مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 أغسطس 2018 09:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

ضغوط دولية على اونغ سان سو تشي لحل أزمة الروهينغا

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 06:23 مساءً
عدن(عدن الغد) FAP:

واجهت اونغ سان سو تشي التي تقود الحكومة المدنية في بورما ضغوطا متزايدة لحل ازمة المُهَجَّرين من أفراد أقلية الروهينغا المسلمة خلال لقاءين في مانيلا مع الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ووزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون.

وقال غوتيريش للزعيمة الحائزة على جائزة نوبل للسلام انه يجب ان يسمح بعودة مئات الآلاف من النازحين المسلمين الذين فروا الى بنغلادش لبيوتهم.

وذكر بيان للامم المتحدة مختصرا تصريحات غوتيريش امام سو تشي ان "الامين العام شدد على ضرورة تعزيز الجهود لتأمين عودة انسانية وسالمة وطوعية وكريمة (للمهجرين)"، مؤكدا ان "مصالحة حقيقية بين مكونات المجتمع امر اساسي".

وجاءت تصريحات غوتيريش بعد ساعات على لقاء عقده مع سو تشي على هامش قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في مانيلا.

ويقول مؤيدو سو تشي انها مضطرة لتحقيق توازن بين مطالب الخارج والشعور الشعبي في البلد ذي الغالبية البوذية الذي يعتقد معظم سكانه بان الروهينغا دخلاء.

وخلال التقاط صور في بداية لقائها مع تيلرسون، تجاهلت سو تشي صحافيا سألها ما اذا كان الروهينغا مواطنين بورميين.

وبعد الاجتماع، سأل الصحافيون تيلرسون الذي سيزور بورما الاربعاء، ما اذا كان يحمل "رسالة الى القادة البورميين". لكنه تجاهل السؤال واكتفى بالقول "شكرا" كما قال صحافيون غطوا اللقاء.

ولطالما التزمت واشنطن الحذر في بياناتها بشأن الوضع في ولاية راخين وتجنبت باستمرار انتقاد سو تشي.

من جهته، اعلن رئيس الحكومة الكندي جاستن ترودو انه تحدث الى سو تشي. وقال في مؤتمر صحافي "اجريت حديثا مطولا مع (...) اونغ سان سو تشي حول معاناة اللاجئين المسلمين في ولاية راخين". واضاف انه "مصدر قلق كبير لكندا وعدد كبير جدا من بلدان العالم".

وتابع "نبحث دائما عن الطريقة (...) التي يمكننا من خلال المساعدة والسير قدما بشكل يسمح بخفض العنف ويركز على حكم القانون ويضمن الحماية لكل المواطنين".

ويشن الجيش البورمي منذ أواخر آب/اغسطس 2017 حملة عسكرية في ولاية راخين الغربية أعلن أنها تهدف إلى إخماد تمرد للروهينغا.

ونددت الأمم المتحدة بالحملة، بما في ذلك عمليات قتل واغتصاب جماعي تحدثت عنها تقارير واتهم الجيش بتنفيذها، معتبرة أنها ترقى جميعا إلى "تطهير عرقي".

ويتوقع تيلرسون ان يتبنى خلال زيارته الاربعاء الى بورما لهجة حازمة مع القادة العسكريين الذين حملهم مسؤولية الأزمة التي تواجه الروهينغا -- وهي أقلية مسلمة تعاني من الاضطهاد حيث أجبر أكثر من 600 ألف من أفرادها على الفرار إلى بنغلادش المجاورة خلال شهرين ونصف.

وقبل هذه الزيارة نفى الجيش البورمي ان يكون ارتكب اي تجاوزات بحق اقلية الروهينغا المسلمة.

وجاء ذلك في نتائج "تحقيق" داخلي نشرها قبل زيارة تيلرسون مؤكدا بذلك اصراره على موقفه على الرغم من اتهامات الامم المتحدة له بالقيام بتطهير عرقي.

وذكرت صحيفة "غلوبال نيو لايت اوف ميانمار" الرسمية التي نشرت التقرير مساء الاثنين ان "الجنود لم يرتكبوا اعمال عنف جنسي ولا قتلوا مدنيين".

واشارت نتائج التحقيق الى ان الجنود "لم يعتقلوا او يضربوا او يقتلوا قرويين". واستند التحقيق الى اكثر من 2800 شهادة لقرويين مسلمين جمعت في ظروف لم يتم التحقق منها.

ولا يمكن للصحافيين التوجه بشكل مستقل الى المنطقة الواقعة في شمال ولاية راخين. وخلال رحلات نادرة منظمة للصحافيين، يحضر ضباط كل المقابلات.

وقال معدو التقرير ان الجنود البورميين "لم يحرقوا المساجد في القرى المسلمة".

ولا يقر الجيش سوى باطلاق رجال الشرطة النار على حشد من الروهينغا قام بمهاجمتهم في نهاية آب/اغسطس، مشيرا الى انهم كانوا في حالة الدفاع المشروع عن النفس. وقال ان "قوات الامن اطلقت النار على الارجل" لكنه لم يتحدث عن عدد الذين قتلوا في الحادثة.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية صحف بريطانية: معضلة تركيا المالية قد تتحول إلى أزمة عالمية
واصلت الصحف البريطانية الصادرة صباح الثلاثاء اهتمامها بأزمة الليرة التركية، وركز عدد منها في مقالات افتتاحية وتقارير إخبارية على مخاوف امتداد هذه الأزمة المالية
عرض الصحف البريطانية الفايننشال تايمز: أردوغان يتحدى واشنطن ويبحث عن حلفاء جدد للخروج من الأزمة المالية
انشغل معظم صحف الاثنين البريطانية بمتابعة تطورات الأزمة المالية التركية، وخصصت صحيفة الفايننشال تايمز الموضوع الرئيسي في صدر صفحتها الأولى لهذا الشأن. وحمل تقرير
أردوغان لواشنطن: كشفنا المؤامرة.. مع السلامة!
هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة بقطع علاقات الشراكة الاستراتيجية معها، مؤكدا أن بلاده سترد على الحرب التجارية التي أطلقتها واشنطن ضدها بالتحول




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | افتتاح مجمع عدن مول بشكل رسمي
قيادي جنوبي : السعودية وجهت صفعة قوية على خد الجنوبيين الذين تغنوا بها كحليف مزعوم والصفعة الأشد إيلاماً كانت من أبوظبي
عاجل: بن دغر ينفي وصفه الحراك الجنوبي بالإيراني ويتهم المفلحي بالإشاعة عنه
بن فريد : الخليج لم يقدم إشارة واحدة تنم عن تقديره لشعب الجنوب
عاجل : الرئاسة المشتركة للمؤتمر رفيع المستوى عن مرجعيات الحل السياسي في اليمن تؤكد دعمها لوحدة اليمن ودعم جهود الحكومة في جهودها لبسط سيطرتها على كافة الاراضي اليمنية
مقالات الرأي
أخيرا تسنى لي الاستماع لهشام الشويع يغني الأماكن.كيف يغنيها؟ بذات الطريقة التي يغنيها بها كل من انتقدوه،
  للأسف الشديد وبملء الفم نقولها أن مايتم من قطع الطريق ومنع مرور ناقلات الديزل إلى محطات الكهرباء أمر مخز
المؤكد والمعروف لدى عامة الناس أن الرجل البسيط النزيه لايسلم من الأذاء، فما بالك برئيس حكومة يتعرض لأبشع
استمعت إلى خطاب دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر في مؤتمر مرجعيات الحل السياسي في اليمن الذي نظمته
سمير رشاد اليوسفي لم يتوقع أغلب اليمنيين, وبضمنهم قيادات الدولة,والأحزاب السياسية, أنّ الحرب قد تزيد عن بضعة
اللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس عبدربه منصور هادي، أسير الحرية وأول المدافعين عن عدن والجنوب والوطن ككل،
سقوط تفاحة واحدة من غصن شجرة تفاح إلى الأرض كان كافيا لاكتشاف (إسحق نيوتن) الجاذبية الأرضية.. سقوط عدن (تفاحة
  بن دغر ارتكب اليوم غلطة كبيرة في خطابه الذي تلاه في مؤتمر مرجعيات السلام في اليمن المنعقد في العاصمة
  يتفق الغالبية من قوى الثورة حلول الهدف ويختلفون حول طرق ووسائل تحقيق هذا الهدف ،، هذه هي المشكلة والأزمة
للأمم المتحدة لغتها في تشخيص القضايا والتعبير عنها، فمن سره منها مفرد الان ، ستسوءه منها مفردات قادمة !! ،
-
اتبعنا على فيسبوك