MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 يونيو 2018 10:33 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 13 يناير 2018 02:50 مساءً

التشكيك بشرعية هادي موقف معادي للتحالف العربي

لا يستقيم القول " نحن مع التحالف العربي لكننا ضد شرعية هادي "  ، يبدو هذا كما لو كنت تتبني القول ونقيضه في نفس الوقت ، فالثابت انه طالما كانت شرعية هادي هي الأساس الذي قام عليها تحالف استعادة الشرعية ،  فإن هدم هذا الأساس هو طعن للتحالف في الخاصرة .

التحالف وشرعية هادي وجهان لعملة واحدة ، جبهة حرب متحدة  ، العداء لاحدهما هو بالتبعية عداء للآخر ، ومحاول اضعاف طرف منهما هو اضعاف لكليهما ، هذا يعني ان مناصبة الشرعية العداء هو بالضرورة  موقف عدائي من التحالف  ، ومحاولة اصطناع  فصل وهمي بينهما هو محض سذاجه اذا أُخذت على محمل سؤ التقدير ، اما الأسوأ فهو اخذها على محمل الإستهبال .

والإستهبال  يمكن ان يمر على البسطاء الذين تفرحهم الشعارات الجوفاء وتقنعهم الحجج الواهية ، لكنه لا يمر على دول خصوصا اذا كانت دول اقليمية كبرى تخوض حربا على هذه الدرجة من الأهمية  والخطورة .

الحرب التي يخوضها التحالف العربي ليست حرباً عاديه ، واستمرارها كل هذا الوقت يعني انها لن تتوقف مالم تحقق اهدافها المعلنه  وهي اعادة الشرعية ، واسترجاع  الدولة المختطفة ، والتهيئة  لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني ، والمبادرة الخليجية ، والقرارات الدولية ذات الصلة . 

تلك هي الأهداف المعلنه للحرب ، لكن جميعنا يعرف ان الدافع الأكبر لها كان الدفاع عن دول الخليج نفسها في مواجهة المشروع الفارسي الذي تمكن  ــ بالإنقلاب على الرئيس الشرعي ــ من ايجاد موطىء قدم له جنوب الجزيرة العربية  ، اراد ان يجعل منه نقطة ارتكاز للوثوب على دول الخليج بهدف توسيع مشروعه الطائفي الساعي الى ادخال المنطقة العربية في حروب إثنية  وطائفيه لا نهاية لها .

ماذا يعني هذا ؟

يعني ان حرب اعادة الشرعية ليست فقط حرب نجده وعون لشقيق ،  بل هي الى جانب ذلك حرب الدفاع عن الخليج  امام الأطماع الفارسية  ، ولا سبيل للفصل بين الإثنين ، فإذا كان التحالف هو السيف  الذي يقطع  ، فالشرعية هي الذراع التي تحمله ، واذا انت قطعت الذراع فسوف يسقط السيف لا محالة .

يفترض ان هذا الحديث موجه لعبيد عفاش في صنعاء الذين ساروا خلفه في تحالفه مع الحوثيين لثلاث سنوات مضت انتهت بقتله على ايديهم ، وهم الآن يبحثون عن دور مع التحالف بعيدا عن شرعية هادي كما يقولون ، كما هو ايضا لقادة وانصار المجلس الإنتقالي الجنوبي ،  الذين يكررون من وقت لآخر " نحن ضد الشرعية لكننا مع التحالف " ، لا تخدعوا  انفسكم! اذا كنتم ضد الشرعية فأنتم ضد التحالف بغض النظر عن حسن نواياكم  ، بل  واكثر من ذلك انتم بهذا الموقف تضعون  انفسكم في الخندق المعادي  للتحالف ، فالحوثيون وحلفاءهم  يرددون اسطوانه شبيهه بمقولتكم  " نحن ضد الشرعية لكننا مستعدين للحوار مع التحالف" ، وواضح ان لا فرق كبير بين المقولتين .

سوف نترك الآن عبيد عفاش لأن الحديث معهم غير مجد ، فمشروع عفاش وهم من خلفه كان ولا يزال ابقاء سيطرة الدولة الجهوية على اليمن ، ولأن مشروع هادي يسقط جهوية الدولة ويحولها الى دولة وطنية فهم ضده وضد مشروعه وسيبقون كذلك ولن يتغيروا ابدا .

 أما بالنسبة لأخوتنا في المجلس الإنتقالي الجنوبي فنقول لهم ، انتم تعتقدون  ان ترديد مقولة نحن معكم  يكفي لإقناع التحالف بانكم تقفون الى صفهم ، وتبنون على هذا الإعتقاد الآمال بأن الرد المكافىء منهم سيكون الوقوف معكم  في مشروع الإنفصال ، لكن الحقيقة بعيده جدا عن هذا التصور ، فموقفكم المعادي للشرعية ــ وهي المكون الأصيل في التحالف ــ هو افتعال لمعارك جانبية تبدد الطاقات ، وتبعثر الجهود ، مما يعني تقوية الخصم ، وتأخير الحسم ، وتضخيم  فاتورة الحرب ، وهذا لا يسعد التحالف بكل تأكيد .

ثم ان شرعية هادي هي الشرعية التي يعترف بها العالم ، صدرت لدعمها عشرات القرارات الإقليمية والعربية والدولية ، والحرب قامت استجابة لطلبها وانتصارا لها ، وهي بالإضافة الى ذلك شرعية تنشر مظلتها من المهرة الى صعدة ، ومن الطبيعي ان لا يضحي التحالف بالشرعية المؤكدة لكي يستبدلها بشرعية مشكوك بها .

من يمتلك الشرعية ليس كمن يدعيها ، فالشرعية الحقيقية تفتح لك ابواب العالم ، في حين ان ادعاء الشرعية لا يفتح اي باب ، وارجوكم لا تقولوا ان مظاهرة في ساحة العروض او شارع مدرم يمكن ان تكون مصدر شرعية ، فالمظاهرات مهما كان حجمها لا تمنح  شرعية لأحد .

حتى الإمارات التي يتحجج البعض بأنها فتحت الأبواب امام المجلس الإنتقالي ،  في الواقع هي لم تفعل ، وكل الذي  فتحته هو باب العلاقات العامة ، اي حضور حفلات ومأدبات وتصوير .. لا اكثر .

اذا اردتم ان تخدموا قضيتكم كما يليق بكم وبها ، فيتوجب عليكم اولا اصلاح القصور الكبير في صورة شرعية المجلس الإنتقالي نفسه ، وفي الظروف العادية فإن الأنتخابات هي مصدر الشرعية الوحيد ، أما في الحالة التي نعيش اوضاعها الآن فإن الشرعية المعترف بها اقليميا وعربيا ودوليا هي المدخل للحصول على هذه الشرعية .

قد يتحجج البعض بالقول اننا نستمد شرعيتنا من الشارع الجنوبي ، وهذا صحيح في حال ان الظروف تسمح باجراء انتخابات يحدد بها الشعب الجنوبي خياراته ، لكن طالما وان الإنتخابات الآن غير ممكنه  واختيارات الشارع لا يمكن اختبارها ،  فليس امام من يبحث عن شرعية وجوده سوى الدخول من بوابة الشرعية التي يعترف بها العالم .

والدخول تحت مظلة الشرعية لا تعني الإنضمام الى الحكومة او تاييد سياساتها ، فالأحزاب المعارضة في كل الدنيا تعتبر جزء من منظومة الحكم ضمن توليفة ( السلطة والمعارضة ) ، فهي تعارض سياسات حكوماتها، وتطرح البدائل ، وعندما تحين الإنتخابات فهي لا تنافسها فقط بل وتسقطها ايضا  . 

الإلتحاق بمنظومة شرعية هادي المعترف بها دوليا يضفي الشرعية على كل الداخلين تحت مظلتها ، وكون نقطة الضعف الرئيسية عند المجلس الإنتقالي هو افتقاده للإعتراف الإقليمي والدولي كلاعب فاعل على الساحة الجنوبية  بما يعني انهم لا يعترفون بشرعيته ، فإن عودته لممارسة نشاطه تحت مظلة شرعية هادي مع احتفاظه بأهدافه وشعاراته وجماهيره ، سوف يكسبه المشروعية التي يحتاجها لفتح الأبواب الموصدة امامه ، كي يتمكن من اسماع صوته للعالم .

عدالة القضية الجنوبية لا شك فيها ، وتبني العالم لعدالة هذه القضية قادم لا ريب فيه  ، لكن الطريق اليه لا يتحقق بانكار شرعية هادي ، او محاولة اضعافها ، او تقديم المجلس نفسه كبديل لها ، بل من خلال الواقعية السياسية التي تعتمد  في مخاطبة العالم ومخاطبة الجماهير  على الكثير من المرونة والقليل من العناد .

تعليقات القراء
297695
[1] لايقارن مشرف ومحرر الجنوب من الحوثي بعملاء الحوثي
السبت 13 يناير 2018
يار | عدن
بإختصار هولاء بعتبرون أنفسهم وريث علي شايع وعلي عنتر ولاصوت يعلوا فوق صوت الزبيدي وهم حقيقه مع الحوثيين والدليل اذا الأمم المتحده نفذة مطلبهم سوف يكون الحوثي دوله في الشمال ويعاد اجتياح الجنوب من قبل الحوثيين ولأن روسيا وأمريكا مع الشيعه سوف يعترفون بالحوثي الثوري الباعومي والانتقالي الزبيدي عملاء دوليين لخدمة الحوثي بإسناد خفي ايراني

297695
[2] ومع ذلك فانت مخطئ يا مفلحي
السبت 13 يناير 2018
نجيب الخميسي | عدن
المفترض ان نكون قد استفدنا من انتشار القنوات الفضائية ومن سهولة نقل الاخبار واحضار كبار المحللين الى شاشتنا الصغير كي يعلمونا كيف هي السياسة على حقيقتها التي كنا نجهلها.. الامر كان ضبابي في القرن الماضي.. واما اليوم فكل شيء مكشوف ومعرى.. في القرن العشرين كنا نرقص مع من رقص ونغني مع من غنى.. كنا كباش! ولكن ها نحن اليوم نحاول ان نفك الرموز والشفرات في السياسة.. وان رأينا مصير عفا شاو دنبوع اليوم فهما ليسا بمستحدثين فقد سبقهما عفافيش و دنابيع اخرى من قبل.. مع بداية تدخل التحالف العربي كان ينبغي ان نقول " لقد أُكِل عفاش و الدنبوع معا يوم أُكِل صدام حسين".. ماتسعفنا به الذاكرة اليوم ان العراق كان في الستينات والسبعينات في مقدمة الدول العربية تصنيعا وكذا تطورا في العلوم والتكنلوجيا.. وفي مطلع الثمانيات وقع صدام في الفخ اولا بان يحارب ايران ثم ليحتل الكويت.. والثمن كان بالاخير خسارته لحياته مع تراجع العراق عقودا من الزمن عما وصل اليه من تطور، ناهيكم عن خسارة اقتصادية تقدر بلمليارات الدولارات.. كانت في سيرة صدام عبرة لعفاش ورفاقه الرؤساء العرب واخرهم الرئيس هادي (كما يبدو).. وعليه فما ان يتحمس رئيس عربي لتحقيق ما يظنه مجدا وان من ورائه من يدعمه من الحلفاء العرب خاصة، فلنعلم نحن انه قد وقع بالشرك.. ايران خرجت من عالم صغار المنطقة واستطاعت ان تصارع كل ثيران المنطقة في لبنان والعراق وسوريا واخيرا في اليمن.. كعادة اللئام الكبار وجهت ايران الضربة القاضية لعفاش، حليف الامارات الحقيقي والكامل في اليمن، وهو ايضا نصف الحليف للسعودية.. سجلت ايران نقطة على الصعيد السياسي وبقي التحالف يولول ينعق ويلعن الشيعة المجوس.. ولا بأس في ذلك، سنرى هل المعركة مع ايران مذهبية او قومية او انها في الاخير مجرد منافسة على استعمار شعب اتسم دوما بالغباء السياسي.. الشلة السياسية "الشرعية" بمختلف اطيافها انما اثوار بيضاء سبق وان أكلت.. سيخرجون حتما من الحلبة احياء او صرعى.. سيخرجون ومعهم الثروات كالبيض او وهم يحملون احلام غد مشرق لاجيالنا القادمة كما يطمح علي ناصر.. ولذا فقد ارتأينا ان الاستاذ المفلحي يخطيء حين يظن بان من يعادي الشرعية انما يعادي التحالف.. من ينخدع بهذا الامر هو تماما كمن صدق بان العرب اجمعين كانوا يحاربون الفرس والروافض من خلف صدام وانهم لم يكونوا اجمعين موافقين على ان يغزو الكويت.. حسابات الشرعية ونواياها انما اشياء يعلمها التحالف ويتوقعونها.. وعليه فالشرعية وما تناور به انما تحت السيطرة والتحكم حتى وان اختلفت بالظاهر الخطابات وبعض المواقف اليائسة لهذه الشرعية المعتقلة اصلا بامر من الحلفاء انفسهم..

297695
[3] هذا الكلام هراء.. ولا أحد يشكك في هادي
الأحد 14 يناير 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
مَن هو الرئيس هادي الذي يريد الكاتب من الشعب الجنوبي أن يتبعه ؟! ومن هو نائبه علي محسن الأحمر ؟! أليس هذان الإثنان هما اللذان شاركا المقتول عفاش في حرب غزو الجنوب الأولى عام 1994م ؟! إذاً لو العالم كله، فرض على الجنوبيين هادي وعلي محسن، فهذا يعني بكل وضوح أن العالم ظالم، ويريد من الشعب الجنوبي أن يمجّد من شن عليه الحرب وقتل المئات من شعب الجنوب (مدنيين وعسكريين) !! ألم يكن العالم الحر كله لا يعترف بحقوق الشعب الفلسطيني، فهل هذا كان حجة على الشعب الفلسطيني، أم حجة على ظلم العالم الحر للشعب الفلسطيني، ذلك العالم الذي كان يظن بأنه حر، بينما هو في الحقيقة لم يكن حراً، بل كان واقع تحت سيطرة الصهيونية العالمية، التي تحرر معظم العالم الحر الآن، ماعدا أمريكا، من سيطرتها والعبودية لها، وأصبح العالم الحر في أوربا وأمريكا اللاتينية والهند والصين يعترف بالحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني، وحقه في أن يؤسس دولته مثله مثل باقي شعوب العالم، وأصبح العالم الحر اليوم ينتقد جرائم إسرائيل، دون خوف من أن يُقال أنهم ضد السامية.. كذلك الشعب الجنوبي، لا يهم أبداً أن يكون التحالف العربي والأمم المتحدة الآن، يقف ضد أن ينال الشعب الجنوبي كامل حقوقه الشرعية الطبيعية في تقرير مصيره وإستعادة دولته، وإتخاذهم الأعذار السخيفة، بالقول أن الجنوبيين غير متحدين، فحتى لو كنا غير متحدين، فلا يعني ذلك بأن تسلبونا حقوقنا الشرعية في تقرير مصيرنا وإستعادة دولتنا التي كانت عضو في الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.. أما ان يفرض علينا العالم القادة الذين دمّروا بلدنا، وقتلوا الآلاف من شعبنا الجنوبي، وسلبوا ونهبوا خيراتنا، فهذا هو الظلم بعينه، وعلى الشعب الجنوبي الحر الأبي، أن يرفض ذلك، ويكافح ويناضل ضده، إلى أن يعترف له العالم بأن هناك حقوق للشعب الجنوبي قد تم سلبها بالحرب والقوة، حربين عدوانيتين واضحتين قد تمت عام 1994م، كان قادتها المقتول (عفاش) وذراعه الأيمن علي (محسن) وحليفهما الجنوبي هادي، وحرب غزو الجنوب الثانية عام 2015م، التي تحالف فيها المقتول (عفاش) مع مليشيا الحوثي الهمجية، والتي قتلت مئات الجنوبيين وشردت الآلاف منهم.. أما القول بأن التشكيك في هادي هو عداء للتحالف، فهو قول سخيف، لأنه لا يوجد هناك تشكيك في هادي، بل هناك يقين بأن هادي هو أحد قادة حرب غزو الجنوب الأولى، وأنه مشترك مع عفاش وعلي محسن في قتل آلاف الجنوبيين في حرب عام 1994م، عندما كان وزيراً للدفاع ثم نائباً للرئيس عفاش لـ 18 سنة متواصلة، وكان هادي مسئولاً أيضاً عن قتل المئات من المدنيين الجنوبيين عندما كان رئيساً.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

297695
[4] يا مفلحي اكيد كان فاتك سوطي
الأحد 14 يناير 2018
واحد من الناس | دولة المهرة المستقلة يا ( حنقاني)
يا مفلحي اكيد كان فاتك سوطي. الغنم لا تفهم الا امبووووش امباااااععع. هؤلاء غنم فلا تضيع وقتك معاهم. والله لو ينزل ملك من السماء ويؤشر لهم على باب التحرير لرفضوا يدخلوه لان عليه مكتوب باب الشعرية. لحقوق: مع اعتذاري الغنم والبقر والحمير وكل حيوان متهم ظلما أنه غير ذكي. غباء بعض البشر بتفوق على عجمة (مش عجمة بالبدوي) البهائم

297695
[5] التحالف لايهمه قضيه الجنوب سوى قامت الحرب لو قعدت , الذي يهمه تامين حدوده ومصالحه الملاحيه فقط
الأحد 14 يناير 2018
المدير العام | عدن ولحج
لم اقرا غير سطرين من الاول ولكن فهمت الفكره : سوال يا بهلول ومن يضمن للجنوبيين ان لابتزهم التحالف في وطنهم وحريتهم التي ضحوا. بخيره رجالهم لاجل تحرر وطنهم وخاصه ان التحالف لم ينبس ببنت شفه عن قضيه الجنوب العادله منذ 3 سنوات ولم تكن حاضره في مبادرتهم الخليجيه النكبه .. انت تضمن يا غازي هدا الحق . او شيخك المستشار .. تكتبوا مقالات اكبر من حجمكم وتفترضوا للناس سيناريوهات بعيده عن طموحاتهم المشروعه , بل وخارج نطاق الواقع ومنطق العقل السليم مما يثير الشك فيكم وحولكم ومن تقوموا بخدمته في اقلامكم المرتعشه ....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل ممثل مسرحي بالضالع
مكتب الشؤون الاجتماعية أبين يستقبل وفد كويتي إغاثي يزور مخيم النازحين في وادي القرنعة
تظاهرة حاشدة بالحديدة رفضا لدخول قوات الجيش والمقاومة اليها
مواطن يعلن عن فقدان زوجته
تفاصيل مقتل ممثل مسرحي بالضالع
مقالات الرأي
الرئيس هادي رجل صاحب قرار والدليل الاول انه صبر وتحمل كل المكايدات والسب والشتم وامن والتنكيل وكل هذه
تقول العرب : الفضل للمتقدم. ولهذا فإن الجنوبيين منتظرين تتويج شعار التصالح والتسامح بين جميع أعضاء (الجسم )
منذ ان وصل الرئيس "عبدربه منصورهادي " الى عدن والجميع يتأمل خير من ان وجود الرئيس هادي في عدن سيكون له تأثيره
الوه .. الرئيس هادي ..؟ كيف حالك .. عساك بخير ياحاج .. وفي صحة وعافية .. وعيد مبارك .. ويا حيا ومرحبا بك في عدن ..
باتت محافظة الحديدة منطقة منكوبة، هذه المحافظة التي رعت بخيراتها جميع محافظات الجمهورية، واحتضنت أرضها
يستعد المبعوث الأممي مارتن جريفت لزيارة عدن الأربعاء القادم في مهمة تستمر ساعتين فقط ،يناقش خلالها مع الرئيس
لم أكتب يوماً ضد أحدهم بناء على دوافع مناطقية، صحيح بأنني في لحظات ما أكتبُ نقداً مفرطاً، وهذا الأمر يطال
  فيما مضى ،، وإلى فترة قريبة جدآ كان جميع المهتمين بالشأن السياسي اليمني من كتاب ومن محللين سياسيين ومن
  للمرة الثالثة اعزي صديقي احمد سالم عبيد ، في المرتين السابقتين عزيته في استشهاد ابنيه طارق وسند على
  من يسعى إلى إقامة مظاهرات مناهضة للحكومة في عدن وتعطيل اعمالها !!هي تلك الأطراف التي تريد التربع على عرش
-
اتبعنا على فيسبوك