مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 يوليو 2018 08:12 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 13 يناير 2018 03:48 مساءً

يافع رصد .. مشاكل متراكمه وسلطة فاسدة

منذ مقتل مدير أمن المديرية الشهيد حسين قماطة تعيش مديرية يافع رصد حالة من الفراق السلطوي والانفلات الامني حيث عادة أعمال البلطجة والفوضى والفساد المتفشي بكثرة الذي تمارسه السلطة المحلية نفسها.

 

لقد كانت مديرية رصد تمثل المديرية النموذجية على مستوى مديريات الجنوب من حيث الأمن والأمان ومحاربة الفساد بعكس ماهي عليه اليوم فهي تمثل اسوى مديرية على مستوى اليمن والجنوب عامة.

 

هناك عدد من المشاكل المتراكمة في المديرية إذا لم يتم النظر فيها وإيجاد الحلول العاجلة لهذه المشاكل فستتحول إلى فتنة قد تأكل الأخضر واليابس وهذا مالا نتمنى حدوثه لكن سيحدث لامحالة في ظل بقاء هذه السلطة الفاسدة في إدارة المديرية .

 

أتحدث بحرقة وأنا واحد من أبناء هذه المديرية وما تمر به من ظروف صعبه واحتقان داخلي يدفع ثمنه بالنهاية المواطن البسيط الذي لم يكتفوا بأكل حقوقه اليوم يحاولون ان يرموا هذا المواطن البسيط في جوف الفتنة الملعونة.

 

في الجانب الأمني لدينا في المديرية سلطتان سلطة الأمن العام((الشرطة)) وسلطة قوات الحزام الأمني ولكل منهما سجنه الخاص وعمله دون أي تنسيق بينهما بل ماهو أكثر فهناك احتقان كبير بين السلطات الأمنية ومن يتابع المشهد عن كثب سيعرف ذلك وقد يودي هذا الاحتقان بالنهاية إلى تناحر بين قوات الأمن والحزام الأمني .

 

السلطة المحلية في المحافظة كلفت بعض القيادات بترتيب أوضاع المديرية ولكن وللأسف الشديد لم تستطع هذه القيادات أحداث ابسط تغيير في المديرية بل صبت الزيت على النار دون أن تشعر بذلك المواطن أصبح يعيش في حالة من الاستياء وهو يرى ما يحدث في المديرية وما تأول إليه من مخاطر.

 

ومن هنا اناشد محافظ ابين بالنظر إلى مديرية رصد واقتلاع السلطة الفاسدة منها بأسرع وقت وعمل توافق بين الأمن والحزام الأمني وتنسيق بينهم بعمل أمني مشترك تكون الأولوية لإدارة أمن المديرية كم ان على ابناء المديرية ان يهبوا هبة رجل واحد في وجه الفاسدين فهم من يستطيع أحداث تغيير وسلطة المواطن هي أعلى سلطه وقراره هو الأقوى والنافذ.

 

ما بداخلي الكثير والكثير لاقوله لكن اكتفي بهذا القدر من الحديث فالأيام القادمة ستكشف حقيقة ما نقوله اليوم وحينها لا ينفع الندم اللهم أننا بلغت اللهم فأشهد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
حينما أحببتكَ بكامل مشاعري وعقلي وقلبي ، كنتُ متيقنة تماماً بأنّ نبضات قلبي ستصبحُ متسارعة كلما باح أحدهم
نقول لهم عندما تكون اكبر مطالب الشرعية دمج الأجهزة الامنية كلها في عدن والجنوب تحت وزارة الداخلية فهذا يعني
الاسبوع الاخير يشهد تحركات مشبوهة للطيران الاممي الذي يهبط في مطار صنعاء بشكل يومي ، فمن قبل كانت تهبط في
الأستاذ ياسر اليماني عشرون عام منذ بداية التواصل بيننا منذ عام 1998 حينها انا مديرا للعلاقات العامة بديوان عام
كثر الحديث عن سيطرة أبناء "دثينة" على الكثير من المناصب منذ تعيين الرئيس هادي رئيسا للبلاد .   يوما بعد يوم
منذ تحرير مدن من تلك المليشيات ولأكثر من ثلاثة أعوام والحياة فيها  تسير وفق منهجين ، أحدهما يغاير الآخر من
نصيحتي للرئيس عبدربه منصور هادي و للواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي ان لا يعتمدون على الدول
العلل والأدواء تنهش الجسد الجنوبي المنهك من كل جانب ، ولم يعد هناك ما يبرر التأخير والإبطاء في إنقاذ جنوبنا
-
اتبعنا على فيسبوك