مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 02:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

صدمة شعبية وجدل سياسي في إيطاليا بعد ضياع حلم الوصول لكأس العالم

الأربعاء 15 نوفمبر 2017 12:03 صباحاً
( عدن الغد ) رويترز :

أصيب الإيطاليون بحالة إحباط جماعي بعد فشل المنتخب الإيطالي في حجز مكان بين الصفوة في كأس العالم لكرة القدم 20188، لأول مرة منذ 60 عامًا، بعدما كانوا يعتبرون التأهل للنهائيات عادة طبيعية لا تنقطع.

 

وتصدرت كلمات “كارثة” و”كابوس” و”إذلال” عناوين الصحف الإيطالية، لتصف صدمة الخروج من ملحق التصفيات على يد السويد، أمس الإثنين.

 

وقالت صحيفة لا ستامبا في عنوان رئيسي: “نهاية الأزرق”، في إشارة إلى الغياب غير التقليدي للفريق صاحب القميص الأزرق الشهير، والذي يشير للون مياه البحر المتوسط.

 

وشاركت إيطاليا في آخر 14 نسخة لكأس العالم وفازت باللقب مرتين خلال هذه الفترة، وبشكل عام توجت بالكأس أربع مرات بفارق لقب واحد عن البرازيل صاحبة الرقم القياسي. وباتت إيطاليا الآن بطلة العالم الوحيدة التي تغيب عن الحدث في روسيا العام المقبل.

 

وقال المشجع فرانشيسكو ماتشيلا: “هذا مثير للاشمئزاز. لا معنى لكأس العالم بدون إيطاليا”، وذلك بعدما شهد تعادل منتخب بلاده بملعبه سان سيرو أمام السويد بدون أهداف ليخسر في الملحق بعد الهزيمة 1-صفر في ستوكهولم ذهابًا.

 

وفي كل أربع سنوات يتحد جمهور إيطاليا لتشجيع جميع لاعبي المنتخب متجاهلين الخلافات التاريخية بين الأندية المحلية.

 

وقال جيانلويجي بوفون، قائد وحارس إيطاليا، الذي لم يتمالك دموعه في مقابلة صحفية بعد صفارة النهاية: “أخفقنا في المهمة، وهذا قد ينعكس بشكل كبير على مستوى المجتمع”.

 

* تداعيات سياسية

ورغم توجيه صحف إيطالية اللوم للمدرب، جيان بييرو فنتورا، ولرئيس الاتحاد الإيطالي للعبة، كارلو تافيكيو، يرى مشجعون أن الإخفاق يعكس مشاكل أكبر.

 

وقال المشجع ستيفانو مارتوفيلو بعد مغادرة سان سيرو: “المباراة تعكس حال بلادنا التي تنهار على عدة أصعدة”.

 

وتتعافى إيطاليا ببطء من فترة ركود طويلة، لكن أغلب المواطنين يرون عدم وجود علامات للتحسن فيما يتعلق بالأجور والبطالة التي زاد معدلها عن 11 في المئة.

 

وتأمل الحكومات عادة في أن تسعفها النجاحات الرياضية لتستفيد منها سياسيًا.

 

ورغم نشاطهم الواضح، التزم سياسيون بارزون الصمت على غير المعتاد عبر تويتر بعد الإخفاق، بينما حاول معارضون استغلال الموقف.

 

وقال ماتيو سالفيني، رئيس حزب رابطة الشمال المعارض للهجرة، منتقدًا إعطاء فرص رياضية كبيرة للوافدين من الخارج: “يوجد الكثير من الأجانب في ملاعبنا بداية من فرق الشبان وحتى دوري الدرجة الأولى وهذه هي النتيجة.. أعطوا مساحة أكبر للشباب الإيطالي”.

 

ووصف رئيس الوزراء الإيطالي السابق، ماتيو رينتسي، وهو زعيم الحزب الديمقراطي الحاكم سالفيني بأنه “انتهازي”، قائلًا: إن نقاشه يتسم “بالسخافة”، لكنه ذكر في بيان أن الكرة الإيطالية لا تزال بحاجة إلى “إعادة بناء شامل”.

 

وأضاف رينتسي: “عدم المشاركة في كأس العالم في روسيا صفعة قوية على الوجه، ويجب أن نتأكد من أن هذا سيساعدنا لإحداث تغيير جذري على الفور”.

 

وقدرت صحف أن غياب إيطاليا عن كأس العالم سيكلف السلطات الكروية في البلاد والشركات الإعلامية 100 مليون يورو (117.5 مليون دولار) في شكل إيرادات لن تتحقق.

 

وكان آخر نجاح لإيطاليا عند الفوز بكأس العالم 2006، بينما خرجت من دور المجموعات في نسختي 2010 و2014 بعد عروض مخيبة.

 

وأضافت صحيفة لا ستامبا: “العزاء الوحيد أننا لن نخدع أنفسنا في النهائيات هذه المرة”


المزيد في رياضة
مجمع الأحقاف الرياضي الثقافي يُهنئ التلال بذكرى التأسيس
بكل مشاعر الفرح والتقدير والإمتنان يتقدم رئيس وإدارة ولاعبي ومشجعي سلاطين الكرة الحضرمية مجمع الأحقاف الرياضي الثقافي الاجتماعي بشبام حضرموت في الداخل والمهجر
التلال يواصل تكريم رموزه ويعانق مشوار "السلاوي" خالد الزوقري
في مساعي الذهاب إلى قامات النادي ورموزه ، واصلت إدارة نادي التلال الرياضي ، بقيادة رئيسها العقيد عارف اليريمي ، تقدير عطاءات السنوات التي قدمت بهؤلاء ، فأختارت
ملعب الفاروق الرياضي بيافع يستضيف دوري الفقيد صالح العمري
أجريت عصر اليوم الجمعة الموافق٢٠١٨/٧/٢٠م بمدرسة الفاروق النموذجية القرعة بين الفرق التي تقرر مشاركتها في دوري الفقد/صالح سعيد العمري بحضور الاخ/صالح عبدالرب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا يختلف اثنان على ان الجماهير الرياضية استمتعت بمشاهدة  كاس العالم 2018 في عدن أفضل من اي بطولات سابقة بفضل
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
-
اتبعنا على فيسبوك