مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 11:24 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 17 أغسطس 2017 12:32 مساءً

زمانهُ بالماضي والحاضر

أخذ دوري الأبطال ٥ مرات على التوالي بالخمسينات وقالوا تأهل لها بالترشيح ، و أكثر نادي أخذ الدوري المحلي قالوا بالماضي ، هزم برشالونه ١١-١ قالوا تدخل سياسي ، وأخذ جائزة نادي القرن العشرين ، وسُمي بطل الأبيض والأسود.

 

لكن ماذا نرى الآن يحدث إنفجر النادي الملكي بالجميع وحصل على دوري الأبطال مرتين متتاليتين والتي لم يستطع أحد تحقيقها من قبل -بالمسمى الجديد- وهزم كل من يقف في طريقة متجهاً لتحقيق الثالثة عشر ، إنه ريال مدريد ياسادة.

 

فريق بقيادة اللاعب الأفضل بالعالم البرتغالي كرستيانو رونالدو ، والمدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي تشائم منه الجميع عند قدومه للملكي ، لكنه أثبت للعالم من يكون صنع فريق كامل بالبدلاء ، و الكابتن سيرجيو راموس الذي كان عمود الفريق ، ولاعبيين كُثر صغار السن مثل أسينسيو و لوكاس فاسكيز وكوفاسيتش وغيرهم من اللاعبيين الذين صنعوا المجد لهذا النادي العريق.

 

و ريال مدريد ثاني أكثر نادي تحقيقاً للبطولات بعد برشالونة ، وعلى هذا الوضع الحالي سيتمكن الملكي من تجاوز البلوجرانا الذي أصبح أداءهُ في تدني.

 

ريال مدريد فريق القرن الماضي ، وفريق القرن الحالي الذي يقوده الإسباني فلورنتينو بيريز الأسطوري الذي أتىء بنجوم كرة القدم في السابقة والحاضر.

 

والآن يبرهن بأنه الأفضل بلا منازع ، ويسير بخُطى ثابته نحو كتابة التاريخ وهو بطريقه إلى الثالثة عشر والثالثة على التوالي ، لكي يُنهي جميع الشكوك ضده ، إن كانت باقية.

أنا عاشق للأتلتي لكني أشهد لريال مدريد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
قمة الطموح والإصرار والعزيمة قلّ ما تجدها في شخص واحد حقّق كُل ما يحلم به كرياضي ولم يتوقف عند هذا الحد بل ذهب
الشعب اليمني رياضي بطبيعته و من لا يلعب يتابع و يشجع وهذه حقيقة لكن عند المشاركات نجسد قاعدة اكثر شعب يهوئ
مهمة صعبة تنتظر قناء رضوم امام كفاح ميفعة.. لكن المهمة ليست مستحيلة بالنسبة لقناء فلا مستحيل في كرة القدم..
فضيحة التزوير بدوري البراعم لكرة القدم بعدن فاحت بشكل مذهل بعد العقوبات التي  طالت الأندية المتهمة
بعد الإعلان عن إتمام صفقة التعاقد مع  السلوفاكي جان كوسيان مدرباً لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم
لم يكن لأبناء مديرية (رضوم) حلم اخر غير تحقيق  هذه (البطولة النوفمبرية) ولم يكن لقناء حلم تاريخي يهامس حنانه
عزفت القارة الآسيوية من جديد على جيتار بطولات جديدة كأس 2019. وأولمبي تايلند المؤهل لطوكيو 2020. فأوقعت قرعة
نعم، هي مصيبة بكل المقاييس، تلك النهاية التي آلت إليها بطولة الفقيد سعد خميس، التي أقامها اتحاد كرة القدم في
-
اتبعنا على فيسبوك