MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 سبتمبر 2017 05:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

انتصار سهل يفتتح حملة ريال مدريد في دوري الأبطال

فرحة لاعبي ريال مدريد
الخميس 14 سبتمبر 2017 01:24 صباحاً
(عدن الغد) كووورة

استهل ريال مدريد حملة الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا، بانتصار سهل على ضيفه المتواضع، أبويل نيقوسيا القبرصي، بثلاثية دون رد، مساء اليوم الأربعاء، بملعب سانتياجو برنابيو.

سجل أهداف اللقاء، كريستيانو رونالدو "ثنائية"، وسيرجيو راموس، في الدقائق 12 و51 (ركلة جزاء)، و61، ليتربع الميرينجي على صدارة المجموعة الثامنة، متفوقًا بفارق الأهداف على توتنهام، الذي تغلب على بوروسيا دورتموند 3-1 في ملعب ويمبلي.

وغادر كوفاسيتش، لاعب ريال مدريد، المباراة بعد 25 دقيقة فقط، متأثرًا بإصابة عضلية، ليشارك مكانه توني كروس.

وافتتح رونالدو التسجيل مبكرًا، بعد عرضية من النجم الويلزي، جاريث بيل، عقب 12 دقيقة فقط من البداية.

بعدها أضاع كريستيانو أكثر من فرصة أمام المرمى، بسبب التسرع في إنهاء الهجمة، بينما نشط بيل كثيرًا بكراته العرضية وانطلاقاته في الجهة اليسرى.

على الجهة الأخرى، فإن فريق أبويل كان بلا حيلة هجوميًا، حيث اكتفى بتسديدات غير مؤثرة لروبرتو لاجو وفينيسوس ولورينزو إيبيسيلو.

وأضاع إيجور دي كاماراجو، وألونفيتيس، فرصة بناء أكثر من هجمة مرتدة، بسبب البطء الشديد للثنائي.

ودفاعيًا، فإن جورجيس دونيس، مدرب الفريق القبرصي، أجاد كثيرًا في تضييق المساحات أمام المرمى، وبين الخطوط الثلاثة، إلى جانب إرباك دفاع ريال مدريد بالضغط المبكر.

وانتفض الفريق الملكي بقوة في الشوط الثاني، حيث تصدت العارضة لكرة كريستيانو رونالدو، وبعدها أضاف النجم البرتغالي الهدف الثاني له ولفريقه من ركلة جزاء، نتيجة لمسة يد للمدافع جيسوس رويدا.

وتكفل بوي ووترمان، حارس مرمى أبويل، بالتصدي لأكثر من فرصة خطيرة لإيسكو ورونالدو، قبل أن يضيف سيرجيو راموس الهدف الثالث، بركلة مقصية، لينهي الميرينجي مهمته بحلول الدقيقة 60.

استكمل ريال مدريد اللقاء بأعصاب هادئة، واستغل زيدان الفرصة للدفع بعناصر بديلة، مثل داني سيبايوس، وبورخا مايورال، مكان إيسكو، وبيل.

ووسط سيطرة تامة للفريق الملكي، أضاع دي كاماراجو فرصة يتيمة لأبويل، بتسديدة ضعيفة مرت بجوار القائم الأيمن، وبعدها غادر الملعب، ليشارك مكانه ميكائيل بوتي.

وقبل النهاية بخمس دقائق، انطلق مودريتش بكرة من الجهة اليمنى، ورفع كرة عرضية لرونالدو ليضعها بسهولة في الشباك، إلا أن فرحته بالهاتريك لم تكتمل، لوقوعه في مصيدة التسلل.


المزيد في رياضة
كيف تسبب كريستيانو رونالدو في تخلي مانشستر يونايتد وريال مدريد عن فان نيستلروي
كشف الصحفي ألاستير كامبل عن سبب طرد السير المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغيسون للمهاجم الهولندي رود فان نيستلروي من مانشستر يونايتد صيف 2006، وبيعه إلى ريال مدريد خلال
إنتر ميلان يقهر جنوة ويحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري الإيطالي
تغلب فريق إنتر ميلان على ضيفه جنوة، اليوم الأحد، في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم . وشهدت أيضًا هذه الجولة فوز لاتسيو على هيلاس فيرونا 3/0،
ما الشرط الذي وضعته أندية عدن للمشاركة في الدوري التنشيطي اليمني؟ (وثيقة)‎
كشفت تقارير صحفية يمنية، اليوم الأحد، أن أندية مدينة عدن وافقت على قرار الاتحاد اليمني لكرة القدم، باستئناف بطولة الدوري، بعد توقف دام لأكثر من 3 مواسم.   وكشفت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
مرت دول عديدة بظروف مشابهة لما نمر به اليوم بل والعن من ما نحن به ومع ذلك استطاعت هذه الدول ان تسير نشاطات
بالرغم اني اعتزلت الكتابة منذ فترة لأسباب عديدة منها انشغالي بمستقبلي المهني ومنها ما وصلت إليه الأوضاع
من غير زعل .. وقول كلمة الحق..فان الشيخ احمد صالح العيسي رئيس اتحاد الكرة هو من يستحق الشكر وجزيل الثناء
تبث منتخباتنا الوطنية وما تحققه من انجازات قارية أنها خير من يسعد هذا الشعب العظيم وخير من تجمع على الفرقاء
يلعب المال دوراً مهماً في بناء فريق كرة القدم, فالأندية التي تملك هذه العصب الحيوي تكون فرقها أفضل حالاً من
نحتاج إلى أن نطبق ونجرب لكي نصل إلى نتائج دقيقة، فالتجربة خير برهان، وعندما تعمد أي منظومة إلى أي تغيير،
تابعت بحماس لقاء مدرب المنتخب الجديد في برنامج "في المرمى"، وخرجت بانطباع رائع عن باوزا. أعجبتني كثيرًا ثقته
المثل يقول «أي شيء: أحسن من لاشيء!».. فما بالك لو كان ما يحدث الآن على الساحة الرياضية ليس «أي شيء»!
-
اتبعنا على فيسبوك