مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 يوليو 2018 03:53 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الجيش الجزائري يشن عملية لمطاردة “إرهابيين” في مناطق جبلية غرب البلاد

الاثنين 25 سبتمبر 2017 04:30 صباحاً
( عدن الغد ) الأناضول :

قال مصدر أمني جزائري، إن نحو 4 آلاف عسكري جزائري، بدأوا اليوم الأحد، عملية تمشيط غرب البلاد، لملاحقة مجموعات إرهابية مسلحة، تنتمي لتنظيمي “القاعدة في بلاد المغرب”، و”جند الخلافة” الموالي لتنظيم داعش.

 

 

وأضاف المصدر مفضلاً عدم الكشف عن هويته، أن “وحدات من نخبة قوات الجيش الجزائري، بدأت اليوم، تنفيذ عملية عسكرية لملاحقة مسلحين يختبئون في 3 سلاسل جبلية تقع كلها إلى الغرب من العاصمة”.

وأشار إلى أن “العملية العسكرية تتركز في سلاسل جبال الظهرة، الواقعة بين ولايتي معسكر وغليزان (300 كلم غرب العاصمة)، وجبل اسطنبول، في منطقة تقع بين ولايتي سيدي بلعباس وتلمسان (500 كلم غرب العاصمة)، وجبال ونشريس، الواقعة بين ولايتي عين الدفلى وتيسمسيلت (200 كلم غرب العاصمة)”.

 

 

وتركز قوات عسكرية جزائرية جهدها الرئيسي، وفق المصدر ذاته، في جبال ونشريس، التي تعد المنطقة الأكثر وعورة في الجهة الغربية للجزائر، ويعتقد أنها تضم أبرز المطلوبين للجهات الأمنية، كما يعتقد أنها المنطلق لهجوم انتحاري استهدف في 31 أغسطس/ آب 2017 مركزاً أمنياً في مدينة تيارت (300 كلم جنوب غرب الجزائر)، وأسفر عن وفاة شرطيين اثنين.

وتابع المصدر الأمني: ” أشارت تقارير أمنية إلى أن مجموعات مسلحة موالية لتنظيمالقاعدة في بلاد المغرب، وتنظيم جند الخلافة الموالي لداعش، نزحت من مناطق نشاطها الرئيس شرق العاصمة الجزائرية إلى مناطق جبلية جديدة في الغرب، بسبب الخسائر الكبيرة التي منيت بها في العامين الأخيرين أمام الضربات الأمنية التي نفذها الجيش ضدها”.

 

 

وتخوض قوات الأمن الجزائرية، منذ تسعينيات القرن الماضي، مواجهات مع جماعات متطرفة، يتقدمها حاليًا تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، إلاّ أن نطاق نشاط تلك الجماعات انحصر بعيداً عن المدن.

ويرفض حتى الآن مسلحو تنظيم القاعدة، وجماعات أخرى محسوبة على تنظيم داعش الاستجابة لنداءات العفو، وتقول السلطات الجزائرية إنها ستواصل مكافحة من تسميهم “بقايا الإرهاب”، الذين لا توجد أرقام رسمية حول أعدادهم.


المزيد في احوال العرب
عرض الصحف العربية: احتجاجات العراق "انتفاضة جياع بكل ما تعنيه الكلمة"
تواصل الصحف العربية تسليط الضوء على الاحتجاجات المستمرة في محافظات جنوب العراق، وأنحى بعض الكُتّاب باللائمة على الحكومة والسياسيين لـ"فشلهم" في توفير الخدمات
توسع رقعة المظاهرات بالعراق.. وقتلى برصاص الأمن
توسعت رقع الاحتجاجات في العراق، حيث امتدت إلى معظم المحافظات الجنوبية وسط تصاعد المواجهات بين المتظاهرين ورجال الأمن الذين أطلقوا الرصاص على العشرات، مما تسبب في
رجل أمن سعودي يفتح النار على زملائه في منفذ الوديعة البري مع اليمن
كشفت السلطات السعودية، اليوم الأحد، عن واقعة خلاف عمل أسفرت عن مقتل رجلي أمن ومصرع الجاني في تبادل إطلاق نار مع دورية شرطية، فضلًا عن إصابة 3 آخرين. وقال المتحدث


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
منذ نشأته في العام 1949م وحتى الوقت الحاضر، كان الناتو عازماً على انتهاج سياسة معادية تجاه روسيا "إبقاء الروس
    أثناء الأعوام الخمسة الماضية، مكّنت وسائل التواصل الاجتماعي في الهند ملايين الناس من الاتصال
    أتذكر أن مشايخ ما قبل الصحوة القميئة، كانوا إذا استفتاهم أحد في مسألة فيها قولان، يصرحون بخلاف
  كانت القمّة التي جمعت دول الاتحاد الأوروبي مؤخراً في بروكسيل، واعتُبر موضوع الهجرة واللجوء، موضوعها
في فيلم In the Land of Blood and Honey يأتي الشريط البصري خاطاً مسار تجرع البوسنة والهرسك لسم الحرب العرقية التي أحرجت
أخذت علاقات الهند مع الولايات المتحدة تتوطد أكثر فأكثر منذ وصول الحكومة التي يقودها ناريندرا مودي إلى
خلافا لرهانات إيران وأدواتها وأبواقها، ستتحرّر الحديدة من الحوثيين (أنصارالله). ليست سيطرة القوات التي تعمل
يمثل قرار خوض معركة الحديدة تطورا مفصليا على طريق وضع حد للحرب في اليمن. ويكشف أمر هذه العملية عن مقاربة مشتقة
-
اتبعنا على فيسبوك