MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يونيو 2018 02:19 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

التكتل الشبابي في "وجود" يُعرف الشباب في عدن بقرار مجلس الأمن "2250"

الخميس 07 ديسمبر 2017 10:44 مساءً
( عدن الغد ) عاد نعمان

 

نظم التكتل الشبابي في مؤسسة "وجود" للأمن الإنساني وبدعم من مؤسسة "نظراء" الإغاثة والتنمية RDP في محافظة عدن الورشة التعريفية الأولى؛ للبحث عن آليات تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم "2250" حول الشباب والأمن والسلام، ضمن مشروع "الشباب والأمن والسلام"، بمشاركة ثلاثون شاب من الجنسين، نشطاء وإعلاميين وأعضاء منظمات مجتمع مدني ومبادرات شبابية في عدن.

هدفت الورشة التعريفية إلى رفع مستوى وعي الشباب بالقرار "2250" بشأن الشباب والأمن والسلام، والخروج بتوصيات للعمل عليها في إطار خطة عمل وطنية، وقدم رئيس التكتل/صقر منقوش نبذة تعريفية عن القرار، شاركه بذلك الخبير الدولي بقرارات مجلس الأمن/معن شميلة، بمداخلة عبر برنامج "الاسكايب" من العاصمة الأردنية عمان، كما تطرق منقوش إلى شرح موجز عن المحاور الرئيسية الخمسة للقرار.

ونوه مدير المشروع في عدن/زكريا خالد إلى أن أنشطة المشروع تهدف إلى تفعيل الأدوار التشاركية للشباب؛ للمساهمة بشكل كبير في تعزيز السلام والأمن، وتمكينهم بالتدريب من المشاركة في عملية بناء السلام والتنمية، وواصل قائلًا: "يُنتظر من المشاركين في الورشة تضمين ما جاء في القرار في أعمالهم وبرامجهم، سواءً في النشاط الإعلامي أو المدني، وذلك بتعريف المجتمع به ورفع مستوى وعي الشباب بأهميته".

وأوضح "منقوش" أن ذات الورشة التعريفية تُنفذ في محافظة صنعاء خلال الأيام القادمة، يلحقها إقامة دورة تدريبية في محافظة عدن خاصة بتمكين الشباب في منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية في مجال بناء السلام والأمن، وتتمحور حول جملة من المواضيع ذات العلاقة، منها مهارات فض النزاع وبناء السلام، المشاركة المجتمعية الفعالة، والتمكين السياسي، وتستمر على مدى ثلاثة أيام متواصلة.

ويعتزم التكتل الشبابي في مؤسسة "وجود" للأمن الإنساني ومؤسسة "نظراء" الإغاثة والتنمية في مرحلة متقدمة من المشروع المذكور آنفًا عقد جلسات بؤرية ولقاءات مجتمعية في محافظتيّ صنعاء وعدن؛ للخروج بدراسة حول واقع الشباب اليمني بين الصراع والسلام.


المزيد في أخبار عدن
أهالي جبل التوانك بالتواهي بدون ماء منذ 12 يوما
ناشد أهالي جبل التوانك بمديرية التواهي في عدن نائب مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي المهندس فتحي السقاف اسعافهم بالماء الذي انقطع عن منطقتهم بصورة
امراة تضع 4 توائم بعدن
وضعت امراة في العقد الثالث من عمرها يوم الثلاثاء اربعة توائم دفعة واحدة . وقال مصدر طبي بمستشفى الصداقة لصحيفة "عدن الغد" ان المراة وضعت توائمها بصورة طبيعية . ومن
تزاحم شديد في العيد على الحدائق العامة
شهدت مدينة عدن خلال فترة العيد تزاحما شديدا على المتنفسات كان هو الاكبر منذ سنوات طويلة . وقال مرتادون لحديقة "الكمسري" بمديرية الشيخ عثمان أنهم انتظروا ساعات لاجل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي يعترف بزيارة جبهة الساحل الغربي عقب تسريبات الصوفي
البخيتي يطلق استغاثاته ويقول إنهم يواجهون هجوماً غير مسبوقاً في مطار الحديدة
اول ظهور اعلامي لقائد اللواء الأول عمالقة
آل مرعي: المقاومة الجنوبية صادقة وفية لم تتبدل او تتغير
وزارة الكهرباء توضح حول إعادة تأهيل محطة المنصورة
مقالات الرأي
  بالنسبة لمدينة الحديدة هناك قوات، وخاصة قوات الحرس الجمهوري المُدرَّبة على حرب المدن التي تستطيع أن
  ربما كان نصيب المبدعون في اليمن أقل حظاً وأكثر معاناة من أترابهم في البلاد العربية الأخرى ، فقضية الإبداع
هل يعقل أيها الرئيس الوالد هادي أن تمر كل هذه السنوات و نحن لم نستقر على محافظ ثابت لمدينة بأهمية العاصمة
    فخامة الرئيس-القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير/ عبدربه منصور هادي.. ونحن نشارف على نهاية النصف
يتابع الكثير نشاط وتحركات معالي وزير الإعلام / معمر الإرياني سواءا على المستوى المحلي أو الدولي والتي كان
لم ندرِ نخاطب من في ظل غيابكم الطويل في الأسر، وتكاثرت علينا شكاوى المظلومين من جنودكم الذين يعيشون وضعاً
وامام ما تقدمه جبهات الساحل الغربي من انجازات مثيرة وكبيرة وعظيمة تثلج الصدور وتفرح القلوب وتسر النفوس على
منذ تولي الدكتور أحمد عبيد بن دغر منصب لرئاسة الحكومة في عام 2016 لبلد متهالك وحالة حرب وإمكانيات شحيحة و اكبر
  حين انقلب الحوثيون رحبت بانقلابهم امريكا وايدته ولم تر فيه انقلابا طائفيا بل شريكا لها في استراتيجية
  احمد حرمل تداول ناشطون جنوبيون في وسائل جروبات التواصل الاجتماعي ( واتس اب) مقال للكاتب الأجير خير الله
-
اتبعنا على فيسبوك