مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 10:50 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

تطبيق أبل للصحة قدم أدلة دامغة في محاكمة لاجئ في ألمانيا بتهمتي الاغتصاب والقتل

البيانات توضح الرحلات والخطوات التي خطاها المسافر
السبت 13 يناير 2018 11:39 مساءً
عدن (عدن الغد) BBC Arabic:

ساعدت بيانات تطبيق الصحة على هواتف آبل على تقديم أدلة دامغة في محاكمة لاجئ في ألمانيا بتهمتي الاغتصاب والقتل.

ويسجل تطبيق الصحة لشركة أبل، الذي يعمل على أجهزة آيفون اس والنسخ الأحدث، بدقة متناهية الخطوات التي يخطوها المستخدم.

وقالت الشرطة إن بيانات التطبيق رصدت نشاطا للمشتبه به يشير إلى صعوده السلالم مما قد يفسر الرواية بأنه سحب ضحيته ونزل بها إلى ضفة النهر ثم عاد أدراجه من حيث أتى.

واعترف المتهم، واسمه حسين . ك، بذنبه لكنه طعن في بعض التفاصيل.

وقتلت طالبة الطب التي كانت تبلغ من العمر 19 عاما وتسمى ماريا لادنبورغر في أكتوبر/تشرين الأول 2016، وبدأت محاكمته في سبتمبر/أيلول الماضي في مقاطعة محكمة فريبورغ بألمانيا.

وتعرضت لادنبورغر للاغتصاب والإغراق في نهر دريسيام.

وتم التعرف على المشتبه به من خلال شعره الذي عثر عليه في مكان الجريمة.

لكنه رفض تزويد الشرطة بالرقم السري لفتح جهازه، ولهذا لجأت إلى شركة مختصة بمدينة ميونيخ حيث فتحت الجهاز.

ويسجل تطبيق البيانات الصحية لأيفون نشاط المستخدم بما في ذلك عدد الخطوات التي خطاها، وأنماط التغذية والنوم ، إضافة إلى وسائل قياس حركة الجسم مثل نبضات القلب.

وإضافة إلى تحديد حركة حسين، زود جهاز أيفون الشرطة بمهمات أشق بما في ذلك فترتا الذروة إذ أشار التطبيق إلى أن صاحب الجهاز "يتسلق السلالم".

وزار محقق يتمتع بالبنيان الجسمي ذاته للمشتبه به المنطقة التي ألقيت فيها الجثة وأعاد تمثيل كيف أن الشرطة تعتقد أن المتهم تخلص من ضحيته.

وأظهرت البيانات التي استخدمها المحقق بفضل التطبيق المشتبه به وهو "يتسلق السلالم".

وقالت الصحيفة الألمانية دي فيلت نقلا عن رئيس الشرطة بيتر إيجيتماير في المحكمة "لأول مرة، ربطنا بين الصحة والبيانات الجغرافية".

وعَقَّد المحاكمة محاولات المشتبه به إخفاء عمره الحقيقي.

وقال في البداية إن عمره عند ارتكاب الجريمة كان 17 عاما لكن أباه الموجود في إيران طعن في هذه الرواية.

وسينهض العمر الحقيقي للجاني بدور في إصدار الحكم عليه إذ إن أقصى حكم للجاني الذي يقل عمره عن 18 عاما هو 10 سنوات أما الحكم الذي يصدر على البالغ لارتكاب الجريمة ذاتها فيمكن أن يصل إلى 30 عاما.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
احذر.. ثغرة جديدة في”فيس بوك” تسرب صورك التي لم تنشرها أبدًا على حسابك
كشف فيس بوك عن ثغرة جديدة ضربت أنظمته لحفظ صور المستخدمين على الشبكة، إذ إن الثغرة الجديدة تسمح للمخترقين أن يصلوا للصور التي يرفعها المستخدم داخل قصصه
"واتس آب" يمنع مستخدمى الأيفون من تحميل "الاستيكرز".. اعرف السبب
تتوفر ملصقات "ستيكرز" واتس آب لمستخدمى iOSوAndroid منذ أكثر من شهر، ورغم ذلك إلا أنها تواجه مشكلة على هواتف أيفون، فعلى عكس خدمات المراسلة المنافسة التى توفر تحميل
في تطور جديد.. قريبًا هواتف ذكية بكاميرات 48 ميغابيكسل
في تطور جديد، أعلنت كل من شركتي “سوني” اليابانية و”سامسونغ” الكورية عن مستشعرات صور بدقة 48 ميغابكسل مصممة للهواتف الذكية.   يأتي ذلك في أعقاب إعلان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي يزف بشرى سارة لأبناء الجنوب
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
شرطة المعلا تحقق في واقعة اغتصاب جديدة طالت طفل قاصر
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
حملة شبابية يطلقها أبناء عدن للدفاع عن حقوقهم في التوظيف
مقالات الرأي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
  سمير رشاد اليوسفي ما الذي يربط بين شعار الموت الذي رفعه "آية الله الخميني"، ومن بعده “الحوثيون”،
إلى أهلي أبطال وشرفاء يافع الذين حققوا النصر للجنوب وكانوا قادة في معظم الجبهات وجنودا مقاتلين شجعان وشهداء
-
اتبعنا على فيسبوك