MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 11 ديسمبر 2017 10:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

التحالف العربي يطلق معركة تحرير الحديدة

جانب من آثار الاشتباكات بين عناصر حزب المؤتمر وميليشيات الحوثي في صنعاء | أ.ف.ب
الخميس 07 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً
( عدن الغد ) البيان :

كثّفت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن وتيرة عملياتها في اليمن ضد ميليشيات الحوثي وسط تقدم نوعي حققته قوات الشرعية، أمس، نحو عمق محافظة الحديدة بإطلاق معركة تحرير الساحل الغربي كاملاً، أي التقدم باتجاه الحديدة من محوري ميدي شمالاً والمخا جنوباً.

 

وتزامن هذا التقدم العسكري مع بدء انضمام شباب حزب المؤتمر الشعبي العام بكثافة إلى قوات الشرعية من أجل دحر ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، الأمر الذي يترك هذه الميليشيا ذات الولاء الإيراني معزولة يمنياً بالكامل.

 

وأعلنت قيادة التحالف العربي في اليمن عملية تحرير كامل للساحل الغربي، بتنسيق عال بين القوات المشاركة. وتقدمت القوات الحكومية إلى مشارف مديرية الخوخة وحررت بلدة موشج التابعة للحديدة. كما شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية عدة غارات على مواقع ميليشيات الحوثي الإيرانية في محور نهم شرق صنعاء ومعسكر الصيفي بصعدة لقطع الإمدادات الحوثية عن الساحل الغربي.

 

 

تعزيزات

في الأثناء، أفادت تقارير من الساحل الغربي بمحافظة تعز عن وصول تعزيزات ضخمة إلى منطقة الهاملي من المخا مكونة من عربات جند ومدافع العربة مع كاسحة الألغام والآلاف من المقاتلين يتقدمهم قيادات وشباب وأبناء الهاملي المؤتمريون المنضمون حديثا إلى صفوف المقاومة في عملية تقدم صوب النجيبة شمالاً والفوج الآخر في عملية تطهير شرقاً للالتحام مع كتائب حمدي شكرى شرقاً.

 

وهناك أنباء عن إنزال التحالف عدة كتائب في منطقة الخوخة أول مديرية الحديدة. وقال مصدر ميداني لـ«البيان» إن كتيبتين من كتائب الحرس الجمهوري سابقا، انضمتا لصفوف قوات الشرعية بكامل العدة والعتاد. وانضمت هذه المجموعات إلى صفوف القوات الحكومية شمال المخا، واتجهوا معاً لقتال الحوثيين في الزهاري.

 

وأكدت مصادر عسكرية يمنية أن قوات الشرعية اليمنية سيطرت على جبل حرزين الاستراتيجي في الهاملي غربي تعز.

 

 

غارات

وأوضح مصدر عسكري في محور تعز لـ«البيان» أن قوات الجيش الوطني تمكنت من دحر ميليشيات الحوثي شمال منطقة يختل، وتقدمت نحو منطقة الزهاري بالتوازي مع تقدمهم من محور الرمة شمال المخا باتجاه مديرية الخوخة.

 

وشنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية عشر غارات استهدفت مواقع وتعزيزات ميليشيات الحوثي أطراف المخا وموزع، أسفرت عن مقتل وإصابة 20 من عناصرها المسلحة، بالإضافة إلى مقتل عشرة آخرين في المعارك، بحسب حصيلة أولية.

 

وفي جبهة الضباب ذكرت المصادر أن مواجهات عنيفة ترافقت مع قصف مدفعي متبادل بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الانقلابية.

 

وتركزت المواجهات في تبة الخلوة وتبة المقبابة ومناطق شرقي جبل المنعم، حيث اندلعت عقب محاولة تسلل للعناصر الانقلابية الى مواقع قوات الجيش الوطني في منطقة الصياحي وقرية ماتع وتمكنت من التصدي لها ودحرها. ولقي قائد فصائل ميليشيات الحوثي فى مدينة تعز، راضوان صلاح، مصرعه فى المعارك.

 

وفي جبهة مقبنة دارت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي الانقلابية، تركزت في منطقة الميدان ودار قاسم بالعبدلة. كما شهدت مديرية موزع مواجهات عنيفة تركزت في مناطق غربي البرح ووادي رسيان والمناطق المستوية المتاخمة لمفرق المخا.

 

وذكرت مصادر عسكرية أن المقاومة مسنودة بقوات التحالف العربي تتقدم نحو ميناء الخوخة وأن 20 من الميليشيات الإيرانية قتلوا وجرح اكثر من 30،فيما تم أسر 15 آخرين.

 

 

 

نتائج

ويُشارك شباب من حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي قتل على أيدي الحوثيين في جبهات القتال بالساحل الغربي بعد إعلان صالح عن فك الشراكة مع الحوثيين.

 

ويشكل انضمام شباب حزب المؤتمر إلى جبهات القتال تحولاً نوعياً في المعادلة الميدانية. ويتوقع مراقبون عسكريون أن تظهر نتائج ذلك خلال الأيام القليلة المقبلة في مناطق طوق صنعاء.

 

وشهدت صنعاء خلال الأيام الماضية معارك عنيفة بين ميليشيات الحوثي وقوات حزب المؤتمر الشعبي العام، والتي انتهت بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
أكثر من 900 حالة انتهاك نفذها الحوثيون خلال 3 أشهر
رصدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن خلال سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر، 903 حالات انتهاك في عموم محافظات اليمن والتحقيق في 430 واقعة
تحرير الخوخة ثمرة الجهود الإماراتية في دعم المقاومة
تواصل قوات المقاومة والجيش الوطني وبدعم وإسناد من القوات الإماراتية ضمن التحالف العربي تقدمها الكبير في الساحل الغربي، حيث حققت خلال الأيام الأخيرة انتصارات
ميليشيات الحوثي تحاصر خولان بحثا عن نجل شقيق صالح
كشف احد مشائخ قبيلة خولان اليمنية عن اسباب الاشتباكات التي اندلعت بين قبيلتهم وميليشيات الحوثي الانقلابية، في وقت متاخر من مساء الأحد. وأفاد ان ميليشيات الحوثي،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبده الجندي يظهر مجددا ويصدم (الجميع)
حصري -قيادات مؤتمرية جنوبية وشمالية تصل الى ابوظبي لإعادة ترتيب صفوف المؤتمر
هاني بن بريك يدعو لدعم الرئيس هادي والوقوف إلى جانبه
قوات الجيش والمقاومة الجنوبية تصل الى مشارف مدينة زبيد بالحديدة
عاجل: انتشار قوات من الحماية الرئاسية في عدن
مقالات الرأي
كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفاعلين في هذا الحدث . الذين يحبون علي صالح
  استقبلت شبوة جثمان أحد أبنائها عارف الزوكا أمين عام المؤتمر في صنعاء والذي قضى في مواجهات حلفاء صنعاء..
ولأهمية ما جاء في كتاب السيرة الذاتية للرئيس السابق والزعيم الراحل  الصالح !!  والذي قتل على أيدي حلفاؤه
لم تكن الرقصة الأخيرة مأمونة العواقب مثل سابقاتها للرجل الذي اشتهر ببراعته في  الرقص على رؤوس الثعابين 
سيسجل لك التاريخ هذا الموقف الوطني الحقيقي فأنت اول شخصية سياسية من الشمال تقول كلمة حق سيسجل لك التاريخ انك
لم تكتف الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل بصناعة واشعال نيران فتن الحروب والاقتال في البلدان العربية بل
   - قضيتنا في الجنوب العربي هي قضية استقلاله  وماسواها فإن الواجب التعاون على  قاعدة الجار مع جاره
مما لا شك فيه أن تدخل التحالف العربي في الأزمة اليمنية في العام 2015م قد كان محل ترحيب معظم القوى السياسية
  لطالما كانت تتشدق وتنعق وتصرخ وتزبد وترعد بقوتها وجبروتها وعدتها وعتادها وإمكانياتها وسطوتها وبطشها,
مرحلة في غاية الصعوبة تمر بها المنطقة العربية تحتاج إلى الاجتماع والائتلاف ووحدة الصف لأجل التصدي لما يعد له
-
اتبعنا على فيسبوك