مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 سبتمبر 2018 06:32 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

بعد أنباء عن هجوم عراقي.. إقليم كردستان يغلق حدوده وبارزاني يناشد العالم

الخميس 12 أكتوبر 2017 07:20 صباحاً
( عدن الغد ) إرم نيوز :

تصاعدت حدة التوتر بين بغداد وإقليمكردستان بعد إعلان الأخير تلقيه معلومات عن استعداد الجيش العراقي والحشد  الشعبي لشن هجوم ضده من عدة محاور.

 

وأكد مجلس أمن إقليم كردستان أن الجيش العراقي مدعومًا بالحشد الشعبي يجري استعدادات لشن هجوم على قوات البيشمركة شمال الموصل وجنوب غرب كركوك، مشيرًا إلى أن الإقليم بدأ باتخاذ إجراءات على حدوده مع المحافظات العراقية.

 

لكن الحكومة العراقية نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنها “مستعدة للحوار مع كردستان وفقًا للشروط التي أعلنت عنها سابقاً”.

 

إجراءات احترازية

ومع التوتر الحاصل، أغلقت السلطات الكردية الطرق المؤدية من الموصل ودهوك إلى أربيل عاصمة الإقليم، بالسواتر الترابية.

 

وأعلن مصدر أمني أن “الطريق الرابط بين أربيل والموصل من جهة ومع دهوك من جهة أخرى تم إغلاقه، على خلفية التهديدات الأخيرة، وبذلك تم قطع الطرق تمامًا بين كردستان ونينوى”.

 

ويسيطرالأكراد على مساحات واسعة من محافظة نينوى في المناطق المتنازع عليها، التي تسيطر على بعضها قوات البيشمركة.

 

وتأتي تلك التطورات بعد تحذير رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قوات البيشمركة الكردية من التصادم مع القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها، مشددًا على أن “إدارة الأمن في هذه المناطق من صلاحيات الحكومة الاتحادية”.

 

الإقليم يطلق نداءً عالميًا

وأطلق إقليم كردستان نداءً إلى المجتمع الدولي للضغط على الحكومة العراقية لوقف سياسة “العقاب الجماعي” بحق الإقليم، فيما قال إنه مستعد للحوار مع بغداد دون شروط.

 

وصدر بيان عن المجلس الأعلى السياسي برئاسة رئيس الإقليم مسعود بارزاني للرد على الإجراءات التصعيدية من جانب بغداد، حيث اعتبر أن شعب كردستان “يواجه حصارًا وعقابًا جماعيًا وتهديدًا باستخدام القوة”.

 

ودعا البيان “الأسرة الدولية إلى الضغط على بغداد من أجل وضع حد إلى هذه المخاطر والحصار”، لكن الحكومة العراقية ترفض الحوار مع بارزاني إلا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء.

 

ومنعت الحكومة العراقية الوقود عن بعض المناطق المتنازع عليها، والتي شاركت في استفتاء كردستان، خاصةً في محافظة ديالى والمحافظات الأخرى، وهو ما تسبب بأزمة وقود حادة واستياء من قبل المواطنين تجاه تلك الإجراءات.

 

ومع تمسك أطراف الأزمة بمواقفهم لا تبدوا أن هناك انفراجة قريبة، بل تستمر لغة التهديد والتصعيد من بعض الأطراف خاصة التحالف الوطني الشيعي، وفصائل الحشد الشعبي التي هددت باجتياح كركوك والسيطرة عليها.

 

وقال القيادي في الحشد الشعبي، كريم النوري، إن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني “يمارس دورًا أخطر من تنظيم داعش على العراق”.

 

وأضاف النوري في مقابلة متلفزة معه، إن “مسعود بارزاني كشف كل أوراقه الخبيثة، ويخطط  لتمزيق البلاد بحجة أن العراق ليس لديه خيارات، فيما قال القيادي في المجلس الأعلى باقر الزبيدي إنه يجب دخول القوات العراقية إلى كركوك واعتقال محافظها”.

 

وتأتي تلك التطورات بالتوازي مع صدور أوامر قبض بحق مفوضية الانتخابات في إقليم كردستان على خلفية الاستفتاء، فيما يرى مراقبون أن بغداد لا يمكنها إلقاء القبض على المسؤولين الأكراد، إلا في حال دخولهم العاصمة.


المزيد في احوال العرب
وفاة مواطن يمني على يد أمن المملكة المغربية صقعًا بالكهرباء "السبب"
    توفي مواطن يمني في المملكة المغربية على يد قوات الأمن المغربي صعقًا بالكهرباء وفقًا لعدة ناشطون . وأفاد مصدر لصحيفة "عدن الغد" أن الشاب يدعى "ياسين العباري"
مطار “معتيقة” الليبي يتعرض لقصف صاروخي
سقطت مجموعة من الصواريخ على “مطار معتيقة”، في ساعات الصباح الأولى من فجر السبت، في قصف جديد على المطار الوحيد في العاصمة الليبية طرابلس.   وقال شهود عيان لـ
الأسد يحمّل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية ‎ويصف الضحايا بـ”الأبطال”
حمّل رئيس النظام السوري بشار الأسد  إسرائيلمسؤولية سقوط الطائرة العسكرية الروسية من طراز “إيل 20” في مياه البحر المتوسط الأسبوع الجاري، ما أدى إلى مقتل


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
كررتُ كثيراً في السنوات الماضية مقولة وزير الخارجية السعودية الراحل الأمير سعود الفيصل عام 2010 أنّ الوضع
احتجاجات المواطنين العراقيين في البصرة على الحالة المأساوية التي وصلت إليها مدينتهم هي احتجاجاتٌ محقة دون
ما من شك في أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يتعرض لهجوم شرس جماعي متنوع من قبل المعسكر الليبرالي المعادي، كما
-
اتبعنا على فيسبوك