MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 فبراير 2018 04:12 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

شفيق: لست مختطفا.. والإمارات كانت كريمة معي

أحمد شفيق
الاثنين 04 ديسمبر 2017 08:53 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

أكد الفريق #أحمد_شفيق، رئيس وزراء مصر الأسبق، مساء الأحد أنه ليس مختطفاً، وأنه يتمتع بحرية كاملة ويقيم في أرقي وأفخم فنادق القاهرة بجوار منزله في منطقة التجمع الخامس بالعاصمة المصرية، لحين تجهيز منزله الذي غاب عنه طيلة 5 سنوات ونصف، تمهيداً لانتقاله للإقامة فيه.

 

وقال #شفيق في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي على فضائية "دريم" المصرية مساء الأحد إن "الأشقاء في الإمارات" كانوا "كرماء" معه واستضافوه "بحب وترحاب وكرم شديد". وأضاف أن ابنتيه لا تزالان في الإمارات، وزارهما مسؤولون إماراتيون صباح الأحد للاطمئنان عليهما وقدموا لهما خدمات كثيرة وعرضوا عليهما تزويدهما بأي خدمات أخرى تطلبانها، معرباً عن شكره وتقديره لدولة#الإمارات ومسؤوليها.

 

ونفى رئيس وزراء #مصر الأسبق إلقاء القبض عليه في الإمارات وترحيله إلى مصر، مطالباً وسائل الإعلام بالتريث في إطلاق البيانات والتصريحات، خاصةً أن المسؤولين الإماراتيين رافقوه في كل خطوة قام بها منذ مغادرته منزله في الإمارات وحتى صعوده الطائرة التي أقلّته لمصر، مقدماً "كل الشكر للإماراتيين حكومة وشعباً".

 

وقال الفريق شفيق إنه يتمتع بحرية تامة في مقر إقامته بأحد الفنادق في #القاهرة ويلقى "معاملة طيبة ورائعة" منذ وصوله لأرض مطار القاهرةوحتى وصوله للفندق الذي يقيم فيه.

 

وأضاف شفيق أنه قرر المجيء لمصر ليتابع ويدرس بعناية وعلى أرض الواقع الظروف التي بناء عليها سيتخذ قرار الترشح لانتخابات الرئاسة من عدمه.

 

وأضاف أنه أعلن من الإمارات نيته الترشح، وفق ما كان لديه من معلومات حينها، والآن وهو موجود في مصر وعلى أرض الوطن سيتخذ قراره النهائي بناء على ما سيتابعه وما سيتوافر لديه من معطيات يراها ضروية كي يتخذ قراره بلا تردد.


المزيد في احوال العرب
في الصحف العربية : تساؤلات حول صفقة الغاز بين مصر وإسرائيل
بعد أن أعلنت الحكومة الإسرائيلية توقيع صفقة وصفتها "بالتاريخية" بمليارات الدولارات لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، ثارت تساؤلات عدة في الصحف حول تفاصيل
48 ساعة في الغوطة الشرقية .. 250 قتيلاً مدنياً وأمريكا تكتفي بالقلق
أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، أن 250 شخصاً قُتلوا في قصفٍ على منطقة الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة قرب دمشق في 48 ساعة منذ ليل
السفير السعودي بموسكو: مفاوضات "إس-400" في مراحلها النهائية
أعلن السفير السعودي في روسيا رائد بن خالد قرملي، أن المفاوضات حول توريد منظومة الصواريخ الروسية طراز "إس-400" إلى المملكة في مراحلها النهائية.     وقال قرملي في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  في دردشة ثلاثية جمعتني بوزير في دولة عربية ومسؤول عراقي رفيع في مجال الاستثمار، على هامش مؤتمر إعادة
ما أشبه اليوم بالبارحة، واختلاف المبادئ، التي تتغير وفق المصالح الشخصية، المعتمدة أساسًا على المادة
بعد أيام تدخل الحرب السورية سنتها الثامنة. كانت حصيلة سبع سنوات، مما بدأ بثورة شعبية قمعها نظام أقلوي لا يؤمن
  حين انتهت الحرب الباردة، في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، ظهر في العالم من يتوقع التدهور نحو
  مجدداً يسجل الإرهابي الجيد، انتصاراً على الإرهابي السيئ. انتصار دعائي، ليس هو بادئه، وهنا الكارثة، إنما
  قال صاحبي: أنت تدعو إلى التعددية الفكرية، والتعايش بين جميع التوجهات، في ظل القانون، الذي يحكم
  منذ إسقاط السوخوي في إدلب، وإيقاف الأميركيين لهجمة النظام السوري وميليشياته للاستيلاء على أحد حقول
  ما الفارق بين قطر وعمان؟ وبين سياستي الدوحة ومسقط؟ لماذا نتقبل من يوسف بن علوي بن عبد الله، وزير الشؤون
-
اتبعنا على فيسبوك