MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 مايو 2018 05:50 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

حتى لا نفقد رونق وجمال العاصمة عدن!

الجمعة 19 يناير 2018 04:26 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

تقرير : عبدالسلام هائل تصوير زكي اليوسفي

ان الحفاظ على رونق جمال  العاصمة عدن مسؤولية مناطة بصندوق النظافة والتحسين  والذي ترتكز مهامه في اعمال النظافة والتشجير والذي يضفي جمالا على جمال هذه المدينة  بما حباها الله من جمال الطبيعة وسواحلها الذهبية  وجبالها المطلة على البحر  ما جعلها قبلة للسياح ومقصدا للزائرين .

و هناك جهودا جبارة تبذل  من قبل صندوق النظافة والتحسين للحفاظ على جمال ونظافة هذه المدينة  بمافي ذلك عملية التشجير والاهتمام بالمساحات الخضراء واشجار الزينة التي  تزين  الجولات والجزر الوسطية والحدائق والمناظر العامة .

-شحة الامكانيات :

المدير العام لصندوق النظافة المهندس / قايد راشد يؤكد أنه رغم شحة الامكانيات التي يواجهها الصندوق ممثلا بعدم توفر سيارات لنقل القمامة وكذلك الامكانيات المادية بسبب انخفاض  الايرادات   وعدم القدرة على مواجهة اعباء الصندوق بدفع المرتبات واجور الاعمال الاضافية والزيادة في اسعار الوقود .وغيرها .وهي مطالب ملحة نضعها حسب قوله امام السلطة المحلية والحكومة لإعادة النظر فيها بشكل جدي وعاجل لتفادي اي ترنح في نشاط

 

الصندوق .

واضاف المهندس راشد  ان الصندوق ممثلا بإدارة التشجير يقوم بجهود جبار ة في وقت استثنائي وبإمكانيات بسيطة جدا على إعادة تحسين وتشجير المواقع والحدائق العامة والجولات والجزر الوسطية للطرق  ومثلثات وتقاطعات المدينة .ففيما يتعلق بنشاط تشغيل الحدائق .يتواجد في العاصمة عدن حاليا ( ١٨) حديقة عامة في جميع مديريات المحافظة الثمان وهي التي تم تأهيلها وإعادة ترميمها بعد الحرب وهي مفتوحة يوميا لاستقبال المواطنين والزائرين .أما بقية الحدائق التي لم يتمكن الصندوق من إعادة تأهيلها بسبب عدم توفر الامكانيات يصل عددها الى (١٢)  حديقة

 

-الكورنيشات:

ولكون مدينة عدن مدينة ساحلية فهناك الكثير من السواحل والكورنيشات التي يتولى صندوق النظافة  والتحسين عملية صيانتها وترميمها .

يؤكد المهندس/ صالح  الرداعي مدير إدارة التشجير انه تم تأهيل عدد من الكورنيشات اهمها كورنيش قحطان الشعبي بساحل خورمكسر وكورنيش كود النمر بمديرية البريقة وكورنيش ريمي بمديرية المنصورة وكورنيش جولد مور بمديرية التواهي .

 

واضاف بان جهود كبيرة بذلت لإعادة تأهيل تلك الكورنيشات بعد الحرب وهناك بعض الكورنيشات بحاجة الى تأهيل ومنها

 

ومنها كورنيش ماركيور - سباء وكورنيش رامبو وكورنيش صيرة وغيرها .

-تشجير :

وفيما يخص اعمال التشجير خلال العام الماضى ٢٠١٧ م يقول المهندس/ صالح الرداعي : ان العام الماضي شهد غرس (٥٠١٢٠) شجرة في عموم مديريات مدينة عدن وتشمل اشجار ( الشجيرات ،الاشجار المعمرة والعشبيات المزهرة والصباريات والاشجار المتسلقة واشجار الاسيجة )

-خطة العام الجاري :

فيما يخص خطة العام الجاري ٢٠١٨م لزيادة المساحة الخضراء في العاصمة عدن .

- اكد المهندس/ حسين على الميسري مدير إدارة الدراسات والمشاريع أن خطة العام الجاري ٢٠١٨م تهدف الى زيادة المساحة الخضراء وذلك بغرس (٩١٣٦٠)شجرة مختلفة في (٥٦) موقعا مستهدفا ما بين حدائق وكورنيشات وجولات وجزر وسطية  وفي جميع مديريات العاصمة عدن

واضاف بان الخطة راعت احتياج كل موقع من الشتلات ونوعيتها  ( مقاومة للجفاف ،مقاومة للملوحة  ومستدامة اي غير موسمية ).

-اشكاليات:

عن الاشكاليات التي تواجه عملية التشجير .يقول الميسري ؛ اول واهم هذه الاشكاليات يتمثل بقل الوعي عند المواطنين بضرورة الحفاظ على الاشجار وحمايتها  وعدم العبث بها   الاشكالية الثانية في تخريب وتدمير المواقع الخدمية

 

داخل الحدائق والكورنيشات والاماكن العامة

اما المشكلة الثالثة فتتمثل بقل الامكانيات اذ ان اربع سيارات فقط للعمل بثمان مديريات لاتفي بالغرض .كون الحكومة لم تدعم الصندوق باي مبلغ مالي او اليات ومعدات للعمل .ولعل صندوق النظافة والتحسين بالعاصمة عدن يعد الوحيد الذي يعتمد على ذاته في تسير العمل ودفع الرواتب وغيرها من بين المرافق الاخرى التي لها ايرادات كبيرة .ولكن الحاجة ماسة للاهتمام بنشاط الصندوق  ودعمه بالامكانيات المادية والسيارات ولمعدات اللازمة لنقل القمامة وللحفاظ على  نظافة .وجمال مدينة عدن بشكل دائم .

-مناشدة:

قيادة وموظفو وعمال صندوق النظافة والتحسين يناشدون فخامة الرئيس / عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة والسلطة المحلية  بسرعة التعجيل بتوفير سيارات لنقل القمامة وتوفير الامكانيات المادية لمواجهة  اعباء الرواتب والاجور الاضافية وقيمة الوقود  غيرها فهل من مستجيب !!!! 


المزيد في ملفات وتحقيقات
ماذا يحدث داخل «مستشفى الصداقة التعليمي» في عدن؟
دخلت الاحتجاجات في «مستشفى الصداقة التعليمي» العام في شمال غرب مديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن يومها السادس على التوالي. هذا الصرح الطبي العريق الذي يعد أحد
نزاع إماراتي عُماني حول نسب قائد إسلامي تعود أصوله الى اليمن
القاضي أنيس جمعان يكتب حول النزاع العماني الأماراتي حول نسب القائد الإسلامي المهلّب بن أبي صفرة الأزدي إليهما ويؤكد بإنه تاريخيا يعود نسبه إلى قبيلة الأزد اليمنية
حملة زالة العشوائيات الأخيرة في عدن .. أمل المواطنين للتخلص من فوضى المباني العشوائية وإيقاف تشويه منظر المدينة
  أصبحت ظاهرة البناء العشوائي كالسرطان الذي ينتشر في جسد مدينة عدن دون أن يجد من يعالجه أو يوجد له حلا من البداية , فلا يخلو اليوم أي شارع من شوارع من مديريات عدن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كاتب يمني ووزير سابق يتهم خبير سعودي بسرقة منشوراته
بالصور :اعصار ساجار يصل جيبوتي ويحدث فيها دمارا
بالفيديو: كيف اعتدى مواطنون بالضرب على سفاح إنماء 
عاجل : بدء إجراءات محاكمة سفاح إنماء بعدن وسط تظاهرات
قتلى وجرحى في اشتباكات بسبب زواجة عروس هاشمية على قبيلي برداع
مقالات الرأي
وصفت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها تصريحات الوزير الحر احمد الميسري بإنها دعوة حق أريد بها
قررت ألا أكتب عن الهاشمية حتى ألتقط كل شيء في كتاب اقتربت فصوله على الإكتمال ، لكنه مروان الغفوري ، يجعلني
فرحنا بالعمى يونسنا فزز عيونه فجعنا لقد فرحنا عندما اجاء التركي محافظ للحج بشعفه والعكور وعندما قال بالفم
ضمن حفلات التهييس التي تقفز من وقت إلى آخر:فشلت الحكومة اليمنية في ملف الخدمات في عدن. انخرط في هذا التهيّيس
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
اجزم بان ماتقوم به الإمارات  ومن يمثلونها  في اليمن وخاصة  في الجنوب  في تعاملها  لا يرقى  الى
  أسمعوها من أمثالي كمواطن غير منحاز في ظل إن الإنحياز إلى طرف من أطراف أصبحت لا تفكر إلا بمصالحها الشخصية و
كانت عدن ومحمياتها (محافظات الجنوب الست) تسمى بمستعمرة عدن. وكان يطلق على أبناء عدن ومحمياتها بالعدانيه ،
سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن أن يكتبه ، من بين كل ما سيكتب ، هو أن للأحداث
المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه
-
اتبعنا على فيسبوك