MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 11 ديسمبر 2017 10:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تضارب بشأن دفن صالح.. والحوثي يُمعن في الانتقام

الخميس 07 ديسمبر 2017 08:30 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

تضاربت الأنباء بخصوص الطريقة التي تصرفت بها الميليشيات الانقلابية مع جثة الرئيس السابق المغدور علي عبدالله صالح، حيث أفادت وسائل إعلام يمنية، أن الميليشيات دفنت جثمانه في صنعاء، فيما أكد مصدر حوثي، أن الجثمان مازال في الثلاجة ولم يتحدد بعد موعد دفنه، مرجعاً الأمر إلى النيابة العامة التي ستقرر مصير جثة المغدور، في موقف يكشف عن نزعة الانتقام والتشفي من جانب الميليشيات الإيرانية.

 

وأفادت وسائل إعلام يمنية، أمس، أن ميليشيات الحوثي دفنت جثمان الرئيس اليمني السابق، المغدور علي عبدالله صالح، في مقبرة الشهداء، بالعاصمة اليمنية صنعاء بحضور عدد قليل من أقاربه البعيدين وأبناء بلدته.

 

 

دفن سرّي

ونقل موقع «المشهد اليمني» عن مصدر مطلع أن عملية الدفن تمت بسرية تامة، وقد منع المشاركون في تشييع الجنازة من حمل هواتفهم النقالة، كما سمحت الميليشيات لعدد قليل جداً من أبناء منطقته ومن أقاربه البعيدين بالمشاركة.

 

وفي حين لم يتح التأكد من صحة تلك المعلومات من مصادر موثوقة، نقل الموقع عن ناشط من حزب المؤتمر الشعبي العام أن عملية دفن جثمان صالح جرت ليلاً على ضوء مصباح، وبحضور خمسة أشخاص فقط من عائلته.

 

في المقابل، كشفت مصادر يمنية أن الحوثيين سلموا جثة المغدور صالح لرئيس البرلمان اللواء يحيى الراعي، مشيرة إلى أنّ الميليشيات اشترطت عدم إقامة مراسم تشييع للرئيس السابق. وحسب المصادر، سلمت الميليشيات جثّة الأمين العام لحزب «المؤتمر» عارف الزوكا إلى نجله.

 

من جهة أخرى، زعم مسؤول في ميليشيا الحوثي يدعى، عبد القدوس الشهاري، أن جثمان الرئيس اليمني السابق مازال في الثلاجة ولم يتحدد بعد موعد دفنه، والنيابة هي التي ستقرر ذلك بعد انتهاء التحقيقات.

 

يشار إلى أنه تم الإعلان عن مقتل علي عبدالله صالح يوم الاثنين الماضي، وتضاربت الأنباء حول تفاصيل مقتله. ففي حين أوردت وسائل إعلام يمنية وقيادات في حزب المؤتمر أن صالح قتل أثناء توجهه بسيارته مع عدد من مرافقيه إلى سنحان، جنوب صنعاء، أكد ابنه أحمد أنه قتل في منزله خلال اشتباكات مع ميليشيات الحوثي عصر الأحد الماضي.


المزيد في أخبار وتقارير
دولة الكويت تقدم (34) مولداً كهربائياً للقطاع الصحي في اليمن
عبّر وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم عن وشكره وتقديره لدولة الكويت الشقيق لما تقدمه لبلادنا من دعم لامحدود للقطاع الصحي من خلال رفد مستشفيات بلادنا
وزير في الحكومة يصف كيف استقبل أهالي تهامة قوات الجيش والمقاومة
وصف الوزير في الحكومة الشرعية صلاح الصيادي المشاعر التي استقبل بها أهالي مناطق الساحل الغربي قوات الجيش والمقاومة التي وصلت الحديدة مؤخرا . وقال صلاح الصيادي ان
حصري - قيادات مؤتمرية تستعد لعقد اجتماع موسع لها بالعاصمة المصرية القاهرة
علمت صحيفة "عدن الغد" ان قيادات مؤتمرية يمنية شمالية وجنوبية تستعد خلال يومين لعقد اجتماع موسع سيضم عدد من ابرز قيادات حزب المؤتمر المقيمة بالعاصمة المصرية القاهرة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبده الجندي يظهر مجددا ويصدم (الجميع)
حصري -قيادات مؤتمرية جنوبية وشمالية تصل الى ابوظبي لإعادة ترتيب صفوف المؤتمر
هاني بن بريك يدعو لدعم الرئيس هادي والوقوف إلى جانبه
قوات الجيش والمقاومة الجنوبية تصل الى مشارف مدينة زبيد بالحديدة
عاجل: انتشار قوات من الحماية الرئاسية في عدن
مقالات الرأي
كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفاعلين في هذا الحدث . الذين يحبون علي صالح
  استقبلت شبوة جثمان أحد أبنائها عارف الزوكا أمين عام المؤتمر في صنعاء والذي قضى في مواجهات حلفاء صنعاء..
ولأهمية ما جاء في كتاب السيرة الذاتية للرئيس السابق والزعيم الراحل  الصالح !!  والذي قتل على أيدي حلفاؤه
لم تكن الرقصة الأخيرة مأمونة العواقب مثل سابقاتها للرجل الذي اشتهر ببراعته في  الرقص على رؤوس الثعابين 
سيسجل لك التاريخ هذا الموقف الوطني الحقيقي فأنت اول شخصية سياسية من الشمال تقول كلمة حق سيسجل لك التاريخ انك
لم تكتف الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل بصناعة واشعال نيران فتن الحروب والاقتال في البلدان العربية بل
   - قضيتنا في الجنوب العربي هي قضية استقلاله  وماسواها فإن الواجب التعاون على  قاعدة الجار مع جاره
مما لا شك فيه أن تدخل التحالف العربي في الأزمة اليمنية في العام 2015م قد كان محل ترحيب معظم القوى السياسية
  لطالما كانت تتشدق وتنعق وتصرخ وتزبد وترعد بقوتها وجبروتها وعدتها وعتادها وإمكانياتها وسطوتها وبطشها,
مرحلة في غاية الصعوبة تمر بها المنطقة العربية تحتاج إلى الاجتماع والائتلاف ووحدة الصف لأجل التصدي لما يعد له
-
اتبعنا على فيسبوك