MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 نوفمبر 2017 09:22 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 13 نوفمبر 2017 10:15 صباحاً

أفيقوا قبل إن تندموا...عدن ليست سلعة رخيصة للمزايدات!

يسألني الكثير ممن يعرفوني لماذا لم أعد اكتب أو لماذا قلت كتاباتي؟!

الحقيقة ليس هناك خوفا يمنعني و لا تهديد و لا شئ من هذا القبيل رغم وجود بعض النصائح الحادة التي أخذت نوع من التوبيخ الشديد من قبل بعض الشخصيات، قد يفهمها البعض بأنها تهديد مبطن..

 و لم امتنع عن الكتابة أيضا بسبب القلق المبالغ من قبل الأحباب،

لسبب بسيط أن كتاباتي عامة و صديقة و باردة التأثير لاتستهدف شخصيات بأسمائهم و لا حتى بالإشارة إليهم إذا ما إستثنيت عدونا الذي تجرأ و إستباح الحبيبة عدن و همم بها دينا و عرضا و ارضا..

و لا أعتقد أن مقالاتي تمتلك شعبية و لست شخصية معروفة ذات تأثير إلى درجة يكترث لها  أولئك الفاسدين، كما أن متابعيني بالفيس لا يتجاوزون العشرات..

الفاسدون لديهم مايكفيهم و يشغلهم من شخصيات مؤثرة مخيفة إن كتبت مقال ترى عداد المتابعة يفوق سرعة الصاروخ في الثانية...

يستنفذون جل تركيزهم على اولئك الأشخاص الذين يملكون المصادر و يحركون السلاحف، يعرفون منابع نتن فسادهم و مكأمن ضعفهم، يعرفون أقنعتهم بأشكالها و ألوانها، و يعرفون أين يخفون وجوههم القبيحة الحقيقية و متى  ينزعون تلك الأقنعة...

هم لا يخشون أمثالي فانا لا أملك إلا ما اشعر به و ليس لدي المعلومات المدعومة ب الأدلة  التي لدى أولئك الذين يملكون أقلام إن جروها مرة واحدة دمرتهم و جعلتهم يترنحون من فوق عروش فسادهم..

اذا فإن ما يعيقني عن الكتابة و ليس منعي عنها هو أني مثل عامة الناس، اهدرنا كل وقتنا في وضع ثقتنا بمن كنا نضع عليهم الآمال  فاضمحلت و تلاشت و أصبحنا نعيش الصدمة و جفاف المصادر و البيئة التي كنت أتزود منها كلمات الحماس و عبارات الإمتنان في مقالاتي..

إنتهى أملي في ناس وضعت فيهم ثقتي و كنت  ارأهم أنقياء  يعملون بإخلاص لإجل عدن،، و هي بوصلة كل مشاعري،، من ما أصابها و تطبيب جراحها..

و للأسف مثل حال الكثير الذين تبدلت ارآهم و خفت حماسهم لم أعد أثق بمصداقية أي  فصيل موجود على سطح أرض عدن او خارجها يسعى بجد ليعيد لها و لأهلها إبتسامتهم..

مصالحهم الشخصية أضعفتهم و هزمت روح الكثير منهم،،،،

كبرت كروشهم و تضخمت أجسامهم  و توردت وجوههم و ظهر عفن الفساد على سطح حركاتهم و سكناتهم..

سنتان و نصف و تجاوزت إلى الثلاث، و الأوضاع تزداد سوء إلى سوء و هم لا يجيدون إلا الكلام و الثرثرة و الرقص على ألآمنا و صرف الوعود التي لا تغني و لا تسمن من جوع، لا يجيدون إلا التخوين و إلقاء التهم على غيرهم..

جميعهم يبلغون إلى تلك المراحل حيث بريق المال ثم يسلكون نفس الطريق كل بأسلوبه و لكنهم يسيرون بنفس الآلية و كأنهم ريبوتات مبرمجة على نفس البرنامج، برنامج الفساد...

لا ترى منهم إلا دأبهم على برامج سفريات مكوكية بين المناطق او بين عواصم العالم، مؤتمرات، حشود، مقابلات، تصوير، افلام الأكشن البوليسية و الإثارة  الهوليودية و البوليودية...

يحيطون انفسهم بأرتال من  الحرس و الحشم..

يتطاولون في العمران..

يكثرون من العقارات..

يقتنون السيارات الفارهة..

يكنزون ثروات أفلاطونية..

لايفكرون إلا  بأنفسهم و ذويهم و المقربين و التابعين و المطبلين و المنافقين،

 بينما الأوضاع التي تخص عامة الناس تهرول إلى الهاوية السحيقة فلا ترى في وجوههم حمرة خجل و لا نظرة أسى..

لا يحرك الجوع المنتشر كالسرطان يأكل في أجساد اهالي عدن إلا شهيتهم لمزيد من الأفكار في استغلالها لجني المزيد من الثروات،

لا يفكرون بطوابير الأجساد النحيلة المحرقة من أشعة الشمس إنتظارا لسراب الرواتب في أيام جنائزية حزينة إلا في كيف يستغلونها و ذرف دموع التماسيح لتحقيق نصر سياسي على الخصوم..

لا يهمهم لهثنا  وراء الخدمات الضرورية و المستلزمات المنزلية إلا لإلقاء اللوم على كائنات أخرى غيرهم..

لا يزعجهم طلابنا الذين يذهبون الى مدارس أصبحت و كأنها أماكن تجمعات شباب لاغير بدون فائدة علمية...

لا يخيفهم و لا يأتالمون و لا يكترثون لعلماء دين تنزفهم عدن  بشكل مخيف و  لا لمصلون يذهبون إلى  المساجد ليصلون الفجر و كأنهم يذهبون الى أرض معركة يحيق بها الموت من كل جانب، يسقط فيها منا الضحية، لا يعلم هو و لا  من بقوا أحياء لها سر...

حتى القاتل نفسه ينفذ دون أن يشعر بالذنب لماذا يخطف روح هذه الضحية و يحرم أطفاله و أسرته من حبيبهم ربما فقير و مسكين لا يهدد او يضر في حياته أحد!

نعيش مع سؤال و حيرة لماذا يقتلوننا مالذي جنيناه غير جوعنا و حياتنا التعيسة لماذا يخافون من أنفاسنا الواهنة و هي كل ما نملك إلى هذا الحد؟!

المشهد أصبح واضحا، الفاسدون قسموا مدينتنا و ثرواتها إلى مربعات بينهم برزخ و لكنهم يبغيان،

 و ان بغوا إختصموا  و ان إختصموا تقاتلوا و لكن ليس فيما بينهم و و لا بإلحاق الأذى فب بعضهم بل يتقاتلون بنا نحن..

 يقطعوا علينا الكهرباء و البترول و الحياة...

 للمزايدين نقول ان زهرة المدائن عدن تغرق في ظلام دامس لفترات طويلة..فما هب الحلول الذي قام به أي طرف علشان تطبلون اه؟!

قولوا للمنافقين الدولار وصل إلى الخمسمائة ريال ايش التصعيد الذي لطالما اوجعتوا دماغنا فيه؟

قولوا لهم خافوا الله الذي مرجعنا جميعا إلى بين يديه كيف تشوفوا البنزين الذي يجف من المحطات و خزانات سياراتنا بينما انتم تجوبون الوطن  بمئات الأطقم مع خزانات البنزين فل و صهاريج الديزل  على ظهر سيارات تمشي خلفكم لتزودكم به حين الحاجة...


عدن تعاني و اهلها يموتون و انتم لا تجيدون إلا حشد كل طرف إعلامه و يحمل مسؤلية قتلنا الأخر..ليس للدفاع عنا بل إستخدام رخيص في حرب إعلامية عبثية لكسب مزيد من النقاط ضد الخصم..

و هكذا أصبحنا حلبة المصارعة التي يصفون بها حساباتهم دون أن يضر أحدهم الآخر...

فنحن من نجوع و نشقى و نموت و نعرى!

سنبقى على موقفنا نحمل المسؤلية جميع القوى المؤثرة الموجودة في عدن و لم تحرك ساكنا، و حتى تتغير الأحوال و تصحوا الضمائر و يغزو القلوب الخوف من الله، الذي غاب عنها فتعنترت البلطجة..

أما الآن و بعد قرابة الثلاث سنوات لاشئ نراه غير أطلال و بوم و غراب ينعقان على مزيد من الخراب.....

و لا نرى الا إستغلال لأوجاعنا و كل تفاهة ردود الأفعال  الواضحة أمامكم..

فعن ماذا تريدونني أن أكتب؟! 

حسبنا الله و نعم الوكيل!!

تعليقات القراء
287085
[1] وها أنتذا قد كتبت وأبرأت ذمتك
الاثنين 13 نوفمبر 2017
سلطان زمانه |
بكل تأكيد لن يعجبهم ما كتبت! أين كيل المديح والعنتريات والتزلف لهذا وذاك؟ أين دغدغة المشاعر وإلهاب الحماس لدى القوم؟ ستحبطهم كثيرا بمقالك هذا بكل أسف.

287085
[2] كلام رجال محترمين
الاثنين 13 نوفمبر 2017
المعلاوي | عدن
تعيش يا إبن العمودي. وعدن في هذه المحنة في حاجة إلى رجال من أمثالك, و ما قلته جميل لكنه لا يكفي., فلن تشفي عدن من هذا البلاء ومن هؤلاء الهمج الذين يتكالبون عليها ومستمرون في تدميرها, ولن يتوقفوا الا إذا تجمع ابناء عدن في مكون سياسي حقيقي يمثلهم ويدافع عن حقوقهم. ويعيد هؤلاء الأوباش عصابات المافيا من حيث اتوا.

287085
[3] كلنا نفقد الثقه
الاثنين 13 نوفمبر 2017
وداد يسلم بادينار | عدن
و الله استاذ نبيل كل كلمه قلته صادقه و يحس به كل عدني هبينا لهم فرص كتيرررره قلنا بيستحوا على نفوسهم لكن النتيجه انهم يحسبونحنا اغبياء و انحنا بنصبر عليهم لما نمووووتو الا انهم طعموا البيس و قالوا طز فيبنحنا لا و الف لا اما انهم ينفدوا الي وعدونحنا فيبو و الا بيلاقوا مصير الي قبلهم

287085
[4] هذا اقل ما يمكن ان يقال
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017
عدني |
ن

287085
[5] دعاء المظلوم العدني
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017
واحد من الناس | امريكا
اللهم احمدك واشكركم على استجابتك لدعوتي دعوة المظلوم العدني. اللهم زيد جماعة الفانوس تهورا وتكبرا وتجبرا واجعلهم لا يتوقفون عن استفزاز الحكومة الشرعية. نذر علي صيام 30 يوم اذا قرحت العصا بين الزمرة والأطعمة قبل نهاية هذا العام وروت دمائهم النجسة ارض عدن الطاهرة. يارب لنا فترة نعيش في نكد وما شعرنا باي فرح من يوم 13 يناير 1986 . اللهم فرحنا باقتتالهم. احبتي ابناء عدن كرروا دعاء المظلوم العدني عند القيام وعند الذهاب الى المنام. وهذه صيغة الدعاء: {{ اللهم اضرب اليافعي بالضالعي واضرب الضالعي بالابيني. اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرج عدن وشبوة وحضرموت والمهرة وسقطرى ولحج العبدلية منهم سالمين. اللهم بحق جاه سيدنا محمد المصطفى استجب لدعاء هذا العدني فإنه مظلوم وحتى من الذكر محروم وان ذكروه قالوا من عرب 48 كما هو عنهم معلوم. اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احدا. يا رافع السماء بدون عمد نراها، لا ترحمهم ابدا ونقصهم عددا بل لا تبقي منهم احدا. يا عالم الغيب والشهادة زلزل هؤلاء القردة الذين للسلطة عبدة ومزقهم شر ممزق ولا تجعل لهم مخرج لا من تاقة ولا ولجة ولا من باب ولا من سدة. اللهم سلط عليهم من لا يخافك ولا يرحمهم وكلما قالوا كفى زدهم ثم زدهم ثم زدهم. يا خالق النور والظلام يا جاعل ديننا الاسلام مزق لحومهم وحطم العظام واجعلهم بعد ذلك ركام فوق ركام حتى يعرفوا معنى الموت الزوآم. اسالك بالعصر وباسمائك الحسنى كلها وباسمك الاعظم الذي اذا دعيت به استجبت وبكل اسم هو لك احتفظت به في علم الغيب عندك او انزلته على عبد من عبادك أن لا يعرف لاي منهم قبر وانثرهم نثر في الجو ولا تسمح لذرات أجسامهم أن تسقط حتى في البحر. يا مجيب دعاء المظلومين اجب دعوتي وبرد مهجتي واكشف كربتي وارني فيهم عجائب قدرتك في الحاضر منهم والغائب الا من تاب عن قريب وطلب العفو والصفح من عدن واهلها وتقرب اليك بالصلوات والصدقات من اجلها وقال اللهم اجعلني من اهلها. آمين ثم آمين ثم آمين يا عادل يا ذو الجلال والاكرام يا منتقم يا جبار يا ارحم الراحمين}} اقرأ المزيد من عدن الغد | منع رفع صورة الرئيس هادي اعلى مقر شرطة بعدن واحراقها واطلاق نار 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
راشد :سمعة الإمارات في الجنوب تتهاوى ولن تنفع معها علب الطلاء
قيادي في الحراك الجنوبي : ان تتحول شلة عسكر الإمارات إلى محتل جديد أمر لايقبله كل حر
التحالف يسمح لخمسة أشخاص بمغادرة مطار صنعاء .. فمن هم ؟
طاقم زورق تابع لميناء عدن ينجو من الموت بعد تعرضه لإطلاق نار من حراسة قصر رئاسي بالفتح (مصحح)
عاجل : قتلى وجرحى في إشتباكات مسلحة بحي القاهرة بعدن
مقالات الرأي
ونحن نستقبل عيد الاستقلال الوطني الاول رقم الخمسون هنا لو  طرحنا  سؤال على انفسنا في هذه المناسبة
الموضوع لا يختص بسفينة واحدة.. الموضوع يختص بخطوط ملاحية تملك عشرات السفن التي تجوب موانئ العالم..  فعندما
  كل الارهاصات التي نراها امامنا ونعيشها لحظة بلحظة هي نتاج ذلك الفكر المتجمد وغير المتجدد كونه لم يغادر
عندما يذبح الشعب على أسوار (الوطنية) ويتحول قوته الى سلعه يتداولها الكل من الكسب والنفع والفيد والأطماع
قديما كان الشعراء والخطباء هم من يتحدثون في أمور الناس ... حملت لنا صفحات التاريخ الكثير من الأسماء اللامعة من
* سـام الغُــباري لا يحسن الشيخ "عبدالله صعتر" الحديث التلقائي ، ينفعل على قناة الشرعية فيورط حزب الإصلاح في
أسمها (عدن) يعني (أقام بالمكان) فعادن تعني مقيم ، وعدن المدينة تعني "أقام بالمدينة" ، ذُكرت في (سفر حزقيال) ،
- تنتمي اليمن و المملكة العربية السعودية الى بعضهما ارضًا وانسانًا ، تاريخًا وجغرافيا ، حضارة وفكرًا ، دينًا
بمناسبة اقتراب موعد الذكرى الغالية للاستقلال الأول 30 نوفمبر 1967م نود ان نؤكد ان التنازل لبعضنا كجنوبيين هو
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
-
اتبعنا على فيسبوك