مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 02:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: شبح الجفاف يهدد مديرية سرار يافع محافظة أبين

الأحد 07 يناير 2018 04:17 مساءً
ابين (عدن الغد) خاص:

تقرير / راشد النسري

انها مديرية سرار يافع محافظة ابين تلك المديرية النائية ذو الطبيعة الجغرافية الصعبة بتضاريسها الجبلية شديدة الانحدار والتي تعتمد على مياة الأمطار بشكل أساسي كرافد لخزانات حصاد الأمطار الموسمية التي تهطل بفصل الصيف والتي هيا شحيحه في بعض المواسم كما ان الآبار  التي معظمها جفت إلا القليل من الآبار الخاصة والتي تقع في أسفل وادي سرار سرعان ما ينخفض منسوب المياه فيها في  فصل الشتاء لعدم وجود حواجز كروافد تغذية للآبار ومهما كانت الأمطار غزيرة في الصيف فلا فائدة فإنها تمر مرور الكرام فلا خزانات عامه وكبيرة تخزنها ولا حواجز تحجزها لتغذية الآبار  .

فقد اعتمد الأهالي إلى بناء الخزانات الخاصة لحصاد الأمطار والتي معظمها صغيرة والتي لاتكفي وتنفذ في الشتاء. ولا يوجد مشروع مياه في المديرية لضخ المياه من الآبار العامه الموجودة في شرق مديرية سرار إلى الخزانات  بسبب تعثر مشروع المياه والتي يجبر الأهالي على نقلها بالوايتات والتي يصل سعر الوايت إلى بين 30 إلى 40 الف وآيل للزيادة كلما اشتد الجفاف .

إلى ذلك فإن معظم المناطق وقرى مديرية سرار متناثرة في الجبال والتي من الصعب وصول ووايتات الماء إليها وان وصلت إليها زاد سعرها وكلما اشتد الجفاف وشحت الأمطار نفذت الخزانات الخاصة الصغيرة عند الكثير وارتفعت أسعار الوايتات الماء أن وجدت .

وهذه الايام موجة جفاف شديده وغير مسبوقه تضرب مديرية سرار يافع حيث يقال بان عدد من الأسر في القرى المرتفعه والجبليه نزحت إلى المدينة هربا من الجفاف الشديد الذي يضرب المنطقة بسبب نضوب مياه الشرب في الآبار وتأخر هطول الأمطار.

وقال مواطنون انهم على وشك النزوح الى المدينة بسبب انعدام المياه..والجفاف هو السبب الرئيسي الذي اجبر البعض على النزوح حيث وان السكان في أغلب قرى ومناطق يافع سرار يعتمدون على مياه الآبار وبعض الخزانات الصغيرة الخاصه التي يتم ملؤها من مياة الأمطار الموسمية..

وبسبب قلة المطر هذا العام تأثرت المنطقة بشكل كامل البشر قبل الشجر حيث اضطر عدد من المواطنين لبيع الحيوانات التي كانوا يقومون بتربيتها بثمن بخس لعدم القدرة على رعايتها بتوفير الاكل والشرب لهم نظرا للوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه المواطنين.

والجدير بالذكر أن  مشروع مياة سرار  المتعثر يحتاج إلى تنظيف وتوسعة الآبار  وربط الشبكة علمآ أن  الخزانات ووحدات إعادة الضخ  تحتاج إلى صيانه وربط الشبكة وتركيب المضخات وتوفير مواسير المياة الناقصة وربط الشبكة . 

فمن هنا نناشد الحكومة و السلطة المحلية بمحافظة أبين وكافة المنظمات الإنسانية العاملة في بلادنا والهلال الاحمر الإماراتي إلى النظر بعين الرحمة للمحتاجين والتحرك الجاد لعمل مشاريع للمياه في المنطقه ووضع اي حلول من شأنها تخفف معاناة المواطنين.


المزيد في ملفات وتحقيقات
منطقة مريب بين قسوة الظروف ومرارة المعاناة
مريب هي إحدى مناطق مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج ذات الكثافة السكانية والمناظر الطبيعية الخلابة، فالناظر إلى هذه المنطقة والمتفحص في ملامحها ينبهر بما
استطلاع : انقطاع المياه أزمة تخنق سكان عدن
في مشهد بات مألوفا في مدينة عدن من معاناة  قطع المياة عن اغلب المديريات وضعفها في بعض المناطق  ، حيث بدأ المواطنون يصرخون علي صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك من
استطلاع:خريجو جامعات عدن يتناسون تخصصاتهم العلمية بحثاً عن لقمة عيش
في ظل الانتشار الواسع والمخيف للبطالة بين أوساط خريجي الجامعات في عدن، لجأ البعض للقبول بما دون الحد الأدنى للسلم الوظيفي لتلبية متطلبات حياتهم اليومية. وبعد سنين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : فخامة رئيس الجمهورية يُستقبل مدير عام أنظمة الطاقة بشركة جنرال الكتريك
اليافعي :مانهبه الجنوبيين الذين حكموا بعد الحرب فاق مانهبه الشماليين طوال 33 عام
كلام سياسي : استهداف الفريق محسن الأحمر... صورة «اليمن القادم»
قوات الحزام الامني تعثر على معدات صناعية تعود ملكيتها لمصنع الغزل والنسيج
مشائخ واعيان ينفون صلتهم بحلف قبائل الجنوب
مقالات الرأي
بغض النظر عن أن الجنوبيين لم يشاركوا في انتخاب عبدربه هادي رئيسا توافقيا لليمن ، إلا إنهم وحين جد الجد ثبتوا
من اجل استقرار الوطن اليمني وتامين الناس وإخماد نار الفتنة وإيقاف الحرب يتطلب الى وجود رجال اوفيا صادقين مع
يوم الخميس 19 يوليو البنك المركزي صنعاء اعلن اجراء بيع اذون خزانة بالمزاد بقيمة 124 مليارات ريال.لكن بافتراض ان
الإصلاح بين الناس من الاعمال العظيمة التي حث عليها الاسلام ورغب فيها..فديننا الاسلامي دين المحبة والاجتماع
بقلم د. علوي عمر بن فريدإلى الذين يتباكون اليوم وهم قلة على السيادة الوطنية للمهرة ... أين أنتم عندما كانت
عندما يكون الإنسان وضيعاً فهو لا يعرف للقيم حدود ولا يراعي الأدب والشرف ولا المواثيق والعهود , فلا غرابة أن
  انتويت ولولا ضغوط الحياة .. منذ لحظة تعرض الاخ اللواء صالح قائد الزنداني او "الجحافي" كما عرفته قبل عقود
خرج الحراك الجنوبي في ثورة شعبية عارمة عام 2007 شهد لها العالم بأسره ، وقفت أمام الطاغية الهالك علي عبدالله
ربما لا امتلك الكثير من التفاصيل عن الأسباب التي تمنعنا من تصدير الغاز والنفط اليمني للخارج؟! هذا الملف
  في عدن تم اشهار تحالف قبائل الجنوب الذي يدعم المجلس الانتقالي الجنوبي وهذا التحالف كذبه علينا ان لا
-
اتبعنا على فيسبوك