مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 01:23 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

5 طرق لتربية طفلكِ من دون اللجوء إلى الضّرب

الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 07:42 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

مخطئ من يظنّ انّ تربية الأطفال ترتكز على الضّرب؛ إذ أظهرت العديد من الدراسات والابحاث انّ الضّرب لا يساهم في بناء شخصيّة الطّفل بل يدمّرها ويجعل منه إنساناً عنيفاً. لذلك، سنعرّفكِ في هذا الموضوع من صحتي على بعض الطّرق التي يمكنكِ اللجوء إليها بدلاً عن الضّرب من أجل تربية طفلكِ تربيةً صالحةً وصحيحة وبنّاءة.

 

1- نظرة حادّة: يمكن للوالدين ان ينظرا إلى الطّفل نظرةً حادّة أو التّعامل معه بأسلوبٍ معيّن؛ لما لذلك من تأثيرٍ كبيرٍ وإيجابيّ خصوصاً حين يُوجَّه إلى الطّفل نهيٌ أو أمرٌ مُعيّن، حينها ينظر إليه والداه نظرةً حادّةً تُشعره بغضبهما ولكن يجب تدريب الطّفل على هذه النّظرة منذ صغره لكي يدرك حقيقة معناها ويمتثل لطلب والديه.

 

2- الحرمان: انّ حرمان الطّفل ممّا يحبّ مع التّدرج في ذلك، يُعتبر حلاً جيّدا، مع ضرورة الانتباه إلى انّ هذا الحرمان يجب ألا يشمل الحاجات الضّروريّة للطفل كالطّعام أو اللباس أو الأمور الضّرورية الأخرى.

والتّدرّج يتمّ من خلال حرمان الطّفل في البداية من الألعاب التي يحبّها، ثمّ يُرفَع مستوى الحرمان إن لم يستجب فيُحرَم من اللّعب مع أصدقائه خارجاً، ثمّ من مصروفه.

 

3- تحمّل المسؤولية: من أهمّ الأسس التي يجب ان يحرص الوالدين على تربية طفلهما على أساسها هي تحمّل المسؤوليّة. كلّ فعل يقوم به الطّفل عليه ان يتحمّل مسؤوليّته؛ على سبيل المثال يجب ترك الطّفل يتحمَّل مسؤوليّة عدم استجابته بعد أن يكون الوالدان قد نبّهاه مسبقاً على القيام بفعلٍ معيّن؛ فيكون أسلوب التّربية الأمثل بأن يتركه والداه يذهب إلى المدرسة من دون قيامه بواجباته وفروضه المدرسيّة لكي يتحمّل مسؤوليّة ما فعله فيأتي هذا التصرّف بمثابة العقاب العادل لأفعاله، فيُدرك أنّه كان مخطئاً.

 

4- خيبة الأمل: يمكن للوالدين ان يُظهرا خيبة أملهما وعدم رِضاهما بفعل الطّفل؛ فحينما يشعرُ بأنّ والديه قد خاب أملهما به بسبب تصرّفٍ معيّن بدر منه فسيشعر بالذّنب. ومن الضّروري التّأكّد من انّ الطفل قد فَهِم الصّواب من الخطأ.

 

5- فترة تأديب: انّ اختيار منطقةٍ معيّنة في المنزل لا يتردّد عليها الطّفل الكثير وجعلها مكاناً لقضاء فترة التّأديب فيه، يُعتبر أسلوباً لا بأس به لكي يعلم الطّفل مسبقاً أنّه في حال تصرّف تصرّفاً خاطئاً ولم يستجب لما يقوله له والده فسوف يُعاقَب لمدّةٍ زمنيّة معيّنة في هذا المكان.

 

هذه الأساليب الخمسة من شأنها ان تُحسن تربية الطّفل وتدلّه على أخطائه، عوضاً عن الضّرب الذي يؤذيه بدلاً من ان يعلّمه.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
اشرب عصير برتقال كل يوم.. هيحميك من الإصابة بالخرف
توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن تناول كوب من عصير البرتقال كل يوم يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالخرف.   ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تتبع
اضرار الإفراط فى تناول البطاطس على صحة الإنسان
تعتبر البطاطس من الخضروات الهامة لصحة الإنسان وذلك لاحتوائها على عناصر غذائية من فيتامينات ومعادن وغيرها والتى تساعد على الوقاية من بعض الأمراض، لكن عند تناولها
صحتك فى وصفة.. زيت الزيتون والقهوة والزبادى لعلاج الإمساك
هل تعلم أن زيت الزيتون يساعد على تليين البراز لتسهيل طرده ومنع الإمساك؟ وإذا قمت بدمجه مع مكونات أخرى، يمكن تحسين تأثيره، من خلال "صحتك فى وصفة" نتعرف على كيفية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بعدن
مقالات الرأي
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
-
اتبعنا على فيسبوك