MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يونيو 2018 05:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مناهل ثابت .. منجمٌ عقلي من ذهب

الخميس 19 أكتوبر 2017 04:16 مساءً
كتب / محمد رشاد عبيد

اذا كان عمال مناجم الذهب يحظون بدعم وقروض لإنشاء مشاريع اقتصادية  خاصة بهم،  في انتاج وتطوير ذهب المناجم واستخراج الذهب الخالص من صخورها، وإنشاء صناديق مالية خاصة بهم تعينهم علئ بناء مشاريع أسرية تعود بفائدة كبيرة لهم مستقبلا ، مما ينعكس ايجابا على ازدهار مهنة التنقيب عن الذهب  ومناجم الذهب ، التي تعتمد دول عظمى على عوائدها بنسب  ليست قليلة تصل إلى مئات الاطنان  ،  لرفد اقتصاياتها السنوية، فجاءت بالمرتبة الأولى الصين  بحوالي 455 طن من الدهب، تليها استراليا 270 طن، ثم روسيا ب 250 طن ، ثم تليهم الولايات المتحدة في المرتبة الرابعة 209 طن  تليها الامريكيتين وثم افريقيا واسيا ..والقائمة تطول .

فإن ايضا مناجم العقول العلمية ان صح التغيير تحتاج لدعمها ايضا لانها، سوف يكون عوائدها المستقبلية ليس فقط على تلك العقول فحسب بل على  بيئة المجتمع والمجتمعات العربية بأسرها وكذلك يصل خيرها لأوروبا اذا كانت تلك العقول فقط حظيت بالدعم المادي والمعنوي والأكاديمي من دول الغرب، دون سواها... من تلك المناجم العقلية الذهبية،  العالمة  العربية اليمنية،  وخبيرة الاقتصاد المعرفي   الدكتورة مناهل عبد الرحمن ثابت، التي أعطت وتعطي من علمها وعقلها الذكي،  في تدريسها في مجال تخصصها الهندسة المالية ورياضيات الكم ، حول العالم بخبرة وذكاء فريد، منذ ما يزيد عن 16 عاماً ، واستطاعت مؤخرا إنجاز ملحمة عقلية في زمن قياسي نادر في جامعة الحكمة في السعودية ،  هذا الإنجاز  جعلها تكسر موسوعة جينيس للأرقام القياسية ، الفائزة بلقب عقل العام 2015/2016 من مؤسسه ذا برين  ترست البريطانيه  ، وكذلك  بلقب عبقرية العالم 2013 ممثله لقارة اسيا في قاموس العباقرة العالمي ، الموسوعه في انجاز عقلي ابهر لجنه الحكام في التطوير الفكري ، وفتحت  بانجازها آفاقا جديدة،  مذهلة في تاريخ سجلات العالم العقلية .

‎وقد علمت الدكتورة  ثابت عدد 1307 طالبات وأعضاء هيئة التدريس،  في جامعه دار الحكمة في جدة، المملكة العربية السعودية،
 كيفية عمل الخريطة الذهنيه  في دقائق معدودة  (ثلاثين دقيقه فقط)  ، و في اقل من ساعتين أخرى، في  ملحمة التركيز الذهني والتحمل البدني، ، قامت الدكتور ثابت بالتدقيق وتصحيح جميع خرائط العقل 1307 في خطوة منها  سجلت القوى العقلية التي لم يتم إنشاؤها من قبل. فقد انشاءت الدكتوره مناهل ثابت رقما قياسيا عالميا جديدا عن طريق تصحيح كل خريطة ذهنيه في أقل من 2 ثانية. هذا الزمن القياسي  لم ينجزه أحدا قبل مناهل حتئ مخترع الخارطة الذهنية نفسه ، البروفيسور البريطاني توني بوزان ، وبشهادته هو بنفسه . لذا نريد أن نرئ مبادرة مناجم العقول في وطننا العربي، قبل أن تكون في الغرب وهذا وارد جدا.

مثلما سمعنا وقرأنا في العام 2013 عن مبادرة الذهب الأفضل في سويسرا ، بعد أن ربطت تقارير صحفية استيراد مصافي الذهب السويسرية لسبائك ذهب بشكل غير قانوني من منطقة "مادري دي ديوس" جنوب شرق بيرو، وبهدف تشجيع الانتاج المستدام للذهب وبشكل مسؤول بيئياً وإجتماعياً.

تلك المبادرة التي تكونت من تحالف كتابة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية والجمعية السويسرية للذهب الأفضل .

بصفتي كصحافي عربي داعما. للعلم وطلبته وسفراءه حول العالم ، أطرح هذا المقترح علئ قادتنا ورجالات أعمالنا العرب، الراغبين في الاستثمار في العلم ، وتشجيع العقول العلمية وإطلاق مبادرة "مناجم  العقول". فهل من مجيب؟.

يجب علينا كصحافيين عرب،  أن نذكر أن دولة الامارات العربية المتحدة وقيادتها الحكيمة كانت السباقة عربيا في دعم العقول العلمية الاماراتية والعربية ، علئ حد سواء ، في مختلف التخصصات والمجالات العلمية ،  والاسهام في إنشاء مناجم العقول العلمية التي لا نبالغ حينما نقارن بينها وبين مناجم الذهب ، فإفادتها علئ المدئ البعيد كبيرة  اجتماعيا واقتصادياً.. ونتساءل نحن كصحافيين عرب ويمانيين في الوقت ذاته ، وهو تساؤل  مشروع، ألا تستحق الدكتورة مناهل عبد الرحمن  ثابت أن تحوز علئ وسام الاستحقاق في العلوم، من قبل القيادة اليمنية ، وهو وسام شرفي يقدم من قبل رئاسة الجمهورية في اليمن للمبرزين علمياً في مجال العلوم ، ممن حققوا مراكز علمية مرموقة، وحملوا أسم اليمن وعلمه في المحافل الدولية ؟؟.

نقولها للمرة الالف الا تستحق العالمة مناهل هذا الوسام وهي بمثابة منجمٌ علمي من ذهب لا ينضب، كل يوم يستخرج لنا المزيد من التطورات والفوائد العلمية الجمة من أعماقه  ،  وطرائق علمية حديثة لكيفية اكتشاف وقياس الذكاء المعرفي للانسان .. واستطاعت كسر موسوعة جينس للأرقام القياسية للذكاء .. وحصدت في فترة زمنية  قياسية لاتتجاوز ال 17 عاماً القاباً دولية وجوائز مرموقة ، لعل أبرزها جائزة أمتياز حرية لندن ، جائزة وتكريم مجلس اللوردات البريطاني ، وكذلك لقب سفيرة النوايا الحسنة من الامير ألبرت الثاني ، أمير موناكو . وما كانت تحوز علئ كل ذلك وأكثر ، لولا ذكائها الفريد .. وكفاحها الطويل . نعود لنقول أن العبقرية  مناهل رئيسة جمعية عباقرة العالم عن قارة اسيا ، يمنية عصامية ، متواضعة جدا ودمثت الأخلاق، ولا تسعئ لأي منصب رسمي مثلما أكدت لي ذلك أثناء لقائي الذي استمر لعدة ساعات معها ، في جلسة عزاء في وفاة والدها في العاصمة المصرية القاهرة ، وشعرت بأنها عبقرية وملهمة النساء حقا مثلما وصفتها مؤسسة بي بي سي البريطانية ضمن قائمة 100 إمراة ملهمة حول العالم ، لدرجة شعرت أني أقابل مع ملكة بكل المقاييس وليس خبيرة اقتصاد ورياضيات كمومية فقط   ، لانها كانت تصغي جيدا لكلماتي وتختار الكلمات بعناية أثناء تبادل الحديث معي .

نشعر بالفخر أن الدكتورة مناهل ثابت دماءها عربية ، وتحاضر في اليابان وكوريا واسكتلندا الباردة ، إضافة للجمعية الملكية للعلوم في لندن ودوّل أخرئ.. نريد أن نرئ مناهل تحاضر في الاْردن وفلسطين وعُمان وكافة دول منطقتنا العربية ، حتئ يستفيد  منها اجيالنا العربية كافة . لا نعرف لماذا يتسم مسؤولو  الرئاسة اليمنية بالتكتم الشديد ، وعدم التجاوب مع مقترحنا  بتكريم الدكتورة مناهل ثابت  ،  الذي قدمته شخصيا للدكتور عبد الله العليمي مدير مكتب الرئاسة اليمنية ، التي تدير مهامها من العاصمة السعودية الرياض حيث يقيم الرئيس اليمني ، الشرعي  عبد ربه منصور هادي ، بقصر الضيافة الملكي ؟؟.

وأكتفئ السيد العليمي رداً علئ مقترحنا بالقول " أن ليس عدم الأخذ بالمقترح ، يعني إساءة الظن في حال لم يؤخذ به مباشرة، وأضاف الدكتور العليمي الدكتورة مناهل تستحق الكثير والكثير  ، دون ان يبدي اهتماما جديا بالمقترح او يفصح عن موعد محدد لتكريمها. في المقابل وحسب علمنا من مصادر موثوقة مقربة من الرئاسة اليمنية أن مثل هذه الأوسمة تمنح بصورة اعتيادية من قبل الرئاسة اليمنية ، وأن إجراءاته لا تأخذ وقتا طويلا ولا تزيد عن عدة أسابيع منذ المصادقة علئ التكريم او اختيار الشخصية والتوقيع علئ شهائد التكريم من قبل الرئيس،   وبعد ذلك إعداد وتجهيز الميدالية التي تتوسط الوسام ذاته ويتم عملها وطباعتها في بريطانيا وتاره في سويسرا .مثلما تم تكريم الفنان وعازف العود اليمني الشهير أيوب طارش عبسي بوسام الجمهورية من قبل الرئيس هادي عام  2013. تكريما لدوره في الدفاع عن النظام الجمهوري في اليمن ووحدته بأغانيه الوطنية التي أذيعت ولازالت في الإذاعات اليمنية وقنوات التلفزة اليمنية ، منذ اكثر من ثلاثة عقود .نرد ونقول أننا لم ولن نسيء الظن بالقيادة اليمنية الشرعيّة ، رغم الكثير من الاخطاء والبطء في دواليب عملها منذ اعادة الحكومة الشرعية وتحرير عدن واعتمادنا كعاصمة مؤقتة لليمن حتئ تحرير العاصمة صنعاء ، وليس المجال هنا يتسع لسردها في هذه العجالة ،ونكأ الجراح .. وكم كنّا نتمنئ أن تكرم العالمة اليمنية مناهل ثابت تزامناً مع حلول الذكرئ 54 لثورة 14 تشرين الاول - أكتوبر عام 1963 واستقلال عدن من الاحتلال البريطاني آنذاك بجنوب اليمن ، التي تصادف ايضا عيد ميلاد الدكتورة مناهل ثابت ، وإطفاءها الشمعة  الخامسة والثلاثين حيث ولدت في عدن 14 تشرين الاول - أكتوبر 1981.

نتمنى أن تعمل القيادة  اليمنية بمقترحنا، ونصيحتنا لمستشاري الرئيس  اليمني عبد ربه هادي  أن يلتفتوا لدعم العلم والمبرزين علميا داخل وخارج اليمن ، لا أن يكرسوا كافة قواهم وما يحصلون عليه من دعم مادي من  دول التحالف العربي لدعم جبهات القتال فقط ، بل عليهم دعم العلم وإعادة فتح المدارس ودفع رواتب المعلمين ، لان العلم والقلم هما اللذان سوف ينتصرا على الرصاصة والبندقية.. ، والكرة في ملعبهم الان إما أن يجعلوا الشعب اليمني يصفق لهم بحرارة ويثني على هذا التكريم إن تم ولو بعد حين، وإما أن يديروا ظهورهم للمبدعين علمياً من أبناء اليمن ، ويواجهوا بالخيبات والانتقادات على كافة الاصعدة، أولئك السفراء سفراء المعرفة اللذين صنعوا من المعاناة في بلدهم إنجازا علميا في المحافل الدولية يستحق الإعجاب والتقدير والاشادة.

نختم بالقول أن الدكتورة مناهل ليست بحاجة لهذا الوسام او غيره ولطالما أعربت لي شخصيا أنها لا تسعى لأي منصب او تكريم وإنما تسعئ لخدمة الناس ونشر امانة العلم. فيكفيها ما قدمت لنفسها ووطنها اليمن ولبنات جيلها عربياً.. ولا نبالغ إذا ما قلنا مرارا وتكراراً أن جائزة نوبل في العلوم تنتظرها عند الناصية او هكذا نعتقد .

كل عام وأنتِ دكتورة مناهل بالف الف خير وألف الف رجل وألف الف امرأة، وعيد ميلاد سعيد لكِ مني ومن اسرة القدس العربي مع أطيب الأمنيات لكِ بحياة سعيدة ومزيدا من الإنجازات المهنية والعلمية، وعيد أكتوبر مجيد لكافة أبناء اليمن الذي حتماً سيعود سعيدا ولو كره الظالمون وتجار الحروب.

*صحافي من اليمن يقيم في نيويورك


المزيد في أخبار وتقارير
وزير الاعلام يطلع على الأعمال الإنشائية لمبنى قناة عدن و إذاعة عدن
  اطلع وزير الاعلام معمر الارياني, الاثنين, بالعاصمة المؤقتة عدن على الأعمال الإنشائية الجاري تنفيذها في المبنى الجديد لقناة عدن ومبنى إذاعة عدن في مدينة حقات,
رئيس الجمهورية يجري اتصالاً هاتفياً بقائد اللواء الاول عمالقة
  اجرى فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة،اليوم، اتصالاً هاتفياً بقائد اللواء الاول عمالقة العميد رائد الحبهي
انتقالي ميفعة بشبوة يواصل زيارة اسر الشهداء والجرحى في المديرية
ضمن برنامج ادارة الشهداء والجرحى زار صباح اليوم رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية ميفعة سالم حميد باعوضة وعضو المجلس الانتقالي بالمحافظة الاستاذ ناصر


تعليقات القراء
283298
[1] دحباشيه
الخميس 19 أكتوبر 2017
فاعل خير | عدن
حتى ولو طاره بجناحين. دحاااابشيه

283298
[2] تعليق
الجمعة 20 أكتوبر 2017
نسرين | عدن
دلحين هذه الدحابشيه عاملين ليه قع وقرمبع....ولا حد بزراطه في أوروبا...في كثيرين متعلمين في أوروبا من أوروبيين وأيضا من دول العالم....ولا واحد يقول أنا وأنا...كلهم يعملوا بالسكته....وانتم عاملين ضع قوميا على وحده...ولا حد داري بزاطه فين....بطلوا...بطلوا الشطحات....الناس ينصحك عليكم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري -تفاصيل خدمة شركة الاتصالات الجديدة #عدن_نت
أول صور من داخل شركة عدن نت للإتصالات
عاجل : الرئيس هادي ورئيس الوزراء يدشنان العمل بشركة عدن للإتصالات
عاجل : ترتيبات لوصول الرئيس هادي إلى المعلا لافتتاح شركة الاتصالات الجديدة
اللواء الثاني دعم واسناد يؤمن موكب رئيس الجمهورية خلال زيارته لافتتاح شركة الاتصالات الجديدة عدن نت بالمعلا
مقالات الرأي
  إن كثيرا من الاشخاص ونتيجة لضعف الجانب الامني أصبح السلاح في تصورهم ضرورة ملحه للدفاع عن أنفسهم في مواجهه
  بعيدا عن شطح الخيال العلمي و التنظير البيزنطي المستحيل تطبيقه على أرض الواقع، دعونا و لو لمرة واحدة نقوم
  نعمان الحكيم الزميل الكاتب المتالق والموقف الوطني الذي نعتزبه..صلاح السقلدي كتب مقالا مهما في(عدن
ظهرت بعض الاصوات التي تتحدث عن المجلس الإنتقالي وتحاول ان تلمزه ببعض العبارات الغير لائقة كالسخرية من بعض
الحرب الدائرة اليوم ستفرز واقعا جديدا بدعم إقليمي ودولي للجنوب واليمن والمنطقة ، في اليمن قوتان لا مثيل لهما
نحن جميعا على موعد جديد من شأنه أن يمثل أولى الخطوات الاستقلالية ، وإنهاء حالة الاحتكار لخدمة الانترنت التي
نعم هو كذلك... رجُــل واضحٌ تماماَ بمواقفه السياسية منذ عام 1994م,عام الغزو الأول الذي تعرّض له الجنوب بقيادة
  يعيش الرئيس هادي الوقت الضائع من ولاية حكمه المنتهية الصلاحية بعد أن توصل المجتمع الدولي الى قناعة راسخة
دخول اليمن في اتون الحرب والصراعات الايدلوجية والنظريات الدينية والطائفية والحزبية والقبلية لم يأتي من فراغ
    الغرور داء فتاك اذا استحوذ على صاحبه ساقه الى الدمار والهلاك واليوم هذا الحال ينطبق على جماعة الحوثي
-
اتبعنا على فيسبوك