MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 ديسمبر 2017 01:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

المئات يؤدون صلاة الجمعة في ساحة المعلا ( صور )

الجمعة 13 أكتوبر 2017 03:44 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:
أدى المئات من الجنوبيون صلاة الجمعة اليوم في شارع الشهيد مدرم ، وذلك ياتي في اطار استعدادات لاستقبال الوفود القادمة من المحافظات الجنوبية. 
 
 
وتحدث عدد من الحضور في شارع المعلا انهم يستعدون لاستقبال الوفود القادمة من ابين وشبوة وحضرموت ولحج والضالع والمهرة ويافع وسقطرى وكل مناطق وقرى الجنوب.
 
 
يذكر ان المجلس الانتقالي الجنوبي دعا لاحياء ذكرى 14 اكتوبر في شارع الشهيد مدرم.
 
 
 
 

المزيد في أخبار عدن
نائب رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات بعدن: الانقلابيين استحوذوا على أكثر من 810 مليار من أموال المتقاعدين
قال الأخ "علي ناصر الهدار" نائب رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات بعدن، أن العمل الفعلي في الهيئة بدأ عندما تم نقل البنك المركزي الى عدن، وعلى ضوء نقل البنك
نائب وزير الداخلية يؤكد أهمية بدء عمل رئاسة مصلحة الأحوال المدنية من عدن
ناقش نائب وزير الداخلية اللواء الركن علي ناصر لخشع، خلال لقائه، اليوم، مع رئيس مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني العميد ركن سند جميل محمد، الاستعدادات الخاصة
اللواء جابر يتفقد المرحلة الثانية من تأهيل مجمع وزارة الداخلية في عدن
تفقد وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء ركن عبد الله يحيى جابر، ومعه وكيل قطاع التأهيل والتدريب اللواء ركن د. رياض الفقير، اليوم، سير


تعليقات القراء
282334
[1] في خطبة الجمعه أوضح الشيخ الصبيحي ان المجلس الانتقالي الجنوبي لم يأتي ليخون او يقصي احد انما ابوابه مفتوحة لجميع الجنوبيين الذين يجمعهم هدف التحرير والاستقلال. ووجه الشيخ الصبيحي من خلال خطبته ثلاث رسائل اولها للعالم ودول الجوار ومجلس الأمن الدولي، اكد لهم فيها أن الوحدة اليمنية انتهت وان الشعب الجنوبي قد حدد هدفه ولن يتراجع عنه ، مضيفاً “ان قضية الجنوب ليست قضية ظلم واقع أو حقوق أو رواتب، انما هي قضية استرداد ارض مسلوبة واستعادة دولة مغتصبة” ، كما وجه رسالته الثانية لكل عميل وخائن لدماء الشهدا
الجمعة 13 أكتوبر 2017
في خطبة الجمعه أوضح الشيخ الصبيحي ان المجلس الانتقالي الجنوبي لم يأتي ليخون او يقصي احد انما ابوابه | في خطبة الجمعه أوضح الشيخ الصبيحي ان المجلس الانتق
في خطبة الجمعه أوضح الشيخ الصبيحي ان المجلس الانتقالي الجنوبي لم يأتي ليخون او يقصي احد انما ابوابه مفتوحة لجميع الجنوبيين الذين يجمعهم هدف التحرير والاستقلال. ووجه الشيخ الصبيحي من خلال خطبته ثلاث رسائل اولها للعالم ودول الجوار ومجلس الأمن الدولي، اكد لهم فيها أن الوحدة اليمنية انتهت وان الشعب الجنوبي قد حدد هدفه ولن يتراجع عنه ، مضيفاً “ان قضية الجنوب ليست قضية ظلم واقع أو حقوق أو رواتب، انما هي قضية استرداد ارض مسلوبة واستعادة دولة مغتصبة” ، كما وجه رسالته الثانية لكل عميل وخائن لدماء الشهداء قائلاً “اننا سنمضي على درب الشهداء ولايمكن لأي قوة في الأرض أن تقف في طريقنا ، لا عبوات ناسفة ولا تهديدات ولا اعتقالات” ، وكانت رسالته الأخيرة الى شباب وشعب الجنوب مخاطباً إياهم “إذا اردنا أن نستعيد أرضنا ودولتنا فلابد من التصالح والتسامح بصدق فيما بيننا ونبذ العنصرية والنزاعات المناطقية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو قناص صنعاء الليلي مرعب الحوثيين؟
الإمارات تعلن رسميا تحالفها مع حزب الإصلاح
قناص صنعاء يرعب مليشيات الحوثي
اليمن.. حزب الإصلاح يدعو “الانتقالي الجنوبي” لفتح صفحة جديدة
هاني بريك : لقاء قيادات حزب الإصلاح مع محمد بن زايد خطوة في الاتجاه الصحيح 
مقالات الرأي
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
دعوة للدول والشعوب العربية لرفض قرار الادارة الامريكية بخصوص القدس .. القدس العربية ثاني القبلتين تتعرض
-
اتبعنا على فيسبوك