MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 02:12 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

السكان في صنعاء يلزمون منازلهم خوفا من حملة الحوثيين وضربات التحالف

تجمع من الحوثيين يحتفلون بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء يوم الثلاثاء. تصوير: خالد عبدالله - رويترز.
الخميس 07 ديسمبر 2017 12:29 صباحاً
رويترز

كثف التحالف بقيادة السعودية ضرباته الجوية في اليمن صباح يوم الأربعاء بينما عززت جماعة الحوثي المسلحة قبضتها على العاصمة بعد أن قتلت الرئيس السابق علي عبد الله صالح إثر تبديله ولاءه في الحرب الأهلية اليمنية.

 

وشنت طائرات التحالف المقاتلة عشرات الغارات الجوية على مواقع للحوثيين في صنعاء وفي محافظات قريبة منها بعد يوم من تعهد ابن صالح بالثأر لمقتل والده.

 

وقال تلفزيون المسيرة اليمني الموالي للحوثيين إن التحالف قصف مقر سكن صالح ومنازل أخرى لأفراد في عائلته تخضع الآن لسيطرة الحوثيين.

 

وأضاف تلفزيون المسيرة أن الضربات الجوية استهدفت أيضا محافظات في الشمال تشمل تعز وحجة وصعدة ومديرية ميدي.

 

ولم ترد أنباء على الفور عن وقوع خسائر بشرية.

 

وأحمد علي قائد سابق للحرس الجمهوري اليمني يعيش في المنفى في الإمارات وكان في وقت ما خليفة محتملا لوالده. ويمنح تدخله الحركة المناوئة للحوثيين قائدا محتملا بعد أسبوع من المعارك الشرسة التي شنها الحوثيون على أنصار صالح في العاصمة.

 

ولكن بعد يوم من إعلان أنصار صالح مقتل ابن أخيه طارق، وهو قائد عسكري كبير آخر، ومقتل الأمين العام لحزبه عارف الزوكا، لزم الكثير من سكان صنعاء منازلهم خوفا من حملة للحوثيين تستهدف الموالين للرئيس السابق وعددهم كبير.

 

وأفاد الحساب الرسمي للشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي على تويتر يوم الأربعاء بأنه قدم واجب العزاء إلى ابن الرئيس اليمني السابق في وفاة والده خلال زيارته في مقر إقامته في أبوظبي.

 

وأرفق الحساب صورة للشيخ محمد أثناء الزيارة مع تغريدة تقول ”محمد بن زايد يقدم واجب العزاء إلى أحمد علي عبد الله صالح في وفاة والده الرئيس اليمني السابق خلال زيارته مقر إقامته في أبوظبي“.

 

ومن المتوقع بشكل كبير أن يغادر أحمد علي الإمارات، وهي عضو رئيسي في التحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين، للتوجه إلى اليمن للمساعدة في الحرب وسط أنباء بأن بعض الموالين لصالح يغيرون ولاءهم.

 

وأدت الحرب اليمنية بين الحوثيين المتحالفين مع إيران والذين يسيطرون على صنعاء وبين التحالف العسكري بقيادة السعودية الذي يدعم حكومة متمركزة في الجنوب إلى تفجر ما وصفته الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

 

وقتل بالفعل أكثر من 10 آلاف شخص وشُرد أكثر من مليونين في الحرب الدائرة بالوكالة في اليمن بين الخصمين الإقليميين اللدودين السعودية، التي يزودها الغرب بالسلاح والمعلومات، وإيران.

 

وقالت مصادر سياسية إن الحوثيين اعتقلوا عشرات من حلفاء صالح وضباط الجيش الذين انضموا لحزبه داخل صنعاء وفي محيطها. وقُتل عدد منهم في غارات الحوثيين.

 

وقال علي (47 عاما) وهو رجل أعمال رفض الكشف عن اسمه الثاني ”يسود هدوء مخيف المدينة“.

 

وأضاف ”يتحدث الناس عن حدوث اعتقالات كثيرة وأن (الحوثيين) يحاولون إطلاق النار على العسكريين وأعضاء (حزب صالح)“.

 

كان صالح قد ساعد الحوثيين على السيطرة على قسم كبير من مناطق شمال اليمن بما في ذلك صنعاء، وكان قراره تبديل ولائه والتخلي عن الحوثيين في الأسبوع الماضي أكبر تغير جذري تشهده الحرب منذ سنوات.

 

لكن الحوثيين سرعان ما سحقوا الانتفاضة الموالية لصالح في العاصمة وقتلوه. ووصف مسؤولون كبار في صفوف الحوثيين انقلابه بالخيانة العظمى المدعومة من أعدائهم السعوديين.

 

وقال شهود عيان إن بضع عشرات من النساء تجمعن في ميدان رئيسي وهن يحملن صورة لصالح ويطالبن بدفنه، لكن أنصار الحوثيين فرقوهن بالقوة ففررن خائفات من المكان.

 

ونشرت وزارة الداخلية الخاضعة لسيطرة الحوثيين مقطع فيديو لعشرات من الرجال حفاة وقالت إنهم مقاتلون من أنصار صالح احتجزتهم.

 

ودعت منظمة (مراسلون بلا حدود) إلى إطلاق سراح 41 صحفيا قالت إن الحوثيين يحتجزونهم ”رهائن“ منذ اقتحموا مقر قناة (اليمن اليوم) التلفزيونية التي يملكها صالح يوم السبت.

 

* خطر المجاعة

 

واحتشد عشرات الآلاف من أنصار الحوثي في صنعاء أمس الثلاثاء للاحتفال بمقتل صالح ورددوا هتافات مناهضة للسعودية وحلفائها.

 

وأصيب قرابة المليون بالكوليرا وتهدد المجاعة أنحاء كثيرة في اليمن.

 

وتقول الأمم المتحدة إن الملايين قد يلقون حتفهم جراء واحدة من أسوأ المجاعات في التاريخ الحديث بسبب منع أطراف الحرب دخول إمدادات الغذاء.

 

وطالب إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن في إفادة لمجلس الأمن كل الأطراف بضبط النفس.

 

وقال المبعوث إن تصاعد الأعمال القتالية سيزيد من التهديد الذي تتعرض له حياة المدنيين ويؤدي إلى تفاقم معاناتهم.

 

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن مقتل صالح سيؤدي على الأرجح، في المدى القصير، إلى تدهور الوضع الإنساني البائس بالفعل في هذا البلد.

 

وأضاف ماتيس للصحفيين الثلاثاء على متن طائرة عسكرية في الطريق إلى واشنطن إن قتل صالح قد يدفع الصراع صوب مفاوضات سلام تدعمها الأمم المتحدة أو يحوله إلى ”حرب أشد ضراوة“.

 

ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري قوله إن أعداء اليمن يقفون وراء انتفاضة صالح المسلحة وأشاد بما وصفه بسحق الحوثيين السريع لمحاولة الانقلاب عليهم.

 

وأدى مقتل صالح، الذي وصف حكمه لليمن في السابق بالرقص على رؤوس الأفاعي، إلى زيادة تعقيد الحرب متعددة الأطراف.

 

وسيتوقف الكثير على الأرجح على الولاءات المستقبلية لأنصار صالح الذين ساعدوا من قبل جماعة الحوثي التي تدين بالمذهب الزيدي الشيعي الذي حكم مملكة في الشطر الشمالي من اليمن لألف عام حتى 1962.


المزيد في أخبار وتقارير
السفير السعودي آل جابر يزف بشرى سارة من داخل سقطرى
زف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد آل جابر بشرى سارة من داخل جزيرة سقطرى اليمنية والتي تشهد حالياً إعصار ماكونو، ناقلاً أخباراً سارة عن الجزيرة . وقال
الحوثي يدعو لحملة تبرع لإغاثة سقطرى
دعا محمد علي الحوثي ريس ما تسمى باللجان الثورية التابعة لمليشيات الحوثي الى حملة تبرع لاغاثة جزيرة سقطرى بعد الاعصار الذي ضربها. وقال الحوثي ان الحملة تهدف الى جمع
نائب رئيس الوزراء يترأس إجتماعاً موسعاً لمناقشة قضايا البسط العشوائي على اراضي وعقارات الدولة
عقد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري،اليوم،اجتماعاً موسعاً لمناقشة قضايا البسط العشوائي على اراضي وعقارات الدولة .ووقف الاجتماع بحضور القائم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
في منشور صغير عبرت بالأمس ثنائي لقراري الرئيس بتعيين اللواء الركن ناصر النوبة رئيساً لجهاز الشرطة
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
-
اتبعنا على فيسبوك