مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 مارس 2019 05:45 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 سبتمبر 2017 11:35 مساءً

سبقكم الصحفي لايجب ان يكون على حساب سمعة المواطن...!!

بعض الاخوة الاعلاميين والذين يعملون في الصحافة والمواقع الاخبارية هداهم الله لايتحرون الدقة والمصداقية عند نقلهم للاخبار والاحداث...!

فبمجرد سماعهم لرواية غير موثوق بها عن اعتقال او توقيف احد الاشخاص يسارع هؤلاء لنشر الخبر على نطاق واسع دون التأكد من صحة ذلك الخبر...!!

المهم عند هذا الناقل للخبر هو ان يكون الاول والاسرع في نقل الخبر وان كان غير متأكداً من صحته ومصداقيته..!!
ليفوز في النهاية بالسبق الصحفي الذي لم يسبقه اليه احداً من المشتغلين بعالم الصحافة....!!

نصيحتنا لمثل هؤلاء ان لاتتسرعوا في نقل الاخبار الغير صحيحة والتي قد تكون روايات قيلت في الشارع...!
ارجعوا للجهات ذات العلاقة للتأكد من مثل هذه الاخبار قبل نشرها .. فسمعة المواطن الشريف اهم واغلى من سبقكم الصحفي الذي حولتموه للتسابق على نقل الاخبار الكاذبة والغير صحيحة..
ونوجه تحياتنا وتقديرنا للاخوة الكتاب والصحفيين الذين يتحرون الدقة والبحث عن الحقيقة قبل نشر اي خبر.... وبمثل هؤلاء يجب ان نفتخر....

في الختام : علينا ان نرجع لقول الله سبحانه وتعالى القائل في محكم كتابه العزيز:
(ولاتقف ماليس لك به علم)
وعلينا قبل ان نكتب وننقل اي خبر او رواية ان نستذكر حديث نبينا عليه الصلاة والسلام: (ان الصدق يهدي إلى البر ، وان البر يهدي إلى الجنة، وان الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقاً، وان الكذب يهدي إلى الفجور وان الفجور يهدي إلى النار ، وان الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً) فأختر ايهما تود ان تكون..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
حزب المؤتمر الشعبي العام بقيادة علي عبدالله صالح وحزب التجمع اليمني للاصلاح بقيادة عبدالله بن حسين الاحمر
منذ أن خرجت الثورة الجنوبية عام 2007م لم نكن نسمع عن عيدروس على الإطلاق. سمعنا عن حسن باعوم، ناصر الفضلي، قاسم
من المفارقات التي لم يدركها الحوثي أو من يقدمون له الدعم اللوجستي والسياسي والمادي والتعاد الاستثنائي وألا
في مطلع الأسبوع الفائت وجه الأستاذ خالد الرويشان وزير الثقافة الأسبق ما اسماها رسالة هامه للرئيس هادي من 10
الخجيعة لفظة يرددها العوام من الناس في معظم المناطق الساحلية والجبلية وهي صفة تطق على كل آمعة مقواد . يساق إلى
ذات يوم وحين كنت متواجداً في مدينة تعز وبعد أن أحكم حزب الإصلاح سيطرته على بعض أجزائها أسرتني مجاميع مسلحة
لوحة الابداع ، والتفوق ترسم على مسرح ثقافة لحج في يوم التميز، والفن، والانشاد، لاحلى واجمل صوت (المنشد
أيام وستحل علينا الذكرى الخامسة للحرب الثانية على الجنوب ثم تأتي بعد اسابيع الذكرى ال 25 للحرب الأولى على
-
اتبعنا على فيسبوك