MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 أكتوبر 2017 12:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

سلطات إقليم كردستان العراق تستدعي القنصل الإيراني في أربيل

الاثنين 25 سبتمبر 2017 12:50 صباحاً
( عدن الغد ) إرم نيوز :

استدعت حكومة إقليم كردستان شمال العراق، الأحد، القنصل الإيراني العام في أربيل مرتضى عبادي، على خلفية موقف بلاده من الإقليم الذي يسعى لإجراء استفتاء للانفصال عن العراق يوم غد الاثنين.

 

 

ونقلت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية عن مسؤول في القنصلية الإيرانية في أربيل، القول  إن “حكومة إقليم كردستان استدعت القنصل الإيراني العام مرتضى عبادي، وسلمته مذكرة احتجاج على التدخلات الإيرانية في شؤون الإقليم”.

 

 

وأوضح المصدر الإيراني أن “حكومة كردستان أيضًا احتجت خلال استدعاء القنصل عبادي على عمليات القصف الإيراني لمناطق تابعة لحكومة إقليم كردستان محاذية للحدود الإيرانية”.

 

 

وترفض إيران قرار رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود بارزاني بالمضي قدمًا في إجراء استفتاء للانفصال عن العراق، واتخذت إجراءات من بينها إغلاق الحدود البرية مع كردستان، وإلغاء جميع الرحلات القادمة من إيران إلى الإقليم.


المزيد في احوال العرب
ما مصير مسعود بارزاني بعد انتكاسة كركوك؟
أمنيته أن يموت في "كردستان مستقلة".. واعتبر أنه ولد "من أجل كردستان مستقلة".. وأعلن أنه سوف يترك الحياة السياسية بعد "استقلال كردستان".   هذه عبارات كان يرددها مسعود
أربعة سيناريوهات لأزمة كردستان العراق
العناد والحسابات الشخصية والقراءات الخاطئة هي أكبر خطر على أكراد العراق في هذه المرحلة. فالإصرار على إجراء الاستفتاء في هذه الظروف كان مغامرة حذر كثير من الناس
أمير قطر يقول إنه مستعد للحوار لحل أزمة الخليج
قال أمير قطر خلال زيارة لإندونيسيا يوم الأربعاء إن الدوحة مستعدة للحوار لحل الخلاف الذي دفع دولا عربية مجاورة إلى مقاطعتها. وقطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  لم يكن للإنسان أن يعيش حالة الرفاه التي يتمتع بها الآن لولا ثمار العلوم وتطورها وفورانها؛ إذ ساهم التطوّر
  إن انتقال السلطة بشكل عمودي من شأنه أن يمنح نظام الحكم السعودي حيوية واستقراراً ، وهو ما درجت عليه معظم
  تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن
يتوقع عديد المحللين والسياسيين الإسرائيليين هزة سياسية في إسرائيل قد يواجه فيها رئيس حكومة الاحتلال اليميني
يتجرأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ويطرح مشروعاً أوروبياً يداعب الحلم وفق البعض، ويمكن أن يصلح تبعاً
ليس الانفصال نعيماً مضموناً لمن ينفصل. وهناك انفصالات كثيرة، آخرها جنوب السودان، لم تؤسّس دولاً مستقرّة تليق
لا تقبل الأحزاب الأيديولوجية إفلات أي مناسبة، مهما كانت، من قبضة التوظيف الآني والأداتي. فكيف إذا كانت
أما وقد لاحت في الأفق بوادر علمنة للدساتير، فيجب فهم وتفهيم العامة جوهر العلمانية وليس قشورها، فالعلمانية
-
اتبعنا على فيسبوك