MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 نوفمبر 2017 09:22 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

في هجوم حاد على حزب الله.. الجبير: لن نسمح أن يكون لبنان “مصدر الأذى” للسعودية

الجمعة 10 نوفمبر 2017 08:27 صباحاً
( عدن الغد ) الأناضول :

أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن بلاده لن تسمح بأن يصبح لبنان “مصدر الأذى”  للمملكة، مشددًا في الوقت ذاته على أن الرياض تود فرض عقوبات على إيران.

 

جاء هذا في مقابلة مع قناة “سي أن بي سي”، بثت وزارة الخارجية السعودية مقتطفات منها على حسابها بموقع “تويتر” فجر اليوم الجمعة.

 

ووصف الجبير الوضع في لبنان بـ”المؤسف نتيجة لأنشطة حزب الله بدعم من إيران”.

 

وشن هجومًا على حزب الله قائلًا إنهم “لا يزالون يحتفظون بميلشياتهم رغم أنه يتعين أن يسلموا أسلحتهم حيث لا يمكن أن تكون هناك ميلشيات خارج نطاق المؤسسات الحكومية”.

 

وأضاف أن حزب الله “اختطف النظام اللبناني وكان الأداة التي تستخدمها طهران للسيطرة على البلاد، مثلما كان الأداة التي تستخدمها طهران للتدخل في سوريا وحماس والحوثيين”.

 

وأشار إلى أن “حزب الله وضع حواجز أمام كل مبادرة حاول رئيس الوزراء سعد الحريري تنفيذها”.

 

وفي رده على سؤال ما إذا كان المملكة تتجه لمواجهة مباشرة مع حزب الله؟ قال الجبير: “نحن نقول إن على العالم أن يتأكد من أننا نصنف حزب الله منظمة إرهابية والعالم بحاجة إلى اتخاذ إجراءات للحد من أنشطتهم، والوقوف ضدهم أينما كانوا”.

 

وأكد أنه “لا يمكننا أن نسمح للبنان أن يكون مصدر الأذى للمملكة”.

 

واستطرد أن “الشعب اللبناني بريء، وحزب الله يسيطر عليه، ونحن بحاجة إلى إيجاد وسيلة لمساعدة ذلك الشعب للخروج من قبضة الحزب”.

 

وتشهد العلاقات السعودية اللبنانية توترًا متزايدًا في الآونة الأخيرة، ووسط مخاوف من تداعيات الاستقالة التي أعلنها رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري على البلاد.

 

والسبت الماضي، أعلن الحريري استقالته من منصبه، عبر خطاب متلفز من السعودية، مرجعًا قراره إلى “مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله، من فرض أمر واقع بقوة سلاحه”.

 

عقوبات على إيران

وقال الجبير، إن بلاده تود فرض عقوبات على إيران، بسبب دعمها للإرهاب، معربًا في الوقت ذاته عن أمله في ألا تتجه الرياض لمواجهة مباشرة مع طهران.

 

وبشأن الصاروخ الذي أطلق على مطار الملك خالد في العاصمة الرياض، السبت الماضي، قال الجبير إنه “كان إيراني الصنع، ومشابهًا لصاروخ أطلق على مدينة ينبع في 22 يوليو/ تموز الماضي”.

 

وبين أن “الصاروخ هُرّب إلى اليمن وجُمع بواسطة خبراء في الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني”، مضيفًا أن “هؤلاء الخبراء هم من دربوا ونسقوا الهجوم على المملكة”.

 

كما اعتبر عملية إطلاق الصاروخ على المملكة بمثابة “إعلان حرب”.

 

وفي رده على سؤال بشأن ما إذا كان اعتباره إطلاق هذا الصاروخ عملًا من أعمال الحرب، يعني أن السعودية تتجه إلى صراع مباشر مع إيران؟ قال الجبير “لا نأمل ذلك”.

 

الاتفاق النووي الإيراني

وفي تعليقه على أسباب تهديد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، قال الجبير: “يتعلق الأمر بصفقة تحتاج إلى إصلاح، الاتفاق النووي ضعيف، وحكم انتهاء سريان العقد ينتهي بعد 12 عامًا من التوقيع على الاتفاق، الذي يرفع القيود المفروضة على عدد أجهزة الطرد المركزي التي يمكن أن تحصل عليه إيران”.

 

وتابع: “من الناحية النظرية يمكن أن يكون لدى إيران 50 ألفًا أو 100 ألف جهاز طرد مركزي، والتي يمكن أن تنتج ما يكفي من المواد المخصبة لصنع القنابل في غضون أسابيع، وهذا أمر خطير جدًا”.

 

وأضاف: “أما الأحكام الأخرى التي يتعين تشديدها فهي أحكام التفتيش لتشمل المواقع غير المعلنة والمواقع العسكرية”.

 

وفي ذات السياق، أضاف الجبير: “نود أن نرى الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقوم بعمل أقوى بكثير في التعامل مع هذا الأمر”.

 

وبين أن “الجزء الآخر يتعلق بسلوك إيران وبدعمها للإرهاب وبرنامجها الصاروخي الباليستي وكلاهما انتهاك للقرارات الدولية”.

 

ودعا إلى فرض عقوبات على طهران، قائلا: “نود أن نرى عقوبات على إيران، لدعمها للأرهاب ولانتهاكها قرارات الأمم المتحدة”.

 

وقال إنه “عندما تجمع بين الثلاثة، تعديل الاتفاق النووي، وتحميل إيران المسؤولية لدعمها الارهاب، ولبرنامجها للصواريخ الباليتسية، حينها أعتقد أن لدينا طريقة فعالة للتعامل مع إيران”.

 

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، حال فشل الكونغرس، وحلفاء واشنطن في معالجة “عيوبه”.

وتوعد ترامب بفرض “عقوبات قاسية” على طهران.

وأكد عدم اعتزامه المصادقة على التزام إيران بالاتفاق النووي، الذي قال إنه “مليء بالعيوب، التي ستعمل الإدارة الأمريكية مع الكونغرس من أجل التعامل معها”.

 

وأبرمت الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا وألمانيا اتفاقاً مع إيران، في يوليو/ تموز 2015، وافقت طهران بموجبه على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.


المزيد في احوال العرب
وزير خارجية الكويت يصل السعودية في زيارة لم يعلن عنها مسبقًا
تسلم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس، رسالة من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت. وسلم الرسالة وزير الخارجية الكويتي،
السعودية ودول عربية تضيف كيانين و11 فردا إلى قوائم الإرهاب المشتركة
أعلنت المملكة العربية السعودية ودول الإمارات والبحرين ومصر، إضافة كيانين و11 فرداً إلى قوائم الإرهاب الموحدة التي أصدرتها الدول الأربع سابقاً، مبينةً أن ذلك جاء في
تدمير 10 سيارات ذخائر وأسلحة حاولت اختراق الحدود الغربية المصرية
أحبطت القوات المسلحة المصرية، أمس، محاولة جديدة لاختراق الحدود الغربية، وقال المتحدث العسكري في بيان له، إن القوات الجوية وجهت ضربة جديدة للمهربين والمتسللين،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  من يتابع ويرصد الخطاب الإعلامي الأمريكي، سيلاحظ بوضوح أن ثمة إرهاصات في منتهى الوضوح تشير إلى أن إيران،
  هيئة النزاهة في هذي البلاد التي اسمها العراق، أمرها عجيب وغريب. قانونها يصفها بأنها الهيئة التي "تعمل على
  في كلمة حسن نصر الله الأخيرة التي علق بها على بيان وزراء الخارجية العرب تجاه إيران وتوابعها: الحوثي في
  ينعقدُ مجلس وزراء الخارجية العرب يوم الأحد في 19/11/2017 للنظر في شكوى تقدمت بها المملكة العربية السعودية على
  تشير زيارة البطريرك الماروني للمملكة العربية السعودية إلى أن المملكة تتحول سريعا إلى دولة طبيعية. يعكس
  هل المشكلة مع إيران محصورة بالسعودية؟ ربما يبدو السؤال غريباً للبعض. غير أن واقع الحال الذي نراه في أغلب
ظنت السعودية أن استقالة الحريري ستوقف عقارب الساعة بلبنان، ونست أن لبنان استمر لأكثر من عامين دون رئيس دولة،
  لست في حاجة للقول إن مملكة القوة والحزم، مملكة سلمان، في أمس الحاجة إلى سفارات، وسفراء جدد حيويين،
-
اتبعنا على فيسبوك