MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 أكتوبر 2017 09:56 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

حكومة كردستان: القوات العراقية تعد لهجوم كبير على منطقة كركوك

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 11:56 مساءً
( عدن الغد ) رويترز :

قالت حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، إن قوات الحكومة العراقية وفصائل عراقية دربتها إيران تستعد “لهجوم كبير” على القوات الكردية في منطقة كركوك وقرب الموصل بشمال العراق.

لكن متحدثا باسم الجيش العراقي نفى التخطيط لأي هجوم على القوات الكردية وقال إن قوات الحكومة تعد بدلا من ذلك لطرد متشددي تنظيم “داعش” من منطقة حدودية مع سوريا في غرب العراق.

 

 

وزاد التوتر بين حكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية ولاسيما منذ صوت الأكراد العراقيون بأغلبية ساحقة على الاستقلال في استفتاء أجري الشهر الماضي.

وبرزت منطقة كركوك المتعددة الأعراق والتي يسيطر عليها الأكراد كبؤرة ساخنة في الصراع لأن الطرفين يطالبان بالسيادة عليها.

 

 

وتنتشر القوات العراقية والفصائل الشيعية المعروفة باسم الحشد الشعبي جنوب وغرب كركوك في مناطق كانت تحت سيطرة “داعش”.

وقال مجلس أمن الإقليم في تعليق على تويتر أكده مسؤول كردي “نتلقى رسائل خطيرة بأن القوات العراقية، وبينها الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، تعد لهجوم كبير، على كردستان”.

 

 

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الخامس من أكتوبر تشرين الأول إن حكومته تريد تفادي الاشتباكات مع الأكراد لكن قادة الحشد الشعبي هددوا مرارا بطرد القوات الكردية من كركوك.

 

استهداف داعش

ونفى متحدث عسكري عراقي مزاعم حكومة إقليم كردستان، قائلاً: “نحن نستعد لمعارك القائم غير معنيين بأي أمر، محاربة داعش أولوية”.

والمنطقة حول موقع القائم الحدودي في غرب العراق هي آخر منطقة عراقية لا تزال تحت سيطرة المتشددين الذين اجتاحوا ثلث البلاد في 2014.

 

 

وذكر مجلس الأمن لإقليم كردستان أنه يجري الإعداد لهجمات جنوب وغرب كركوك وشمال الموصل.

وانتزعت القوات العراقية السيطرة على الموصل من الدولة الإسلامية في يوليو/ تموز بعد حملة شرسة استمرت 9 أشهر بدعم من الولايات المتحدة وبمشاركة قوات البشمركة الكردية.

واتخذت حكومة العبادي، التي تسعى للحفاظ على وحدة البلاد، إجراءات لعزل حكومة كردستان شملت فرض حظر على الرحلات الدولية المباشرة للإقليم.

 

 

وتدعم إيران وتركيا المجاورتان موقف بغداد خشية انتشار النزعة الانفصالية بين الأقليات الكردية التي تعيش على أراضيهما.

وأصدر العراق اليوم الأربعاء أوامر اعتقال بحق رئيس لجنة الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان واثنين من معاونيه بتهمة “انتهاك قرار محكمة نافذ اعتبر التصويت على الاستقلال أمرا باطلا”.


المزيد في احوال العرب
العراق يُحمّل كردستان مسؤولية الاعتداء على قنصلية إيران في أربيل
حمّلت وزارة الخارجية العراقية، السبت، حكومة إقليم كردستان شمال البلاد مسؤولية الهجوم على مبنى القنصلية الإيرانية في محافظة أربيل، مؤكدة أن ذلك يصب في إطار
بعد السيطرة على كركوك.. أميركا تؤكد "هذا لا يغير شيئاً"
بعد أن استكملت القوات العراقية الجمعة السيطرة على "ألتون كوبري" آخر البلدات الواقعة تحت سلطة قوات #البشمركة في محافظة #كركوك ، وذلك إثر اشتباكات في
"مقتل 53 من قوات الأمن" المصرية في اشتباكات مع مسلحين
قالت السلطات المصرية إن 53 شخصا من قوات الأمن قتلوا في اشتباكات مع مسلحين في منطقة الصحراء الغربية.   وأطلق المسلحون النار على القوات - التي تضم أفرادا من الجيش




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  الرئيس الأميركي دونالد ترمب لم يفتأ منذ كان مرشحاً وبعدما أصبح رئيساً في كيل الأوصاف المزرية لاتفاق سلفه
  دائماً ما كانت موضوعة الأجيال، وصراع الأجيال، وتحولاتها الفكرية مسألة راهنة وملحّة. ولا تزال تصادفنا حتى
  «ترمب ينتهك معاهدة دولية»! «ترمب يخل بالاتفاق الذي وقعته القوى العالمية»!كان هذان عنوانين
  تكاثرت الإسقاطات والسقوطات في سياسات لبنان الداخلية والخارجية، في زمن التحولات الكبرى في المنطقة. وكان
  كان لا بد لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني من أن يجرب مرة حظ مواطنيه؛ أكراد العراق، في طرح حلمهم
  لم يكن للإنسان أن يعيش حالة الرفاه التي يتمتع بها الآن لولا ثمار العلوم وتطورها وفورانها؛ إذ ساهم التطوّر
  إن انتقال السلطة بشكل عمودي من شأنه أن يمنح نظام الحكم السعودي حيوية واستقراراً ، وهو ما درجت عليه معظم
  تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن
-
اتبعنا على فيسبوك