مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:24 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 29 أكتوبر 2017 09:14 مساءً

لعب على المكشوف

ما تسمى جغرافيا بحسب البروتوكول "الجمهورية اليمنية" هي الآن ساحة لعب مكشوفة ومسرح عمليات اقليمية ومحلية مفتوحة .
إقليمية بين إيران وحلفائها والسعودية وشركائها.
محليا تتضاءل المساحات وتتساقط الاقنعة والمسميات التي تحاول التشويش والتضليل والتظليل على حقيقة وجوهر الصراع بين الشمال والجنوب. 
عندما تم الانقلاب على الرئيس هادي في صنعاء من قبل الحوثيين بدعم من صالح وبمباركة من الإصلاح وكل قوى الشمال اضطر هادي إلى الخروج إلى عدن فلاحقته تلك القوى بدء من الإصلاح وانتهاء بالحوافيش لهدف أكبر وأهم وهو القضاء على الحراك الجنوبي وإنهاء صداع القضية الجنوبية المزمن الذي قض مضاجع ثالوث الحكم في صنعاء وزلزل عروشها .
وعندما تحررت عدن على يد المقاومة الجنوبية وبدعم دول التحالف العربي عاد الرئيس هادي إلى عدن عاصمة الجنوب معززا مكرما وحصل تقارب جنوبي غير مسبوق لكن شلة المؤتمر والإصلاح وفاسدوها في الجنوب أفسدت وسممت هذا التقارب وتمكنت من الإطاحة بأهم عناصر ذلك التنسيق الجنوبي هو المهندس خالد بحاح واستبداله بكل من اللواء علي محسن الأحمر ود.احمد عبيد بن دغر وهما من ألد خصوم القضية الجنوبية.
كانت هذه الخطوة من الأخطاء الاستراتيجية القاتلة التي وقع فيها الرئيس هادي وقدمت لعفاش والإصلاح انتصارا مجانيا. 
حينما تحدث عفاش مؤخرا عن بن دغر كان يعني ما يقول لكنه حشر اسم هادي عنوة وهو أمر لا يستقيم مع حقيقة أن قطيعة تامة وعدائية قد تمت مع هادي منذ أن تم طرح اسمه مرشحا لخلافة علي عبدالله صالح عام 2011م ، فحاول الأخير تعيين مجور أو العليمي نائبا له بديلا عن هادي لكن بعد فوات الأوان ورفض المرشحين لهذا العرض. 
كانت عدن وما زالت هي الجبهة الرئيسية للصراع فتم اغتيال المحافظ الأول بعد التحرير جعفر فيما جرت العديد من محاولات اغتيال المحافظ الثاني عيدروس ومن ثم شن حرب إفشاله بكل السبل التي كان الناس الأبرياء اول واكبر ضحاياها.
اختيار الرئيس هادي للمفلحي كمحافظا ثالثا كان موفقا بغض النظر عن التوقيت والظروف السائدة حينها.
وكان المفلحي بدوره حريصا على إظهار أكبر قدر ممكن من المرونة لكسب الجميع لتحاشي الصدام المبكر مع قوى الفساد المدعومة من أجنحة وحاشية مسيطرة على قرارات ومقدرات السلطة الشرعية.
راهن المفلحي على دعم الرئيس هادي لكن الكفة كانت تميل لصالح بن دغر وحكومته التي أمسكت ب "البزبوز" المالي والإداري وقيدت وعطلت وطفشت بالمحافظ المفلحي .
من الاخر كان هناك تحالف غير معلن إصلاحي مؤتمري عفاشي مهندسه وبطله بن دغر ظهر الآن للعلن وعلى المكشوف لا يستهدف فقط تعطيل جهود المجلس الانتقالي وشن حرب الخدمات على الجنوبيين فحسب، بل ويتعدى ذلك للإطاحة بالرئيس هادي شخصيا وإفشال مهام التحالف العربي وعلى راسه السعودية وإعادة الأمور إلى مربعها الاول.
كل شي بات مكشوفا واصبحت المناورة والمراوغة في طريق ثالث تصب لمصلحة تحالف الإصلاح والحوافيش .

تعليقات القراء
284863
[1] طفل يدعي أنه كاتب
الاثنين 30 أكتوبر 2017
واحد من الناس | امريكا
طفل يدعي أنه كاتب. متى ستفهمون إن هادي اذكى مما تظنون. يعني بكل بساطة تكتب إن بن دغر يريد الإطاحة بهادي كأنما الامر راجع إليه. الا تفهمون أن قوة هادي في شرعيته والجميع محتاج لهذه الشرعية كغطاء. الجميع يفهم ذلك ويتعامل مع هادي على هذا الأساس. لا الاصلاح يحلم بالإطاحة بهادي. ولا بن دغر يحلم بذلك ولا السعودية ولا الامارات. الوحيد الذي حلم بذلك كان بحاح وكلنا نعرف كيف انتهى نهاية مؤسفة. الوحيدون الذين لا يفهمون مصدر قوة هادي هم الجنوبيون.. والقليلون الذين يفهمون يظنون أنهم اذكى من هادي. الكاتب واحد من هؤلاء الجنوبيين. لذلك يخيل له أنه إذا قال لهادي أن بن دغر يخطط للإطاحة به فان هادي سيتحرك على طول وسيطيح ببن دغر. عقلية طفولية. المضحك أن هناك مثل بن لقور من يظن أنه لو قال لهادي أن الشرعية ستسقط في الجنوب ونحن لا نريد سقوطك معها فان هادي سيضطرب وسيترك شرعيته (الساقطة هههه) وسيجري الى بن لقور ويقول له فديتك انقذني من السقوط او خبيني تحت سريرك. عقليات تافهة لا تفهم ما يدور حولها.

284863
[2] الجمهورية والمملكة ليست مصطلحات جغرافية يا عم ثابت
الاثنين 30 أكتوبر 2017
سلطانوف زمانوفسكي | الجبينغراد
هي تسميات سياسية لا تعبر بالضرورة عن مكنوناتها. أما موضوع الإطاحة بالرئيس هادي فهو هدف كل من العفافيش والحوثة والفوانيس ودويلة راس الخيمة. كل هؤلاء واضعون هذا الهدف نصب أعينهم. ناهيك عن مشروع التسوية التي تجري خلف الكواليس على استحياء -أو بدونه - وتصب في نفس الغاية. فعلى الرئيس التمسك بمنصبه والعض على شرعيته بالنواجذ.

284863
[3] سلطانة وأخواتها التعزيات
الاثنين 30 أكتوبر 2017
جنوبي | عدن
كلما تقدم الجنوبيون خطوات الى الامام ارتفع بكاءهم وعويلهم ولطمهم للخدود .مزيدا من البكاء والعويل يامكالف .

284863
[4] المعلق رقم 3 بعدة اسماء مكلف من مخابرات الزيود لزرع الفتنة بين شوافع الشمال وشوافع الجنوب
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017
عبدالله الصبيحي | عدن
انظروا المقال في وادي وهو يتجه لمهاجمة ابناء تعز وشتمهم بطريقة سوقية ساقطة لان تعز رمز الشوافع في الشمال والجنوب ولان عدد سكانها اكثر من 6 مليون فهم موزعون على كل اليمن شمالا وجنوبا والمخابرات الزيذية اذا استطاعت تحطيم معنويات تعز فهي ستحقق النصر على كل شوافع اليمن هذا اسلوب عفاش وهو ورثه من ايام محمد خميس وبأيادي جنوبية وشمالية منهم كثيرين معلقين علىدعدن الغد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
وصول موجة امطار خفيفة إلى عدن
مقالات الرأي
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
-
اتبعنا على فيسبوك