MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 فبراير 2018 03:47 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

مصافحة غير متوقعة بين أمير قطر وممثل البحرين تجذب الأنظار (صورة)

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 09:33 صباحاً
( عدن الغد ) إرم نيوز :

لفتت صورة من القمة الخليجية التي عقدت الثلاثاء في الكويت، أنظار المتابعين والمراقبين للشأن الخليجي بعد أن أظهرت مصافحة غير متوقعة بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس وفد البحرين في القمة الشيخ محمد بن مبارك الخليفة.

 

ويظهر في الصورة التي لم يتسن لـ “إرم نيوز” التأكد من حقيقتها من مصدر مستقل، الشيخ تميم يصافح بيده الشيخ محمد بينما يظهر في الخلفية وزير خارجية الكويت الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح.

 

وحظيت تلك الصورة بتداول لافت على مواقع التواصل الاجتماعي وسط تباين الآراء حول المصافحة بين ممثلي بلدين تشهد علاقتهما توترًا وقطيعة غير مسبوقة.

 

ويقول كثير من المعلقين على الصورة إن من الواضح أن هناك تعليمات مشددة بعدم المصافحة بين ممثلي دول المقاطعة السعودية والإمارات والبحرين وممثلي قطر، وهو ما جعل من مصافحة تميم – خليفة حدثًا نادرًا.

 

وشاركت دول الخليج الست في القمة الحالية في الكويت، لكن دول المقاطعة الخليجية الثلاث، شاركت بتمثيل مخفض على خلفية حضور أمير قطر ومشاركة بلاده في الاجتماع.

 

ومثل السعودية في القمة وزير خارجيتها عادل الجبير، أما دولة الإمارات فقد مثلها وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، ومثل البحرين في القمة محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس وزرائها، بينما مثل عُمان فهد بن حمود نائب رئيس مجلس الوزراء، حيث لم يشارك سلطان عمان في اجتماعات القمة منذ سنوات.


المزيد في احوال العرب
48 ساعة في الغوطة الشرقية .. 250 قتيلاً مدنياً وأمريكا تكتفي بالقلق
أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، أن 250 شخصاً قُتلوا في قصفٍ على منطقة الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة قرب دمشق في 48 ساعة منذ ليل
السفير السعودي بموسكو: مفاوضات "إس-400" في مراحلها النهائية
أعلن السفير السعودي في روسيا رائد بن خالد قرملي، أن المفاوضات حول توريد منظومة الصواريخ الروسية طراز "إس-400" إلى المملكة في مراحلها النهائية.     وقال قرملي في
عباس يخاطب مجلس الأمن لإيجاد صيغة جديدة لعملية السلام
يُلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، خطاباً أمام مجلس الأمن في نيويورك للمرة الأولى منذ عام 2009.   وسيدعو عباس وفق مسؤولين فلسطينيين إلى إيجاد إطار




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  في دردشة ثلاثية جمعتني بوزير في دولة عربية ومسؤول عراقي رفيع في مجال الاستثمار، على هامش مؤتمر إعادة
ما أشبه اليوم بالبارحة، واختلاف المبادئ، التي تتغير وفق المصالح الشخصية، المعتمدة أساسًا على المادة
بعد أيام تدخل الحرب السورية سنتها الثامنة. كانت حصيلة سبع سنوات، مما بدأ بثورة شعبية قمعها نظام أقلوي لا يؤمن
  حين انتهت الحرب الباردة، في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، ظهر في العالم من يتوقع التدهور نحو
  مجدداً يسجل الإرهابي الجيد، انتصاراً على الإرهابي السيئ. انتصار دعائي، ليس هو بادئه، وهنا الكارثة، إنما
  قال صاحبي: أنت تدعو إلى التعددية الفكرية، والتعايش بين جميع التوجهات، في ظل القانون، الذي يحكم
  منذ إسقاط السوخوي في إدلب، وإيقاف الأميركيين لهجمة النظام السوري وميليشياته للاستيلاء على أحد حقول
  ما الفارق بين قطر وعمان؟ وبين سياستي الدوحة ومسقط؟ لماذا نتقبل من يوسف بن علوي بن عبد الله، وزير الشؤون
-
اتبعنا على فيسبوك