MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 أبريل 2018 07:00 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 13 يناير 2018 04:45 مساءً

حقيقة الهزيمة

(صيد الخاطر)

حقيقة الهزيمة
ليس ذلّاً أن تُهزم لكن الذل حقا و صدقا ألّا تحارب خوف الهزيمة!

حقيقة الخوف
ليس عارا أن تخاف و لكن العار حقا أن يحكمك الخوف.

حقيقة الغبن
مغبون حقا من خسر نفسه ليكسب غيره لأنه في الحقيقة خسر الجميع!

حقيقة الحوار
من حاور الأفكار و الأسطار فقد علم حقيقة الحوار.
و من حاور الشخوص دون الأفكار فهو في خوار.

حقيقة التاريخ
يقولون:التاريخ لا يكذب!
حسنا،لكن بعض كتّابه يكذبون.

حقيقة الحقيقة
الحقيقة قطار سريع لا يوقفه عدم ركوبه!

مقولة و تأمّل
يقال بأن الصراصير بعد احتكاكها بالبشر تبادر إلى مخبئها لنتظيف جسدها!!
أليست صراصير البشر أيضا تشمئز من الطهر و تطرب للعهر؟!

فلسفة الطغاة
من الأقوال التي تنسب إلى جنكيز خان قوله:(أنا عقاب الله،فلو لم ترتكبوا خطايا عظيمة لما أرسل الله عليكم عقابا مثلي)!!
ألستم معي أن وراء كل طغيان فلسفة شيطان؟!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
القبيلة السياسية في اليمن تعد عائقا من عوائق الدولة الحديثة التي ينشدها ابناء اليمن وقدم لأجلها الأحرار
صقور المقاومة الجنوبية ترفع علم الجنوب فوق جبال صعدة وعلى مشارف الحديدة وفاء لعهدهم الميمون لشعب الجنوب
يتمتع الحضارم بطبيعة السكينة وهي سمة من سمات الحضارم التي خصّهم الله بها وميّزهم عن غيرهم .. فاعتقد البعض ان
منذ الاستقلال والجنوبيون يسلخ بعضهم بعضاً ويسحل بعضهم بعضاً، ويجلدون ظهورهم بأيديهم، ويقتلون أنفسهم
أصبحت الماتورات من وسائل النقل والمواصلات داخل المدن بل وفرضت نفسها وبقوة وغدت من متطلبات النقل السريع
يبدو ان أجهزة ووسائل الاعلام اليمنية بل وسلطات الشرعية اليمنية لاترى في قضية الجنوب العربي  غير قضية يمنية
  أحمد باحمادي.. مع اقتراب رمضان يجدر بنا طرق هذا الموضوع الهام، فمن المعروف أن منطقتنا تحفل بعدد من
  لأشك إننا اصبحنا نعيش في زمن خلف الكثير ممن يعيشون في بيئة تعلمهم طريقة عشق المسؤولية وإنجرار لسلك طريق
-
اتبعنا على فيسبوك