مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 01:23 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

واجهوا التوتر في مكان العمل بهذه الخطوات البسيطة!

الخميس 09 نوفمبر 2017 05:46 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

يؤثر التوتر على الملايين من الناس خلال حياتهم اليومية، إلا أن واحداً من الأكثر شيوعاً هو ذلك المتعلّق بمكان العمل. فعندما يتعرض الشخص للتوتر في مكان العمل، فهو يعاني من مجموعة من التداعيات المختلفة وذلك اعتماداً على نسبة المشاكل التي يواجها أو طبيعة الناس التي تسبب له بالتوتر والإجهاد.

 

الأسباب المحتملة للتوتر في مكان العمل

- ارتفاع أعباء العمل، مع مواعيد نهائية للتسليم غير واقعية تجعل الموظّف يعيش تحت ضغوط كبيرة تؤثّر سلباً على أعصابه.

- نوعية الوظيفة لا تناسب طموحات وقدرات الموظّف، ما يجعله يشعر بأن مهاراته مهدورة في هذا النوع من العمل.

- عدم السيطرة على متطلّبات العمل.

- عدم وجود دعم بين الأشخاص أو علاقات عمل ضعيفة مع باقي الموظفين تؤدي إلى الشعور بالعزلة.

- خبرة قليلة في مجال العمل ما يمنع الموظّف من التقدّم وتعزيز ثقته بنفسه.

 -صعوبة في الحصول على ترقية.

- مخاوف بشأن الاستمرار في الوظيفة.

- تدني مستوى الأجر.

- الثرثرة بين الموظفين.

- ثقافة إلقاء اللوم عل الغير في العمل حيث يخشى الناس من الخطأ أو الاعتراف بالخطأ.

- إدارة ضعيفة أو غير فعالة مما يجعل الموظفين يشعرون بالضياع فليس هناك من يوجههم. أو الإفراط في الإدارة، والتي يمكن أن تجعل الموظفين يشعرون بعدم ثقة الإدارة بهم ما يؤدي إلى إضعاف روح الإبداع عندهم وحماسهم للعمل.

 

كيفية التعامل مع التوتر في مكان العمل

إن التوتر في مكان العمل يمكن أن يصبح خطيراً ويسبب عدداً لا يحصى من المشاكل النفسية، الصحية والجسدية. من هنا يجب التعامل مع هذه المشكلة بالشكل الصحيح لتفادي أعراضه المحتملة وذلك على الشكل التالي:

 

مواجهة المشكلة مباشرةً

عند نشوء مشكلة ما (شخصية أو مهنية) في مكان العمل فأنت بحاجة إلى إثارة المسألة مع الأطراف المعنية والعمل على معالجتها بشكل فوري. فعدم مواجهة المشكلة سيسبب بزيادة التوتر الذي سيرافقك إلى المنزل خصوصاً إذا كنت لا تعرف كيف تفرّق بين الحياة المهنية والحياة الشخصية.

 

التجاهل

في بعض المواقف والمشاكل أنت بحاجة لتجاهل مسببات التوتر لأنها وبكل بساطة تؤثر على عطاءك وقدراتك الإنتاجية. ففي العمل يوجد دائماً من يشعرون بالغيرة من تقدمك وتطوّرك ما يجعلهم يتقصدون افتعال المشاكل لك مع مديرك أو زملائك. ففي هذه الحالة لا ينفع سوى تجاهلهم والتركيز على أهدافك وتجويل كل الطاقة السلبية إلى إيجابية.

 

حافظ على هدوئك

إن الهدوء هي من سمات الشخص الناجح في عمله والذي يفكّر كثيراً قبل الإنفعال والتأثّر بأي مشكلة قد تحدّ من تقدّمه وتطوّره. إن الحفاظ على الهدوء والسلان الداخلي هي وسائل مهمة للتخفيف من التوتر في مكان وإكتساب المزيد من الثقة بالنفس وباحترام الغير.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
اشرب عصير برتقال كل يوم.. هيحميك من الإصابة بالخرف
توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن تناول كوب من عصير البرتقال كل يوم يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالخرف.   ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تتبع
اضرار الإفراط فى تناول البطاطس على صحة الإنسان
تعتبر البطاطس من الخضروات الهامة لصحة الإنسان وذلك لاحتوائها على عناصر غذائية من فيتامينات ومعادن وغيرها والتى تساعد على الوقاية من بعض الأمراض، لكن عند تناولها
صحتك فى وصفة.. زيت الزيتون والقهوة والزبادى لعلاج الإمساك
هل تعلم أن زيت الزيتون يساعد على تليين البراز لتسهيل طرده ومنع الإمساك؟ وإذا قمت بدمجه مع مكونات أخرى، يمكن تحسين تأثيره، من خلال "صحتك فى وصفة" نتعرف على كيفية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بعدن
مقالات الرأي
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
-
اتبعنا على فيسبوك