مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 02:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

حملة اعتقالات وإعدامات حوثية وغموض مصير قيادات في {المؤتمر}

آثار دمار قتال الأيام الماضية في صنعاء كما بدت أمس (رويترز)
الخميس 07 ديسمبر 2017 08:20 صباحاً
( عدن الغد ) الشرق الأوسط :

أحكمت جماعة الحوثي قبضتها على صنعاء، ومارسوا حملة تنكيل بالقيادات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وحزب المؤتمر الشعبي في صنعاء ومحافظات ذمار وحجة والمحويت وريمة في ظل غموض ما زال يكتنف مصير عشرات القادة العسكريين والمدنيين وشيوخ القبائل.

 


وأفادت معلومات بأن الجماعة قامت بتصفية ثلاثة من كبار قادة الحرس الجمهوري وهم اللواء مهدي مقولة، واللواء مراد العوبلي، واللواء عبد الله ضبعان بعد اقتحام ميليشيات الحوثي لمعسكري «ضبوة» و«ريمة حميد» بمنطقة سنحان في الضواحي الجنوبية لصنعاء.
كما ذكرت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي بأن الجماعة أعدمت أكثر 20 قيادياً قبلياً وعسكرياً في محافظة ذمار (100كيلم جنوب العاصمة) ينتمون إلى قبائل عنس بعد تمكنها من قتل الرئيس السابق في صنعاء، وقالت إن من بين من تم تصفيتهم القياديان في حزب المؤتمر الشيخ علي أبو يابس ويحيى ناصر علي.

 


وكان عناصر الميليشيا في إحدى نقاط التفتيش أقدموا - بحسب مصادر في حزب المؤتمر الشعبي - على إعدام القيادي محسن علي النقيب أمام أفراد أسرته، أثناء محاولته مغادرة صنعاء في منطقة «بلاد الروس» باتجاه مسقط رأسه في المحافظات الجنوبية، وهو عضو في اللجنة العامة للحزب.

 

وفي ظل حالة الرعب التي باتت تسكن صنعاء بدأت بعض السكان مغادرتها إلى قراهم في المحافظات الأخرى تحسباً لما هو أسوأ، بمن فيهم عائلات كبار الموظفين والتجار ورجال الأعمال والقيادات الوسطى في حزب المؤتمر الشعبي.

 


في غضون ذلك، سارع عدد من قيادات المؤتمر ممن كانوا مقربين من الرئيس السابق بالارتماء الكلي في أحضان الميليشيا معلنين تأييدهم لها خوفاً أو طمعاً ومنهم محافظ الانقلابيين في ذمار حمود عباد ومحافظهم في تعز عبده الجندي وقيادات السلطة المحلية المحسوبين على المؤتمر في عمران وحجة وريمة.

 


وذكرت وسائل إعلام الجماعة أن رئيس المجلس السياسي الأعلى الانقلابي صالح الصماد التقى رئيس وزراء حكومة الانقلاب عبد العزيز بن حبتور، في خطوة يعتقد أن الجماعة تسعى من ورائها لإجبار الخاضعين من أنصار صالح وحزبه على التماهي مع الجماعة وإعادة إنتاج حزب المؤتمر في هيئة تأتمر بأمرها.

 


ودعت الجماعة أنصارها للاحتشاد اليوم الخميس في ميدان السبعين لتشييع من وصفتهم بـ«شهداء وأد فتنة زعيم ميليشيا الخيانة»، في إشارة إلى الرئيس السابق والقوات الموالية له من حزب المؤتمر الشعبي.

 


إلى ذلك، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أهمية الالتزام بالحل السياسي لتسوية الأزمة اليمنية، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيه، ومقدرات شعبه، مشيراً خلال اجتماع ضم وزراء بالحكومة المصرية أمس، إلى أن استمرار تدهور الأوضاع في اليمن لا يصب في مصلحة الأمة العربية؛ بل في صالح جماعات التطرف والإرهاب، التي تسعى إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة وإشاعة الفوضى تنفيذاً لأجندات خارجية.

 


وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن الاجتماع تناول كذلك آخر مستجدات الأوضاع في اليمن وما تشهده من تصعيد وتزايد للعنف خلال الأيام القليلة الماضية.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
ابو الغيط : إيران تقوض جهود التسوية في اليمن
  حذر أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، من استمرار التدخلات الإيرانية في الأزمة اليمنية وتهديد الملاحة في البحر الأحمر وباب المندب.وأكد أبو
وزير الأوقاف اليمني: قدوم 7 آلاف حاج من مناطق الانقلابيين يدحض شعارات التسييس
قال الدكتور أحمد عطية، وزير الأوقاف والإرشاد اليمني، إن عدد الحجاج اليمنيين الذين وصلوا للأراضي السعودية بلغوا قرابة 24 ألف حاج، من بينهم 7 آلاف قدموا من المناطق
الجيش والمقاومة يسيطران على مركز مديرية باقم
  فرضت قوات المقاومة و الجيش اليمني التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي، سيطرتها على مركز مديرية باقم شمال غربي صعدة معقل الحوثيين الرئيس. وصرح قائد اللواء 102




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مواطنون بعدن يبدأون رفع علم الجمهورية فوق منازلهم
امن عدن يكشف حقائق جديدة بخصوص قضية مقتل الطفل معتز
طفل اعتقلت قوة امنية أسرته يروي لـ(عدن الغد) التفاصيل الكاملة
القائد كمال الحالمي يعيد الاعتبار لشاب من أبناء المنصورة اعتدى عليه مسلحون بالضرب
المجلس الانتقالي يدين أحداث العنف بالكلية العسكرية ويؤكد أنه لن يسمح أو ينجّر إلى مربع العنف والفوضى
مقالات الرأي
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
مرة أخرى أعجز فيها عن إيجاد عنوانا يليق بصاحب السطور ففضلت ان يكون اسمه عنوانا لمقالي، وهل منا من لا يعرفه فهو
-الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة ، وهي لا يمكن أن تجتث إلا بإحلال قيم الحق والعدل
نرى انه لا يجتمع نقيضين في آن ومكان وأحد لا يمكن الجمع بين الشئ ونقيضه في الوقت نفسه إلا في حسابات الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك