مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 يوليو 2018 08:21 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

بالتفاصيل الكاملة: رامي صبري يغادر السجن في أبريل المقبل فهل يعود إلى الغناء؟

الخميس 11 يناير 2018 02:35 مساءً
( عدن الغد ) متابعات :

في سرية تامة انتهت محاكمة المطرب رامي صبري أمام القضاء  العسكري بتهم التهرب من التجنيد، وتزوير وثيقة القيد العائلي للحصول على إعفاء بزعم أنه العائل الوحيد لأسرته، ومن المقرر أن تنتهي العقوبة في شهر أبريل المقبل، بعد تخفيف الحكم من عام إلى ستة أشهر فقط، ولكن لم يُعرف بعد هل سيستطيع ممارسة الغناء مجددًا، أم سيتم شطبه من سجلات نقابة المهن الموسيقية.


رامي كشف عن موعد خروجه من السجن لعدد قليل جدًّا من الأصدقاء المقربين، من بينهم الملحن حسن الحلو، الذي نشر الخبر عبر حسابه الرسمي بموقع الفيس بوك، مؤكدًا أنّ المطرب رامي صبري سوف يعود لجمهوره في شهر أبريل المقبل، بعد أن ألقت الشرطة العسكرية القبض عليه بتهمة تهرّبه من تأدية الخدمة العسكرية.


وكتب الحلو: الحمد لله يا صاحبي. رامي كمان ثلاث شهور هيكون معانا شهر اربعة هانت، تطلع لولادك بألف سلامة، وهو ما أكده أحد أعضاء فرقة رامي صبري الموسيقية أشرف جاكسون، بتأكيد أنّ رامي سيغادر السجن بعد ثلاثة أشهر فقط .


وحتى الآن تلتزم نقابة المهن الموسيقية الصمت تجاه المحاكمة، علمًا بأنّ التهرب من التجنيد يصنّف ضمن قائمة التهم المخلّة بالشرف في مصر، ويتوجب على النقابة شطب أيّ عضو يدان بها نهائيًّا، وفى حال تطبيق القانون سيتم شطب عضوية رامي صبري نهائيًّا، ويُمنع من مزاولة مهنة الغناء داخل مصر، بينما يمكن تطبيق روح القانون كما ألمح نقيب الموسيقيين هاني شاكر سابقًا، والاكتفاء بالعقوبة السالبة للحرية، كما حدث مؤخرًا مع أوكا وأورتيغا.


المزيد في فن
لكي لا ننسى الفنان الكبير/ أحمد علي قاسم الرحـيـل الصامــت .. الــمـــدوي
    يتساقط المبدعون الفنانون والشعراء والأدباء في (مدينة عدن) تباعاً كأوراق الخريف بسبب ويلات الحروب والدمار والإقتتال والعبث والفوضى (يُغتالون) وجعاً وألماً
الصمت والتجاهل سمة أصيلة بحق المبدعين والمثقفين
  كتب: صبري السعدي      رجل جمع بين العسكرية و الإعلام والعمل المسرحي والإذاعي وبذل قصارى جهده على خشبة المسرح منذ ان كان طفلا صغيرا حتى صار شيخ كهل
بعد إطلاقها شيلة “سليل المجد” لـ ابن سلمان .. أول منشدة سعودية تتفاخر بكسرها عادات المملكة وتنوي تغيير اسمها
  صرحت أول منشدة سعودية الشابة “روان الشهري” التي اقتحمت عالم الأغاني الشعبية السعودية المعروفة بـ”الشيلات” وأطلقت أول أنشودة لـ”ابن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل .. اغتيال مدير البحث بسجن المنصورة في بعدن
الرئيس هادي يبشر بحل مشكلة الكهرباء في عدن
ابناء يافع بعدن يصدرون بيانا هاما وعاجلا
عاجل : مقتل شاب بالمنصورة
السفير الامريكي السابق لدى اليمن يوجه اتهاما خطيرا لعلي محسن الاحمر
مقالات الرأي
من هنا يحكمنا عاقل ولا يركبنا جاهل ومهما حاولنا الابتعاد عن الواقع السياسي وطرح القضايا بعناية ودقة فائقة
  وجدت صديقي يمشي في احد شوارع الضالع بخطوات مهزوزة وملامح مقلوبة اقتربت كثيرا منه وحاولت الحديث معه
كعادة اليمنيين يهربون من واقعهم بالركون إلى الظل ومضغهم أوراق القات، فيتناسون واقع حالهم مهما كان عليه من
استبشر العسكريون بقرار رئيس الجمهورية القاضي بمنع الخصم من معاشات الجنود، ولكن يا فرحة ما تمت، فلقد عاد
  بينما يرى العالم ان الحرب اليمنية الدائرة اليوم ليست فقط عبثية بل وغبية كما وصفها الأمين العام للامم
خطوة جيدة أن يمنح رئيس الجمهورية ولو متأخرا وسام الشجاعة للقائدين الشهيدين اللواء علي ناصر هادي قائد المنطقة
  هناك من يرى ان طارق لديه ارث سياسي وعسكري ورثه عن علي عبدالله صالح بعد مقتله ، وربما يكون الأمر كذلك نوعاً
أخرجت الضالع من شأن الجنوب العام في 86 وتعزز ذلك باخراجها من شأن اليمن كله في 90م، ومع أنه في 94 أعيد تمثيل أبين
   الكتابة الرغالية تكون الوطنية ودماء الشهداء ، طارق. .الخ عنوان متماسك كخطب  "الاسود العنسي. " ،
التحالف يرى في الشرعية عصاء موسى (يهش بها غنمه وله بها مأرب أخرى) وفي لحظة ماء قد يطلق (موسى ) عصاه لتنقلب الى
-
اتبعنا على فيسبوك