MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 11 ديسمبر 2017 10:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

صدق او لاتصدق: الحوثيون ينوون التحقيق مع علي عبدالله صالح رغم (مقتله)

الخميس 07 ديسمبر 2017 12:08 مساءً
صنعاء ((عدن الغد)) خاص:

ادلى قيادي حوثي بتصريحات صحفية حول جثمان الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح قد تكون الأغرب في تاريخ الجماعة التي يصفها اليمنيون بأنها اسوأ جماعة متخلفة حكمت صنعاء.

والتصريحات الغريبة اوردها عبد القدوس الشهاري، وهو نائب رئيس الدائرة الإعلامية للجماعة الحوثية المتطرفة وقال فيها ان جثمان صالح لن يدفن الآن مضيفا بالقول :" لدينا أكثر من 68 قتيلا سقطوا في فناء منزل صالح، منهم 16 مدنيا من جيرانه قتلوا في منازلهم عن طريق صالح وأنصاره قبل هروبه من المنزل ولذلك تم فتح الملف".

وكان "الشهاري" يعلق في تصريح لوكالة أخبار روسية مؤكدا إن ملف علي عبد الله صالح كبير جداً ومن المستحيل أن يتم دفنه بتلك السرعة وكأن شيئاً لم يكن.

وأثارت هذه التصريحات استغراب اليمنيين الذين تسألوا ما الذي يعنيه الشهاري وكيف ان شيء لم يكن وما الذي سيضيفه جثمان ميت في عملية تحقيق تستوجب الالتقاء باناس أحياء والاستماع لشهادتهم.

وعلق القيادي في الحراك الجنوبي "يحيى غالب الشعيبي" على هذه التصريحات بالقول :" يب ياجماعة الخير أول مره بتاريخ الإجراءات القانونية يتم التحقيق مع (مقتول)وماذا سيحكموا على عفاش بعد التحقيق؟..

وملف عفاش الكبير ايش علاقته بدفن الجثة ؟هل سيدفنوا الملف الكبير مع الجثة؟...

يفترض من حيث المنطق ان أسرة عفاش ترفض استلام الجثة وترفض الدفن إلا بعد التحقيقات ...

انا شخصيا ماقدرت استوعب هذا الكلام نهائي..

عفاش لما كان يقتل شبابنا ورفاقنا كنا نرفض استلام جثامينهم حتى يتم فتح ملف تحقيقات كنوع من الضغط وتثوير الشارع ضد نظام صنعا لكن جماعة الحوثي مدري ايش من مذهب معاهم يعملوا بأنفسهم على تثوير الرأي العام المحلي والخارجي ضدهم ...

طيب اوكي بعد قتلهم لعفاش مباشرة أول قرارات اتخذوها غيروا اسم المسجد حق عفاش الى اسم الحسين وغيروا اسم ميدان السبعين مدري ايش سموه لكن كيف بيعملوا بتغيير قواعد إجراءات جنائية متعارف عليها وقواعد أخلاقية مرتبطة بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان وقبل ذلك مرتبطة بالشريعة الإسلامية وأصولها وقواعدها ...


المزيد في أخبار وتقارير
دولة الكويت تقدم (34) مولداً كهربائياً للقطاع الصحي في اليمن
عبّر وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم عن وشكره وتقديره لدولة الكويت الشقيق لما تقدمه لبلادنا من دعم لامحدود للقطاع الصحي من خلال رفد مستشفيات بلادنا
وزير في الحكومة يصف كيف استقبل أهالي تهامة قوات الجيش والمقاومة
وصف الوزير في الحكومة الشرعية صلاح الصيادي المشاعر التي استقبل بها أهالي مناطق الساحل الغربي قوات الجيش والمقاومة التي وصلت الحديدة مؤخرا . وقال صلاح الصيادي ان
حصري - قيادات مؤتمرية تستعد لعقد اجتماع موسع لها بالعاصمة المصرية القاهرة
علمت صحيفة "عدن الغد" ان قيادات مؤتمرية يمنية شمالية وجنوبية تستعد خلال يومين لعقد اجتماع موسع سيضم عدد من ابرز قيادات حزب المؤتمر المقيمة بالعاصمة المصرية القاهرة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبده الجندي يظهر مجددا ويصدم (الجميع)
حصري -قيادات مؤتمرية جنوبية وشمالية تصل الى ابوظبي لإعادة ترتيب صفوف المؤتمر
هاني بن بريك يدعو لدعم الرئيس هادي والوقوف إلى جانبه
قوات الجيش والمقاومة الجنوبية تصل الى مشارف مدينة زبيد بالحديدة
عاجل: انتشار قوات من الحماية الرئاسية في عدن
مقالات الرأي
كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفاعلين في هذا الحدث . الذين يحبون علي صالح
  استقبلت شبوة جثمان أحد أبنائها عارف الزوكا أمين عام المؤتمر في صنعاء والذي قضى في مواجهات حلفاء صنعاء..
ولأهمية ما جاء في كتاب السيرة الذاتية للرئيس السابق والزعيم الراحل  الصالح !!  والذي قتل على أيدي حلفاؤه
لم تكن الرقصة الأخيرة مأمونة العواقب مثل سابقاتها للرجل الذي اشتهر ببراعته في  الرقص على رؤوس الثعابين 
سيسجل لك التاريخ هذا الموقف الوطني الحقيقي فأنت اول شخصية سياسية من الشمال تقول كلمة حق سيسجل لك التاريخ انك
لم تكتف الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل بصناعة واشعال نيران فتن الحروب والاقتال في البلدان العربية بل
   - قضيتنا في الجنوب العربي هي قضية استقلاله  وماسواها فإن الواجب التعاون على  قاعدة الجار مع جاره
مما لا شك فيه أن تدخل التحالف العربي في الأزمة اليمنية في العام 2015م قد كان محل ترحيب معظم القوى السياسية
  لطالما كانت تتشدق وتنعق وتصرخ وتزبد وترعد بقوتها وجبروتها وعدتها وعتادها وإمكانياتها وسطوتها وبطشها,
مرحلة في غاية الصعوبة تمر بها المنطقة العربية تحتاج إلى الاجتماع والائتلاف ووحدة الصف لأجل التصدي لما يعد له
-
اتبعنا على فيسبوك