MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 24 أبريل 2018 02:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

الحكومة اليمنية ترحب بأنصار صالح وتحذرهم من «تكرار الخطأ»

الأحد 14 يناير 2018 03:28 مساءً
( عدن الغد ) الشرق الأوسط :

في رسالة ترحيب وتحذير، دعا رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، ووزير خارجيته عبد الملك المخلافي، اليمنيين الذين لم يعلنوا موقفهم إلى الالتحاق بصف الشرعية ضد الحوثيين.



ورغم أن سياق التحذير والترحيب يتجه ضمنياً في إطار المتغيرات الأخيرة، إلى أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، فإن المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي قال في اتصال مع «الشرق الأوسط» إن الدعوة عامة، من دون أن يضيف أي تفاصيل.


وقال بن دغر في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: إن «الالتحاق بصف الشرعية الدستورية المنتخبة من الشعب والمسنودة بالتحالف العربي والقرارات الدولية، هو المسار الصحيح لاستعادة الدولة، والحفاظ على الجمهورية والوحدة، وهو التوجه الوطني الحقيقي لمواجهة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران. غير ذلك هو تكرار للخطأ، بل الوقوع في الخطيئة».



وأضاف في تغريدة أخرى: «لا توجد مناطق وسط بين أن تكون جمهورياً وحدوياً من ناحية، وبين أن تكون إمامياً من ناحية أخرى. والمبادئ ليست قابلة للتقسيم».

ووجه رسالة إلى من لم يلتحق بصفوف الشرعية بالقول: «إما أن تكونوا ضد الحوثيين وإما معهم. وإذا قلتم ضد الحوثيين فما الذي يمنعكم أن تنضموا للشعب المقاتل، خصوصاً وقد قتل الحوثيون أفضلكم. وحدة الصف الجمهوري الوحدوي خلف الشرعية خط فاصل بين الحق والباطل».



من جانبه، غرّد المخلافي بالقول: «الشرعية هي الطريق الوحيد لاستعادة الدولة والقضاء على سلطات الأمر الواقع التي تمزق اليمن، والحفاظ على اليمن موحداً، وهي طريق وحيد لسلام حقيقي على أساس المرجعيات الثلاث التي تنص جميعها على الشرعيّة. ومن يقول إنه ضد الحوثي ولا يعترف بالشرعية ويعمل في إطارها فهو يخدم الانقلاب مهما ادّعى».



وأضاف: «بعد ثورة 2011 حصل (المؤتمر) على فرصة لم يحصل عليها أي حزب حاكم في بلدان الربيع، إذ لم يخسر من سلطته إلا نصف الوزراء وبقي الرئيس الجديد منه والمحافظون وكل مفاصل السلطة ومقدراتها بيده، ولكنّ تمسكه بصالح حمّله بثقّالة أوصلته وأوصلت البلاد إلى ما وصل إليه».



وتابع: «بعد مقتل صالح من قبل الحوثيين شركائه السابقين تخلص (المؤتمر) من ثقّالة صالح ووُلدت أمامه فرصة جديدة، إذ فتحت الشرعية ذراعيها له رغم كل ما قام به، ولكن إصرار بعض قياداته على الإبقاء على إرث صالح وعائلته كثقالة سيؤدي إلى ضياع هذه الفرصة وتمزق (المؤتمر) وسيبقى حزباً عائلياً وليس حزباً حقيقياً».



وحذر مَن لم يلتحقوا بصفوف الشرعية ولم يتعرفوا عليها، بالقول: «كل من لا يعترف بالشرعية أو يتجاهلها، وأصحاب المشاريع الصغيرة، وكل من يعتقد أنه سيفرض سلطته من دون مشروعية وبالقوة كأمر واقع وفي المقدمة ميليشيا الحوثي الإرهابية، نقول له ليس على أرض اليمن إلا سلطة شرعية واحدة بقيادة الرئيس هادي، وفقاً للمرجعيات الثلاث، وسيستمر شعبنا في التضحية حتى الانتصار».


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
اليمن.. حملة شعبية لطمس شعارات الحوثي الطائفية في إب
في إطار تنامي الرفض الشعبي المتزايد للفكر الطائفي الحوثي الدخيل على المجتمع اليمني، وشعاراته الخمينية الإيرانية، طمس مواطنون في مدينة #إب القديمة (وسط البلاد)، في
100 دولار وجثة.. مكافأة الحوثيين لأسر قتلاهم
 كشف أحد أقرباء مقاتلين في صفوف جماعة الحوثيين باليمن، أن الجماعة تكافئ أسر القتلى المشاركين بالمعارك بمبالغ مالية زهيدة، غير مكترثة بما ستواجه تلك الأسر بعد
100 دولار وجثة.. مكافأة الحوثيين لأسر قتلاهم
كشف أحد أقرباء مقاتلين في صفوف جماعةالحوثيين باليمن، أن الجماعة تكافئ أسر القتلى المشاركين بالمعارك بمبالغ مالية زهيدة، غير مكترثة بما ستواجه تلك الأسر بعد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول فيديو لجثة صالح الصماد وموقع الغارة الجوية التي قتل فيها
حصري _ تسجيل فيديو يوثق اخر اللحظات بحياة صالح الصماد قبل مقتله بدقائق(شاهد الفيديو)
البخيتي: خسارة الحوثيين كبيرة بمقتل صالح الصماد لأنهم فقدوا واجهة مقبولة ولها قدرة على التواصل
زعيم مليشيا الحوثيين يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل صالح الصماد
عاجل - بالفيديو : التحالف العربي ينشر فيديو لحظة استهداف سيارة صالح الصماد ومقتله
مقالات الرأي
قبل أيام تحدثنا عن معلومات تفيد عن خلافات حادة تعصف بقيادات مليشيا الحوثي .. هذه المعلومات تتحدث عن قيام
تعجز الأقلام وأحرف الضاد من كتابة وصف كامل وشامل عن شخصية فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي لأنه من كبار
  فقأ "حمود عباد" عيني صغيره "علي" ، وثبّت مكانهما رصاصتين ! ، أرسل أصغر أنجاله إلى البيضاء ليقتل اليمنيين ،
لا أخشى على اخوتنا في شمال اليمن بقدر ما أخشى على أنفسنا كجنوبيين في قدرتنا على فرض أو حتى التأثير المعتبر في
  لا اعتراض على حضور هيبة الدولة ، الاعتراض على نتانة فسادها وسوء إدائها!! حضرت منذ خروج الحوثي ، ما آلت
(عدن الغد) نقطة نظام أحمد محسن أحمد عندما يفصح إبن عدن عن هويته العدنيه تجد الكثير من المناوئين لعدن و ابنائها
الزائر لعدن هذه الأيام وحضرموت ايضا يلاحظ أن هناك رواج وانتعاش في بعض القطاعات وتحديدا في قطاع البناء
#المفاوض الجنوبي و جريفيث (1)يبدو لي ان تصريحات المبعوث الأممي البريطاني الى اليمن السيد مارتن غريفيث واقعية
د كمال البعداني الى الشباب في (عدن ) والذين ولدوا بعد (الوحدة اليمنية ) ولا يعرفون شي عن سجن شهير كان في( عدن )
تلك اللقاءات التي أقدم عليها القيادات العسكرية لوقف تجييش الإعلام الجنوبي ضد بعض وتلك هي القاعدة الأساسية
-
اتبعنا على فيسبوك