق شعبنا الجنوبي. ونمهل فخامة الرئيس هادي اسبوعاً كاملاً بعدها سنبدأ بإجراءاتنا. - تاسعاً:تؤكد قوات المقاومة الجنوبية على تمسكها بإعلان عدن التاريخي وعلى دعمها الكامل للمجلس الانتقالي الجنوبي وتؤكد انها تقف خلفه باعتباره الممثل السياسي عن شعب الجنوب وقضيته، وتلتزم برنامجه التصعيدي واجراءاته الموضوعة حتى اسقاط حكومة الشرعية. - عاشراً: نؤكد على دعمنا الكامل للتحالف العربي في تحقيق اهدافه المثلى والكاملة ضد مليشيات الحوثيين الايرانية الفارسية، وسنقف معه حتى النصر. - وأخيراً:نجدد حرصنا الدائم على امن واستقرار العاصمة عدن، وكافة محافظات الجنوب، وأن كل ما سنقدم عليه هو من اجل حماية وطننا المحرر وشعبنا الباسل، ودعم وتعزيز الأمن والاستقرار وحماية لمكتسباته وانتصارات التحالف العربي في أرضنا والتي كان ثمنها غالياً دفعه شعبنا خلال مسيرته النضالية. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله وكلينا وهو نعم المولى ونعم النصير

298979
[10] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الأحد 21 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
توكل كرمان مهاجمة حزب الإصلاح : تنفذون ما يملأ عليكم جبناً وتعذراً وانصياعاً
بعد زيارة بن دغر إلى السعودية: ثلاثة سيناريوهات للأزمة في عدن
بن فريد ينتقد مشروع تقدم به الرئيس علي ناصر ويوجه له سؤالاً ؟
"توكل كرمان" توجه رسالة شديدة اللهجة لوزير الخارجية السعودي
مسئول حكومي كبير ينشق عن ميليشيا الحوثي ويصل عدن
مقالات الرأي
زرت جريح يلفظ أنفاسه الاخيرة وجرحه بليغ، مشلول لم تتبقى من حياته الا دموع تسيل على وجنتيه، وجهه منيرا كالقمر،
غيب الموت "أيمن" الفتى المبتسم في وجه الموت' فتئ المدينة البيضاء الذي أحبه الجميع وحزن لفقده الجميع كم هو
نحن الحق الذي يعترف به الإقليم والمجتمع الدولي ونحن الدولة ولا سوانا إذاً نحن أصحاب الاستحقاق الذي لا يقبل
فعلا الارض الجنوبية تحتاج الى الاهتمام  من حيث المحافظة على ترابها وحدودها وتراثها وبرواتها واهلها وزرع
(مازلنا في مقدمة تقرير الخبراء المقدم إلى مجلس الامن ..) حيث جاء في تلك المقدمة : ((... في الشمال يعمل الحوثيون من
  تكبد التحالف العربي والشرعية اليمنية أكبر خسارة في الأرواح والعتاد الحربي في حرب اليمن حرب بالوكالة و هي
منذ سنين وفي مجد عفاش كنت أحذر من قوات الحليلي أنها مع كافة ألوية الحرس الجمهوري والأمن المركزي وجميع فرق
بمناسبة موسم الزواجات في هذه الأيام وما يحصل فيها من حشوش, إليكم ما حصل من حوار بين فوزية وعتيق بعدما رجعت
يعني ان ( جهاز مكافحة الارهاب ) ( الجنوبي ) ، لا توجد لديه عناصره الاستخباراتيه والاستطلاعيه و( الجاسوسيه )
لم أستسلم عن حقي في طلبك وحقك في واجبي نحوك يا أمي الحبيبة أبين ..فجئتك بعد سنوات وعدة محاولات ومنذ اللحظة
-
اتبعنا على فيسبوك