MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 02:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

التحالف العربي يطلق معركة تحرير الحديدة

جانب من آثار الاشتباكات بين عناصر حزب المؤتمر وميليشيات الحوثي في صنعاء | أ.ف.ب
الخميس 07 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً
( عدن الغد ) البيان :

كثّفت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن وتيرة عملياتها في اليمن ضد ميليشيات الحوثي وسط تقدم نوعي حققته قوات الشرعية، أمس، نحو عمق محافظة الحديدة بإطلاق معركة تحرير الساحل الغربي كاملاً، أي التقدم باتجاه الحديدة من محوري ميدي شمالاً والمخا جنوباً.

 

وتزامن هذا التقدم العسكري مع بدء انضمام شباب حزب المؤتمر الشعبي العام بكثافة إلى قوات الشرعية من أجل دحر ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، الأمر الذي يترك هذه الميليشيا ذات الولاء الإيراني معزولة يمنياً بالكامل.

 

وأعلنت قيادة التحالف العربي في اليمن عملية تحرير كامل للساحل الغربي، بتنسيق عال بين القوات المشاركة. وتقدمت القوات الحكومية إلى مشارف مديرية الخوخة وحررت بلدة موشج التابعة للحديدة. كما شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية عدة غارات على مواقع ميليشيات الحوثي الإيرانية في محور نهم شرق صنعاء ومعسكر الصيفي بصعدة لقطع الإمدادات الحوثية عن الساحل الغربي.

 

 

تعزيزات

في الأثناء، أفادت تقارير من الساحل الغربي بمحافظة تعز عن وصول تعزيزات ضخمة إلى منطقة الهاملي من المخا مكونة من عربات جند ومدافع العربة مع كاسحة الألغام والآلاف من المقاتلين يتقدمهم قيادات وشباب وأبناء الهاملي المؤتمريون المنضمون حديثا إلى صفوف المقاومة في عملية تقدم صوب النجيبة شمالاً والفوج الآخر في عملية تطهير شرقاً للالتحام مع كتائب حمدي شكرى شرقاً.

 

وهناك أنباء عن إنزال التحالف عدة كتائب في منطقة الخوخة أول مديرية الحديدة. وقال مصدر ميداني لـ«البيان» إن كتيبتين من كتائب الحرس الجمهوري سابقا، انضمتا لصفوف قوات الشرعية بكامل العدة والعتاد. وانضمت هذه المجموعات إلى صفوف القوات الحكومية شمال المخا، واتجهوا معاً لقتال الحوثيين في الزهاري.

 

وأكدت مصادر عسكرية يمنية أن قوات الشرعية اليمنية سيطرت على جبل حرزين الاستراتيجي في الهاملي غربي تعز.

 

 

غارات

وأوضح مصدر عسكري في محور تعز لـ«البيان» أن قوات الجيش الوطني تمكنت من دحر ميليشيات الحوثي شمال منطقة يختل، وتقدمت نحو منطقة الزهاري بالتوازي مع تقدمهم من محور الرمة شمال المخا باتجاه مديرية الخوخة.

 

وشنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية عشر غارات استهدفت مواقع وتعزيزات ميليشيات الحوثي أطراف المخا وموزع، أسفرت عن مقتل وإصابة 20 من عناصرها المسلحة، بالإضافة إلى مقتل عشرة آخرين في المعارك، بحسب حصيلة أولية.

 

وفي جبهة الضباب ذكرت المصادر أن مواجهات عنيفة ترافقت مع قصف مدفعي متبادل بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الانقلابية.

 

وتركزت المواجهات في تبة الخلوة وتبة المقبابة ومناطق شرقي جبل المنعم، حيث اندلعت عقب محاولة تسلل للعناصر الانقلابية الى مواقع قوات الجيش الوطني في منطقة الصياحي وقرية ماتع وتمكنت من التصدي لها ودحرها. ولقي قائد فصائل ميليشيات الحوثي فى مدينة تعز، راضوان صلاح، مصرعه فى المعارك.

 

وفي جبهة مقبنة دارت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي الانقلابية، تركزت في منطقة الميدان ودار قاسم بالعبدلة. كما شهدت مديرية موزع مواجهات عنيفة تركزت في مناطق غربي البرح ووادي رسيان والمناطق المستوية المتاخمة لمفرق المخا.

 

وذكرت مصادر عسكرية أن المقاومة مسنودة بقوات التحالف العربي تتقدم نحو ميناء الخوخة وأن 20 من الميليشيات الإيرانية قتلوا وجرح اكثر من 30،فيما تم أسر 15 آخرين.

 

 

 

نتائج

ويُشارك شباب من حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي قتل على أيدي الحوثيين في جبهات القتال بالساحل الغربي بعد إعلان صالح عن فك الشراكة مع الحوثيين.

 

ويشكل انضمام شباب حزب المؤتمر إلى جبهات القتال تحولاً نوعياً في المعادلة الميدانية. ويتوقع مراقبون عسكريون أن تظهر نتائج ذلك خلال الأيام القليلة المقبلة في مناطق طوق صنعاء.

 

وشهدت صنعاء خلال الأيام الماضية معارك عنيفة بين ميليشيات الحوثي وقوات حزب المؤتمر الشعبي العام، والتي انتهت بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
البشير يعلن مواصلة مشاركة القوات السودانية في التحالف العربي
قطعت الرئاسة السودانية، أمس، بمواصلة مشاركة الجيش السوداني في حرب استرداد الشرعية في اليمن، وأعلنت عدم تأثير الأوضاع الاقتصادية على تلك المشاركة التي وصفتها
الحكومة اليمنية :عقوبات واشنطن دليل على دعم إيران للإرهاب
رحّبت الحكومة اليمنية الشرعية بالعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على خمسة عناصر من الحرس الثوري الإيراني لدعمهم المليشيات الحوثية ونقل صواريخ بالستية
ماكرون وبن سلمان يتفقان على موعد عقد مؤتمر بخصوص اليمن في باريس
بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اتصال هاتفي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عقد المؤتمر الإنساني حول اليمن والذي سبق الاتفاق على تنظيمه في يونيو




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
في منشور صغير عبرت بالأمس ثنائي لقراري الرئيس بتعيين اللواء الركن ناصر النوبة رئيساً لجهاز الشرطة
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
-
اتبعنا على فيسبوك