MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أبريل 2018 09:27 مساءً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

واشنطن تفرض عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية

البيت الأبيض
السبت 13 يناير 2018 09:52 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وافق ولآخر مرة على تمديد تجميد العقوبات ضد إيران في خطوة تؤكد عدم انسحابه بعد من الاتفاق النووي مع طهران.

 

 

وأوضح مسؤول من البيت الأبيض في تصريحات صحفية لبعض وسائل الإعلام الغربية، أن ترمب يعول على إجراء تعديلات في هذه الصفقة خلال الأيام الـ120 القادمة، الفترة التي يشملها التمديد الحالي، مشددا على أن الرئيس الأميركي لن يصادق على التزام إيران بالاتفاق حال عدم حصول ذلك خلال هذه المدة.

 

وأشار المسؤول إلى أن ترمب سيطالب بإبرام اتفاق إضافي مع الشركاء الأوروبيين حول هذه القضية، وكذلك إجراء تعديل في القوانين الأميركية الخاصة بالصفقة مع إيران. في المقابل، فرضت وزارة الخزانة عقوبات جديدة تستهدف 14 من الأفراد والكيانات الإيرانية بسبب "انتهاك حقوق الإنسان"، واستهدفت خصوصاً رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني.

 

 

من جانب آخر قالت صحيفة واشنطن بوست: "إن على إدارة ترمب أن تقيس مدى جدية وعود روسيا فيما يتعلق بمناطق خفض التصعيد في سورية، حيث تشن قوات النظام السوري هجمات جديدة ضد منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق وضد مناطق في محافظة إدلب في شمالي البلاد ما أعاد موجات النزوح من الشمال السوري الى المناطق الحدودية".

 

 

ويسعى بوتين لحصد أكبر عدد ممكن من المكاسب السياسية من انخراطه في الحرب السورية على رأسها انفراده بإعلان النصر على التنظيمات المتطرفة الأمر الذي استفز البيت الأبيض ودفعه ليعلن أكثر من مرة أن القوات الأميركية قامت بأكبر الانجازات ضد تنظيم داعش الإرهابي.

 

وفي إطار الصراع على النفوذ والمكاسب السياسية بين بوتين وترمب في سورية تسعى أميركا للتأكيد باستمرار على دورها الفاعل في المنطقة وامتلاكها خطة لإعادة الأمان والإعمار للمناطق الخارجة من سيطرة داعش كما ترغب إدارة ترمب بأن تمايز نفسها عن الإدارة السابقة وتسلك نهج مختلف عن نهج أوباما اللاتدخلي في سورية حيث صرح ديفيد ساترفيلد القائم بأعمال وزير الخارجية الأميركي خلال شهادته أمام الكونغرس الأميركي قبل أيام بأن القوات الأميركية "لن تغادر سورية بعد إعلان النصر مؤكداً على أن "بقاء القوات الأميركية في سورية ليس قراراً شخصيا له بل هو "محاكمة استراتيجية للرئيس ترمب".

 

 

وقال ساترفيلد: "القوات الأميركية ستعمل على "حماية حلفائنا في قوات سورية الديمقراطية" مضيفاً بأن اميركا ستسهم سياسياً وليس فقط عسكرياً في المنطقة حيث ستسعى واشنطن لنقل شكل النظام السياسي في هذه المنطقة (فيدرالية شمال سورية) لتكون مثالاً يحتذى به ويطبق في بقية أجزاء سورية".

 

وفي تصريح لجريدة الرياض من واشنطن أكد عهد الهندي مستشار العلاقات الخارجية لمجلس سورية الديمقراطية، بأن التصريحات الأميركية هي ترجمة لعلاقة طويلة قائمة على الندية والاحترام بين مجلس سورية الديمقراطية والبيت الأبيض".

 

وأضاف الهندي، نحن لانحكم 29 ٪ من سورية وندير غالبية موارد البلاد بشكل عادل وحسب، بل لدينا أعضاء وقادة ينتمون لكل الجغرافية السورية، مشروعنا نجح بعد أن دفعنا أرواح الالاف من الجنود وبعد أن ربط الحراك السياسي بشكل عضوي بالحراك العسكري مما جنبنا الفوضى التي اجتاحت سورية، وأمست المناطق التي نديرها ملاذاً ليس للسوريين الفارين من داعش وميليشيات إيران بل حتى لأننا في العراق من وجدوا في نظامنا السياسي حماية لهم".


المزيد في العالم من حولنا
لافروف: الضربات الأمريكية تحل روسيا من أي التزام أخلاقي يمنع تزويد الأسد بنظام إس-300 الصاروخي
 نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله يوم الجمعة إن الضربات الجوية الأمريكية في سوريا هذا الأسبوع تحل روسيا من أي التزام أخلاقي يمنعها
عرض الصحف البريطانية-الديلي تلغراف: رغبة السعودية برفع سعر النفط تنذر بمضاربة في الأسواق العالمية
إنشغلت أكثر من صحيفة من صحف الجمعة البريطانية بمتابعة ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى لها منذ عام 2014، والذي ترافق مع ارتفاع أسعار معادن أخرى، امثال الألمنيوم
عرض الصحف البريطانية - الفاينانشال تايمز: الأسد تعلم عدم الخوف من الغرب
لا حلول وسط ولا خوف من الغرب، هذان المبدآن يحكمان طريقة تعامل الرئيس السوري بشار الأسد مع الغرب، كما ترى رولا خلف في مقالها المشور في صحيفة الفاينانشال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول صور تظهر خسائر الحوثيين في معاركهم مع قوات الحرس الجمهوري
عاجل :وصول قتلى من الحرس الجمهوري الى عدن
عدنيون الى الواجهة : اول تحرك عدني من نوعه منذ العام ١٩٦٧
الحوثيون يعلنون صد هجوم لقوات طارق محمد صالح وتدمير عربات
عاجل .. مصرع قيادي قبلي حوثي بارز
مقالات الرأي
مع تطور التكنولوجيا وخاصة في مجال الاتصالات استطاعت الشعوب المتحضرة الاستفادة منها وبالذات في مجال مواقع
من غرائب الأقدار ونوادر الأسرار وسخرية الدهر أن يراهن البعض على الضابط طارق صالح الذي تجاوز مدة صلاحيته
لم يجدوا في اداءه عيبا لينالوا منه فاخترعوا له عيبا ، هذه شهادة له وليست عليه اذ لو كانت له اخطاء لانشغلوا بها
يتمتع الحضارم بطبيعة السكينة وهي سمة من سمات الحضارم التي خصّهم الله بها وميّزهم عن غيرهم .. فاعتقد البعض ان
  يعلم الكثير كنت ولازلت واحد من ضمن الملايين المناصرين للمجلس الانتقالي الجنوبي وعملت منذ اللحظة الأولى
لقد مرت ثلاث سنوات وثلثها الأول في طريق الاكتمال كلها نصب  واحتيال وكذب في الجنوب وزيف وتدليس ونهب وضحك على
الطريق إلى مديرية كرش بمحافظة لحج جنوبي اليمن أشبه بلحن جنائزي غامضة المفهوم والمعنى خصوصا بعد أن تم
تقرير هيومن رايتس ووتش عن مزاعم اغتصاب صبية ومهاجرين أفارقة بمعتقل أمني بعدن،يعد  إساءة بالغة لكل ابناء
بعد أقل من يوم واحد فقط على مذكرة محافظ البنك المركزي اليمني الجديد زمام بخصوص تسرب مبالغ كبيرة من رواتب
بإجماع أبنائها تعيش شبوة خلال الفترة الراهنة أسوى أيامها وترزح تحت وطأة وضع هو الأسوى على الإطلاق في تاريخها
-
اتبعنا على فيسبوك