مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 11:27 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

نازحو الحديدة بأبين .. رحلة عذاب ومأساة لم تنتهي بنزوحهم

الأربعاء 17 يناير 2018 05:29 مساءً
استطلاع / امين حسين

تشهد مناطق خنفر بابين موجة نزوح من ابناء الحديدة نتيجة للحروب الدائرة في مناطقهم حيث يتوافد العشرات من الاسر الى مديرية خنفر وخاصة مناطق بحر النيل وساكن ناجي ميكلان والمحجر وحلمة والمخزن والحصن والعديد من المناطق.

 

وقد زنا هذه المناطق لتلمس هموم النازحين من ابناء الحديدة في تلك المناطق التي اجبرتهم الحروب الدائرة في مناطقهم من ترك منازلهم والهروب بأرواحهم ليسكنوا العراء في المناطق التي نزحوا لها في مديرية خنفر ابين.

 

وقد تحدثنا الى السلطة المحلية في خنفر ممثلة بمدير الشؤون الاجتماعية وكذلك لمنظمات المجتمع المدني بخنفر ممثلة برئيسة جمعية نما التنموية. وتم النزول الى مكان سكن النازحين والاطلاع عن قرب لاحوالهم المعيشية وتحدث لنا الكثير، عن معاناتهم والاهوال التي عايشوها سواء في مناطقهم التي نزحوا منها وكيف تعرضوا للمخاضر من اجل الخروج وكذلك ما يعانوه هنا من غياب الدعم وسكنهم تحت الاشجار وفي العراء.

 

حيث قال الاستاذ / اكرم باجراد مدير الشؤون الاجتماعية خنفر :"ان الوضع الانساني الذي يعيشه هؤلاء صعب جدا نتيجة لانعدام الامكانيات وابسط السبل الضرورية من مسكن وغذا حيث انهم يسكنون في، العراء ويبنون من القش منازل لهم ونعلم ان هذه الايام البلاد تشهد موجة صقيع وبرودة مرتفعة تجعل هؤلاء يعانون الامرين ومعرضين للأمراض وانتشار الاوبئة في اوساطهم نتيجة للحياة البوس التي يعيشونها"، ودعا المنظمات المانحة والجهات المسؤولة تحمل مسؤوليتها وسرعة التدخل وتوفير لهؤلاء الاساسيات من مواد ايواء ومواد غذائية وطبية وكما دعا دول التحالف وعلى راسها السعودية والامارات للقيام بواجبها الانساني والاخلاقي في سرعة انقاض وتوفير الدعم لهؤلاء الذين اجبرتهم ظروف الحرب من ترك منازلهم والذهاب في رحلة نزوح لا يعرف مصيرها والى ماذا ستؤول له.

 

ومن جانب منظمات المجتمع المدني خنفر تحدثت الاستاذة / عزيزة سهل رئيس جمعية نما التنموية :"ان دور منظمات المجتمع المدني ياتي الان وقالت ادعو اخوني من رؤساء المنظمات في خنفر، وابين سرعة التدخل وعمل اللازم لمساعدة هذه، الشريح من الناس التي اجبرتهم ظروف الحرب على النزوح وان يقوموا بدورهم في مد يد العون وتقديم المساعدات قدر، الامكان ومن ناحيتنا في جمعية نما سبق وان تدخلنا مع النازحين في مناطق الكود وشقرة وان شاء الله سنعمل على مساعدة هؤلاء في مناطق خنفر، قدر المستطاع وندعو الجهات والمنظمات المحلية والدولية سرعة الاستجابة ومد يد العون لاخوتنا من نازحي الحديدة ونحن في ابين نتفهم ونقدر، المعاناة التي يعيشونها كوننا قد جربنا مرارة النزوح وقساوة ان يترك الفرد منزله مجبر ويذهب في رحلة نزوح لم تكون يوما في الحسبان ونسال الله ان يعينهم ويفرج كربتهم وانا لله وانا اليه راجعون".

 

وتحدث الحاج بو عيشة :"نحن هنا الان بعد رحلة نزوح وعذاب استطعنا للخروج من ويلات الحرب وتركنا منازلنا وكل ما نكمل هناك وانتم الان تنظرون لما نحن فيه من بأس وشقا نتيجة لترك منازلنا والهروب بأرواحنا ومنذ وصولنا الى ابين جاءنا الكثير من الزوار والمسجلين يأتون ويذهبون ولم نشاهد اي معونات وصلت او اغاثة ونحن هنا في هذا المنزل الذي صنعناه من القش ومن اعواد الجلجل ( سمسم)  نسكن فيه 11 اسرة انا واولادي واقاربي وبعض الاخوان من المنطقة التي نزحنا منها حيث يذهب الرجال في الصباح للمزارع للعمل لتوفير لقمة العيش لنا ولهذي الاسر ونبات في هذا الجو البارد الذي تعرض الاطفال للامرض وفي اغلب الاوقات لا نجد حق العلاج لهم وندعو الجهات النظر لنا ولأحوالنا التي نعيشها".

 

وتشهد مناطق خنفر، موجة نزوح من مناطق الصراع في الجبهة الغربية من محافظة الحديدة وخاصة مناطق حيس والخوخة والمناطق التي تشهد قتال بين قوات الشرعية مدعومة بتحالف العربي وقوات الانقلابين، الحوثة التي تدخل عامها الثالث دون اي بوادر للانفراج وانتهاء هذه، الحرب.


المزيد في ملفات وتحقيقات
هل أنتهت الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن؟
نقلا عن الملعب: يقول تقرير لـ"منظمة مراقبة الإرهاب" صادر في 7 أغسطس 2015، إن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، كان ولا يزال، المنظمة الإرهابية البارزة في اليمن،
تذبح من الوريد إلى الوريد :- من يغرق عدن بالخمور والمخدرات ؟
تلك المدينة التي يداعب أسوارها أمواج البحر ونسائم الصباح الجميل وتلامس أحلامها جبال شمسان وطموحاتها قلعة صيره الشامخة المطلة على بحارها وتشرف على أبواب المدينة
الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة أبين .. واقع ملموس واحتياجات ملحة
مثلت الزيارة التي قام بها رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس/سعيد آل علي إلى محافظة أبين مطلع شهر يونيو من العام الحالي 2018, انطلاقة حقيقية لهيئة الهلال


تعليقات القراء
298508
[1] اخدام الحديدة ايش جلبهم عدن
الأربعاء 17 يناير 2018
الحمد لله أني جنوبي | عدن
خليكم عند اسيادكم الزيود ايش يجيبكم الجنوب انتو ماتحبو الجنوبيين ي بقايا ابرهه الحبشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
مقالات الرأي
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
-
اتبعنا على فيسبوك