MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يونيو 2018 12:44 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

القطاع السمكي في سقطرى بين ماضي مؤلم وحاضر محفوف بالخطر

الأربعاء 22 نوفمبر 2017 04:34 مساءً
كتب/أحمد الشخمهي

منذ وجِدت سقطرى وصياديها يعيشون مأساةً لا يعلمها الا الله ومورست  في وجههم العديد من المظالم من قبل التجار  اندآك الى ان وصل كيلو سمك الديرك الى 450 ريال مع انه من الجودة المعروفة والمطلوبة عالمياً والهامور الذي تصل انواعه الى 10 انواع بنفس سعر الديرك.

ناهيك عن انواع سمك الجحش التي تفوق الـ 15 نوع والتي تُباع بأبخس الأثمان بل ان أسماك البياض بأنواعها التي تفوق الـ13نوع لا تُشترى إطلاقاً وإنما يُجدل بها على شواطئ البحر للحشرات والطيور.

وايضاً هناك انواعاً اخرى من أسماك القشار تفوق الـ30 نوع تقرياً مصيرها نفس مصير البياض كان من شأن دالك الإهمال الذي ارتكبته الدولة في  الثروة السمكية بشراكة التجار اندآك ان جعل من ذالك الصياد يعيش في حالةً يُرثى لها

لا مستقل، لا تطوراً ملحوظ في اي جانباً من حياته،  لامكاناً آخر للدخل وظل حال ذالك الصياد البائس في تدهوراً  هكذا الى أن دخلت الإمارات جزيرة سقطرى, بدأت أسعار الأسماك ترتفع يوماً بعد آخر وظهر تنافس كبير بين التجار المحليين والمصنع الإماراتي  المستتمر ومن حينها بدأت الانطلاقة الممتازة والفرصة المرتقبة بالنسبة للصياد

إلى ان وصل سعر كيلو سمك الديرك 1000 بدبل السعر السابق بل وبزيادة.

وأستمر المصنع الإماراتي في الشراء دون رد إي نوعاً كان سواءً بياض او غيره من انواع الأسماك الأخرى الى يومنا هدا وهذه خطوةً جبارة نرحب بها دائماً وابداً كونها تساهم في تحسين معيشة دالك الصياد المسكين فمانود ان نسلط الضوء عليه هو انه الآن أصبح الصياد رابح جداً ومن المعلوم ان الجزيرة بها من الأسماك بأنواعها مما خلق الله مايفوق الوصف والتوقعات , ولكن بما ان المصنع الإماراتي المستمريأخد كل ما يأتيه من الأسماك, إذا فالصياد هنا يلجأ الى ممارسة ما يسمى بالاصطياد الجائر,يعني يطبق طرق عشوائية في اصطياد الأسماك

وهدا الأمر لاشك فيه سبق ومُرس في العديد من مناطق الجزيرة الى ان امتلأت الشواطي بالعديد بل بكمياتٍ هائلة من الأسماك المتعفنة بسبب تلكم الممارسات العشوائية واللا قانونية والتي من شأنها أن تسبب إنقراضاً تام لبعض الأحياء البحرية ولا سيما الشعاب المرجانية وبعض انواع الأسماك.

فرسالتنا الى الجهات المعنية و رؤساء الجمعيات ان يعوا ويتفهموا ما يحدث للثروة السمكية في الأرخبيل, وعليهم ان يعملوا قيود وضوابط ولوائح وقوانين تحاكم كل من مارس او حتى حاول ممارسة عشوائية الاصطياد في الأرخبيل.


المزيد في ملفات وتحقيقات
النازحون في أبين : *وضع قاس .. ورغبة في العودة إلى ديارهم !!*
العيد فرحة غامرة للناس في الوضع الطبيعي في بلاد المسلمين .. لكن هناك وضع آخر للعيد ليس طبيعيا .. إنه عيد النازحين الذين خرجوا من ديارهم بحثا عن الأمان وهروبا من ويلات
بصمات حلف ابناء يافع بابين .. وتحقيق اثر علئ فئة المعاقين
كتب/ سامح الشيباني ان الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة هم جزء كبير لايتجزء من المجتمع ونظرا لاعاقتهم نجد هذا الفئة في ابين تعاني الكثير من الاهمال والحرمان من كافة
في ظل الغلاء الحاصل في الأسعار.. كيف يستقبل المواطنون العيد في عدن هذا العام
اذا ذهبت الى السوق مرة سترى على ملامح الناس تعابير الدهشة والذهول والحزن بسبب الغلاء الحاصل في كل المحلات والملابس والبضاعة بشكل عام , فما كان العام الماضي بسعر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري -تفاصيل خدمة شركة الاتصالات الجديدة #عدن_نت
أول صور من داخل شركة عدن نت للإتصالات
عاجل : الرئيس هادي ورئيس الوزراء يدشنان العمل بشركة عدن للإتصالات
عاجل : ترتيبات لوصول الرئيس هادي إلى المعلا لافتتاح شركة الاتصالات الجديدة
اللواء الثاني دعم واسناد يؤمن موكب رئيس الجمهورية خلال زيارته لافتتاح شركة الاتصالات الجديدة عدن نت بالمعلا
مقالات الرأي
  إن كثيرا من الاشخاص ونتيجة لضعف الجانب الامني أصبح السلاح في تصورهم ضرورة ملحه للدفاع عن أنفسهم في مواجهه
  بعيدا عن شطح الخيال العلمي و التنظير البيزنطي المستحيل تطبيقه على أرض الواقع، دعونا و لو لمرة واحدة نقوم
  نعمان الحكيم الزميل الكاتب المتالق والموقف الوطني الذي نعتزبه..صلاح السقلدي كتب مقالا مهما في(عدن
ظهرت بعض الاصوات التي تتحدث عن المجلس الإنتقالي وتحاول ان تلمزه ببعض العبارات الغير لائقة كالسخرية من بعض
الحرب الدائرة اليوم ستفرز واقعا جديدا بدعم إقليمي ودولي للجنوب واليمن والمنطقة ، في اليمن قوتان لا مثيل لهما
نحن جميعا على موعد جديد من شأنه أن يمثل أولى الخطوات الاستقلالية ، وإنهاء حالة الاحتكار لخدمة الانترنت التي
نعم هو كذلك... رجُــل واضحٌ تماماَ بمواقفه السياسية منذ عام 1994م,عام الغزو الأول الذي تعرّض له الجنوب بقيادة
  يعيش الرئيس هادي الوقت الضائع من ولاية حكمه المنتهية الصلاحية بعد أن توصل المجتمع الدولي الى قناعة راسخة
دخول اليمن في اتون الحرب والصراعات الايدلوجية والنظريات الدينية والطائفية والحزبية والقبلية لم يأتي من فراغ
    الغرور داء فتاك اذا استحوذ على صاحبه ساقه الى الدمار والهلاك واليوم هذا الحال ينطبق على جماعة الحوثي
-
اتبعنا على فيسبوك