مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 02:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

رسائل نارية تكشف دخول تحالف الحوثي-صالح مرحلة الاحتضار

الخميس 19 أكتوبر 2017 11:16 مساءً
العرب- صالح البيضاني

كشفت رسائل شديدة اللهجة متبادلة بين حزب المؤتمر الشعبي العام بقيادة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، والحوثيين، عن عمق الأزمة التي تمر بها الشراكة بين طرفي الانقلاب واقتراب تلك الشراكة من محطتها الأخيرة.

وفي رد وصف بغير المتوقع على رسالة الأمين العام للمؤتمر عارف الزوكا التي لوح فيها بتوجّه حزبه نحو فض الشراكة مع الحوثيين، نشرت وسائل إعلامية مقربة من أنصارالله، صورة من رسالة مماثلة تضمنت رد رئيس المجلس السياسي للحوثيين صالح الصماد على رسالة المؤتمر.

وحملت الرسالة الحوثية جملة واسعة من الانتقادات لأداء حزب صالح، واتهامات متبادلة بعرقلة جهود حكومة صنعاء الموازية المشكّلة تحت مسمّى “حكومة الإنقاذ” وممارسة الفساد وفتح قنوات سرية للتواصل مع المجتمع الدولي، بهدف عقد صفقات منفردة.

ورد الصماد على تهديدات المؤتمر بإنهاء الشراكة مع الحوثيين بالقول “أي شراكة صورية تتحدثون عنها وأنتم المعطلون لدور المجلس السياسي والحكومة”، مضيفا “نحن كذلك لا يشرّفنا البقاء في مسؤولية صورية تعجز عن إصلاح أبسط الاختلالات”، في تعبير صريح عن عدم مبالاة الحوثيين باستمرار التحالف مع حزب صالح الذي جرى العمل بشكل ممنهج على تقويض نفوذه خلال الفترة الماضية.

وسردت رسالة القيادي الحوثي الذي يترأس ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” عددا من الوقائع التي يرى الحوثيون أنها تدين صالح وحزبه، ومن بينها “التعامل المشبوه لوزير الصحة في حكومة الانقلاب مع المنظمات الدولية والاجتماع بها في منزله”، وفق ما جاء في الرسالة، واتهام وزير خارجية صالح بـ”الدخول في تفاهمات سرّية مع كثير من الجهات بهدف إجراء اتفاقات انفرادية”.

علي البخيتي: مكاشفة حقيقية قد تنتهي بفك الشراكة بين صالح والحوثيين

 

واتهم الصماد حزب المؤتمر بالوقوف خلف الإضراب الذي شهده قطاع التعليم في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، وتورط قيادات في حزب صالح بالهجوم الإعلامي على الحوثيين، إضافة إلى اتهام مجلس النواب الذي يترأسه القيادي في حزب المؤتمر يحيى الراعي بأنه “لم يعمل بما تم الاتفاق عليه لمواجهة ‘العدوان’ (وهي التسمية التي يعتمدها الحوثيون وصالح لحملة التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية) بل تحول إلى مهاجمة أنصارالله على الهواء مباشرة”.

واعتبر الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي في تصريح لـ”العرب” أن تبادل الرسائل بين المؤتمر والحوثيين بداية لمكاشفة حقيقية قد تنتهي بفك الشراكة بين الطرفين، وهو ما يؤكده تعمد تسريب هذه الرسائل لوسائل الإعلام في محاولة لتبرير كل طرف للموقف الذي سيتخذه في المستقبل وخصوصا المؤتمر الشعبي العام الذي يريد أن ينتقل إلى مرحلة جديدة ما بعد الشراكة بعد أن يقنع قواعده وبعد أن وصل إلى قناعة بأنه لا فائدة من استمرار الشراكة مع الحوثيين.

ولفت البخيتي إلى أن ما جاء في رسالة المؤتمر من مصطلحات تعتبر نقلة حادة جدا في العلاقة مع الحوثيين وخصوصا اتهامهم بأنهم يمارسون الإرهاب في سابقة هي الأولى من نوعها في التجاذبات بين الطرفين، إضافة إلى التطور الملفت في خطاب المؤتمر من خلال التأكيد على أنه لن يقبل بأن يكون شريكا صوريا واعترافه بفشل الشراكة مع الحوثي.

وتوقّع البخيتي القيادي السابق في الجماعة الحوثية أن تنتهي الشراكة بين المؤتمر والحوثيين قريبا، لكن من دون أن ينتقل المؤتمر إلى المعسكر الآخر، حيث سيعود على الأرجح إلى ما قبل الشراكة، أي أنه لن يكون شريكا للحوثيين في السلطة ولكنه سيحتفظ بمواقفه من التحالف العربي إلى أن يتم التوصل لصيغة جديدة بينه وبين التحالف.

وجاءت رسالة الصماد ردا على رسالة شديدة اللهجة من عارف الزوكا أمين عام حزب المؤتمر تضمّنت تهديدا غير مسبوق بإنهاء الشراكة مع الحوثيين في تطور ينبئ عن تحولات قادمة سيشهدها الملف اليمني.

وفي الرسالة ذكّر القيادي المؤتمري البارز الحوثيين بنماذج من الانتهاكات الممنهجة التي تعرض لها ناشطون وإعلاميون من حزب المؤتمر من قبل الحوثيين ووصفها بأنها “ممارسات إرهابية وفكرية وسياسية غير مسؤولة”، مشيرا إلى أن هناك “مؤشرات واضحة ودليلا قاطعا على عدم وجود رغبة حوثية حقيقية لاستمرار الشراكة إلا في إطار السيطرة الكاملة”. واختتم الزوكا رسالته بالتلويح بأن حزبه ليس مع “شراكة صورية”.

وأرفقت الرسالة بقائمة تتضمن إعلاميين وناشطين حوثيين دأبوا على مهاجمة حزب المؤتمر ورئيسه، قال الزوكا إنّهم لا يمكن أن ينشروا تلك الإساءات إلا بموافقة من قادة الجماعة.

وتقول مصادر يمنية نقلت عنها وسائل إعلام محلّية إنّ صالح لم يعد مخيّرا في فكّ الارتباط بالحوثيين في ظلّ ضغوط قوية من قبل أبرز قيادات حزبه لإنهاء التحالف مع أنصارالله بعد أن تصاعدت إهاناتهم للمؤتمريين وتعدّدت تهديداتهم لهم إلى درجة شعور عدد منهم بالخوف على حياتهم وأسرهم.


المزيد في أخبار وتقارير
وزير الأوقاف والإرشاد يناقش مع الوكالات نقل الحجاج في المشاعر المقدسة
عقد وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أحمد عطيه مساء اليوم لقاء بأصحاب وكالات الحج والعمرة لمناقشة الإستعدادات المتعلقة بعملية النقل للحجاج بين المشاعر المقدسة في
خالد الحميقاني: الإخوان ينهبون 2500 تصريح الحج لأسر الشهداء محافظة البيضاء المقدمة من خادم الحرمين الشريفين
قال رئيس منسقيه أحرار البيضاء "ماض" والقيادي في مقاومة البيضاء خالد الحميقاني في تصريح خاص أن الإخوان المسلمين لحزبيي الإصلاح و الرشاد بمحافظة البيضاء قاموا بنهب
الجعدي في لقاء مع خبراء اقتصاديون : نعكف على دراسة الوضع الاقتصادي وإدارة موارد البلد في حالة اضطررنا لبسط سلطتنا وإنقاذ شعبنا من المجاعة والهلاك
نظمت الدائرة الاقتصادية في الأمانة العامة للمجلس الانتقالي مساء اليوم في مبنى الأمانة العامة لقاء تشاوري مع عدد من الخبراء والمختصين في الشؤون الاقتصادية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : الرئيس عبدربه منصور هادي يقطع زيارته الى مصر ويقرر العودة فورا الى الرياض (معدّل)
سعر أضحية بلودر يحطم الرقم القياسي.. فكم كان ثمنه؟
نجل شقيق صالح يطرح شرطاً للمصالحة مع الرئيس هادي
ضبط صومالية يشتبه بتورطها في اختطاف طفل بحي عبدالعزيز
العرب اللندنية :إجماع على رفض تولي عبدربه منصور قيادة حزب المؤتمر الشعبي
مقالات الرأي
  محمد جميح جميل أن يرى اليمنيون رئيسهم عبدربه منصور هادي يتحرك داخلياً وخارجيا. أن يروه يتلمس احتياجات
في الذكرى السنوية الثانية والاربعين لرحيل قائد وطني ، وزعيم سياسي ، ومفكر فذ ، هو عبد الله باذيب ، طيب الله
  مما لا شك فيه أن هناك مؤامرو جديدة قديمة تحاك ضد شعب الجنوب لإسقاط مشروعه التحرري المتمثل باستعادة الدولة
تبنت سلطنة عمان بقيادة السلطان قابوس سياسة عدم الانحياز منذ وقت مبكر، حتى في أهم الأزمات التي عصفت بالمنطقة
جهود النظافة الحديثة الجارية حالياً في كل أحياء مدينتنا عدن، والمتمثلة في برامج العمل الثابتة والحملات
استعادة المؤتمر الشعبي العام لعافيته مهم جدا في الوقت الحالي لحفظ توازن الشمال على الأقل .فالناس هناك بين
يكتسب العقل السياسي اهميته في مدى قدرته على فهم المعادله السياسيه وتداخلات المصالح وتقاطعاتها ليتجلى معها
منَّ الله على اليمن بنعم عدة لا تُحصى أحلاها وأجملها أن يسر لها قيادة رشيدة واعية انتهجت سياسة الود والسلام
لم يأت مؤتمر التذكير بالمرجعيات الثلاث صدفة ، جاء على خلفية حركة دبلوماسية عميقة منذ تعيين غريفيث مندوبا
ذات يوم التقينا بأحد أكبر مهندسي تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي ( الكيان السياسي حينها ) ، فحدثنا من موقعه عن
-
اتبعنا على فيسبوك