MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يناير 2018 12:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

الهواتف الذكية تخلف أضرارا بيئية متزايدة

تغيير الأشخاص أجهزتهم باستمرار وعدم تدويرها بنسبة كافية ينتج تلوثا كبيرا خاصة في مرحلة التصنيع.
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 06:10 مساءً
باريس ((عدن الغد)) ميدل إيست اونلاين:

ظهرت دراسة فرنسية حديثة أن الهواتف الذكية التي غالبا ما يعمد مستخدموها إلى تغييرها بوتيرة كبيرة ولا يعاد تدويرها بنسبة كافية تخلف أضرارا بيئية متزايدة خصوصا في مرحلة التصنيع.

فمنذ العام 2007 مع صدور أول طراز من هواتف "آي فون"، بيع سبعة مليارات هاتف ذكي حول العالم.

كما أن هذه الأرقام إلى ازدياد فبعدما كان عدد الأجهزة المباعة في العالم 139 مليونا العام 2008 ارتفع ليتخطى المليار سنة 2013 وليقرب من 1,5 مليار في 2016، بحسب هذا التقرير الذي نشرته الوكالة الفرنسية للبيئة ومنظمة "فرانس ناتور انفيرونمان" البيئية غير الحكومية قبيل إطلاق شركة "آبل" الطراز الجديد من هواتف "آي فون".

وأشارت الدراسة إلى أن أثر كل هاتف يزداد كلما كبر حجم الشاشة أو زادت دقة الكاميرا الموجودة في الجهاز.

وفي المعدل، ثمة حوالى خمسين نوعا من المعادن موجودة في تركيبة الهاتف الذكي (أي ضعف عدد المعادن في الهواتف المحمولة من الجيل القديم). وغالبا ما تصعب إعادة تدوير هذه المواد لأنها عادة ما تكون خليطا من المعادن.

ولفتت الدراسة إلى أن "استخراج المعادن يطرح مشكلة خاصة" في البلدان المعنية تتعلق بالتلوث (كما الحال في الصين) أو بالاضطرابات السياسية (كالنزاعات المسلحة في الكونغو الديموقراطية في شأن استخراج عنصر التنتالوم).

وبحسب الدراسة، يغير الفرنسيون في المعدل هواتفهم الذكية بمعدل مرة كل عامين على رغم التباطؤ الطفيف في هذه الوتيرة بفعل تغيير النموذج التجاري المعتمد لدى شركات الاتصالات. وفي 88% من حالات التجديد، تكون الأجهزة التي يستغني مستخدموها عنها لا تزال تعمل بشكل طبيعي.

وتطرق التقرير أيضا إلى "عوامل نفسية واجتماعية" تفسر عمليات التغيير المتكررة هذه، وأيضا لأن الهواتف الذكية في كثير من الأحيان غير مصممة لتكون صلبة وقابلة للاصلاح ولا متكيفة وقابلة للتطور مع الوقت".

غير أن المستهلكين يمكن أن يتحركوا بحسب الدراسة، "فقبل كل شراء، يجب عليهم تحديد حاجاتهم والاستعلام بشأن خصائص الهاتف مع امكان فكه لتغيير البطارية على سبيل المثال" كما يمكن "شراء قطع مستعملة أو الاستئجار".


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
خيبة الأمل قد تدفع أبل لوقف تصنيع آيفون X
بينما تخطط شركة أبل لشحن حوالي 18 مليون جهاز آيفون X لزبائنها في العالم في الربع الأول من عام 2018، فإن هذه الخطط ربما لن تتحقق أمام قلة الإقبال على الهاتف الجديد. وذكرت
تويتر تبدأ بتنبيه مُتابعي الحسابات الروسية الخبيثة
نشرت شبكة تويتر بيانًا تحدّثت فيه عن آخر ما توصّلت له بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية والحسابات الروسية الخبيثة المُرتبطة بهذا الأمر.   وأكّدت شبكة
هل أخفقت فيسبوك في مجال الذكاء الصُنعي؟
خاض “مارك زوكربيرغ” في 2016 تحدّيًا من نوع خاص بعدما أعلن مع نهاية 2015 أنه سيتفرّغ لبناء مُساعد رقمي يسمح له التحكّم بمنزله بشكل كامل عبر الأوامر الصوتية، وعبر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الكازمي: غالبية قيادات المقاومة الجنوبية غابت عن اجتماع الانتقالي ونحذر من جر عدن الى نزاع جنوبي جنوبي
صحفي جنوبي يقدم مبادرة لحل الخلاف بين المجلس الانتقالي والرئاسة
الحالمي يلتقي بالزبيدي ويؤكد : لا خلاف بين المقاومة والتحالف او الانتقالي
الحوثي يدعو الى الحوار
اللواء بن بريك : سنشكل حكومة حرب في الجنوب
مقالات الرأي
  رأيت الفقراء والمعوزين ذكورا وإناثا ، كبارا وصغار ، وهم يتهافتون زرافاتا ووحدانا على المخيم المجاني
قبل ان نستعرض مضمون القراءة البسيطة لابد من التطرق بلمحه سريعة بشأن السياسية الإستراتيجية التي تتبعها دول
في كل مرة تسمح لي الفرصة لكي أذاكر بعض المقولات الفلسفية حول قهر المستحيل يتبادر إلى ذهني بسرعة ومن غير تردد
من منكم لاحظ الانقسام الذي حدث داخل اجتماع المقاومة الجنوبية الاخير الذي حدد مهله لرئيس الجمهورية اليمنية
إعلان عدن التاريخي ومواقف المجلس الانتقالي وبيان المقاومة يوم أمس تؤكد بأن الجنوب لن يكون الا مع جواره
قوات المقاومة الجنوبية هي (الحزام الأمني) الذي لا تديره المقاومة بل التحالف، ولهذا مجرد خلط للأوراق وجر عدن
التحضيرات التي قام بها المجلس الأنتقالي الجنوبي على مدى عام تقريباً والمدعوم بمليونيتين من أعظم المليونيات
لم أتوقع يوما أن يصل السقوط الإعلامي بشبكة إخبارية دولية بحجم وإمكانيات الجزيرة إلى مستوى تعاطيها الانحطاطي
  قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز
كل خلاف بينكم سيستفيد منه الحوثيين وتعالوا نجتمع سواء لنحافظ علئ ماتحقق على الارض ودعوا الفتونة لبعضكم البعض
-
اتبعنا على فيسبوك