MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أغسطس 2017 02:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

سخط وتذمر العسكريين بسبب عدم صرف مرتباتهم .. ودعوة للاحتشاد يوم 15 اغسطس

السبت 12 أغسطس 2017 04:41 مساءً
كتب / فضل الجونة

عم السخط والتذمر في اوساط منتسبي القوات المسلحة والامن من جرى عدم صرف مرتباتهم المتأخرة التي تقدر بخمسة شهور  لم يستلموا مرتباتهم بصورة منتظمة ، وما يزيد سخطهم تلك تصريحات رئيس الحكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر  عندما اعلن عن صرف المرتبات ، ولكن تلك التصريحات ذهبت ادراج الرياح واعتبروا ذلك التصريح ضحك على  الدقون من قبل راس الحكومة ، وقد ضل العسكريين يعانوا كثيراً من شظف العيش والظروف الصعبة بسبب عدم استلامهم مرتباتهم المتأخرة وكذلك عدم الصرف بصورة منتظمة نهاية كل شهر .

ونظراً للمعاناة الكبيرة والظروف الصعبة التي يعاني منها العسكريين ويتجرعوها بصورة يومية وفي ضل صمت وتجاهل الجهات العليا للدولة في النظر الى مطالبهم الحقوقية العادلة  واستحقاقاتهم الرسمية  ، فقد  تقرر دعوة منتسبي القوات المسلحة والامن واسر الشهداء والجرحى  اقامة وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء بتاريخ 15 اغسطس الجاري للاحتشاد  والمطالبة بسرعة صرف مرتبات العسكريين المنقطعة منذ شهر مارس الماضي ورفع عنهم الظلم الجائر  الذي يمس حياة واسر منتسبي القوات المسلحة والامن واسر الشهداء والجرحى الذي عانوا الكثير من تلك المظالم والتهميش بعد ان افنوا حياتهم وكرسوا جهودهم لعقود من الزمن في خدمة القوات المسلحة والامن ودفاعاً عن الوطن ومقدراته وسيادته الوطنية الا انهم ينالوا الجحود والعرفان بما قدموه لهذا الوطن الغالي .

وقد دعوا كافت منتسبي القوات المسلحة والامن واسر الشهداء والجرحى للاحتشاد يوم 15 اغسطس الجاري والزحف للاعتصام والتنديد برفع الظلم والمعاناة التي يعاني منها كافت العسكريين وطالبوا بالحضور لإنجاح هذه الوقفة الاحتجاجية التي تعبر عن مطالب كل العسكريين الحقوقية وصرف مرتباتهم المتأخرة خاصة وان مناسبة عيد الاضحى المبارك على الابواب وبحاجة الى امكانيات مادية لمواجهتها متطلبات الحياة العامة .

وقد جاء في بيان دعوه لااحتشاد الاتي : -

 

انطلاقا من المسؤوليه الوطنيه والاخلاقيه واستنادا إلى البيان الهام للهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي الصادر يوم الأحد الماضي الموافق 6 أغسطس 2017 م والذي احتوى على جملة من المطالب الحقوقيه والوجوديه  العادله لمنتسبي القوات المسلحة والأمن ، وتأتي في مقدمتها المطالبه بسرعة صرف كافة المرتبات المنقطعه منذو مارس 2017وحتى اليوم وتسوية أوضاع المتقاعدين قبيل الوحده وما بعدها والمنقطعين والمسرحين قسرا والشهداء والجرحى.

وفي سياق متصل فقد احتوى البيان على منح الحكومه والجهات ذات العلاقه مهلة زمنيه حتى العاشر 10 من أغسطس 2017 كحد اقصى لصرف كافة المرتبات المتاخره والوصول إلى الانتظام الشهري المعهود بصرفها ، حرصا منا على عدم النزول إلى الشارع للاحتجاج والتظاهر واعطاء الفرصه لتلك الجهات بإثبات حسن النوايا والوفاء بسرعة صرف المرتبات التي نرى أن هناك دوافع سياسيه مبيته وراء ذلك أكثر من ماهي بسبب السيوله وأمور فنيه مجرد أعذار عفى عنها الزمن لتمرير المراد ومايراد...ومرت المهله دون دون أكتراث أو اهتمام بالامر.

 

وعلى ضوء ذلك فقد اجتمعت الهيئه العسكريه العليا مع اللجنه التحضيريه التي يرأسها نائب رئيس الهيئه  حيث تم تسمية لجانها الأساسيه ورؤوسائها الاعلاميه والامنيه والتنظيميه وأسندت التكليفات بالشروع المباشر في تنفيذ خطة الاحتجاج  و.الحشد..

وعليه فإن الهيئه العسكريه العليا والتزاما منها بتنفيذ خطتها المجدوله وتعهداتها تجاه منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومه برفع ذلك الظلم الجائر فإن الهيئه العسكريه العليا ممثله باللجنه التحضيريه تدعو كافة منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومه وأسر الشهداء والجرحى وكافة المتقاعدين والمنقطعين وكافة الفعاليات الثوريه والشعبيه إلى الزحف والاحتشاد لإنجاح الوقفه الاحتجاجيه المقرره يوم الثلاثاء القادم الموافق 15 أغسطس 2017 في العاصمة عدن وسنعلن مكان اقامتها في وقت لاحق.

 

وبهذا فأنتم أصحاب الحق ومن يعاني ذلك الجور والظلم المتعمد والغير مبرر اطلاقا. .فهبوا هبة رجل واحد لإنجاح وقفتكم الكبرى وقفة المقهورين في وجه الفاسدين العابثين. .

 

         وعلى قدر أهل العزم

              تأتي العزائم 

 

      وماضاع حق ورائه مطالب

 

المجد والعزه لشعبنا الجنوبي العظيم

عاشت قواتنا المسلحة والأمن والمقاومه

الخلود للشهداء

الشفاء للجرحى

الحريه لكافة الأسرى

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

          اللجنه التحضيريه

       للهيئه العسكريه العليا

      للجيش والأمن الجنوبي

 

 

            العاصمة عدن

        10 أغسطس 2017


المزيد في أخبار وتقارير
امن عدن يقدم روايته الرسمية لواقعة ضبط بيع مواد الاغاثة التركية
تمكنت قوة أمنية بقيادة نائب قائد شرطة المعلا " ناصر حمود " اليوم من القبض على عصابة تقوم ببيع المواد الإغاثية المخزّنة في مستودعات اللجنة العليا للإغاثة في حي الدكة
وفاة الصحفي المعروف عباس غالب
قالت مصادر طبية في العاصمة اليمنية صنعاء ان الصحفي اليمني المعروف "عباس غالب" توفي في ساعة متأخرة من مساء الاربعاء. وبحسب المصادر فقد توفي غالب في احد مشافي العاصمة
نائب وزير الداخلية لخشع يلتقي لجنة التحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان
التقى نائب وزير الداخلية اللواء / علي ناصر لخشع كلا من الدكتور سمير الشيباني نائب وزير حقوق الانسان نائب رئيس لجنة التحقيق والأستاذ ماجد فضائل وكيل وزارة حقوق




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري: المعونات التركية لعدن ليست فاسدة ومسئولون حكوميون باعوها لتجار (مصور)
محمد علي الحوثي ينصح أهالي صنعاء بالشحاتة (فيديو)
بن بريك : الى القاهرة در
اغتصاب اب لابنته بعدن يسلط الضوء على توغل المخدرات في المدينة
قبيلة بأبين تقيم قطاع قبلي للمطالبة بإطلاق سراح قيادات من ابين تحتجزهم (الإمارات)
مقالات الرأي
بعد تفتيش ونبش وفلترة في أرشيفي الصحفي الورقي التقليدي لمدة عشرين يوما وبتعاون فريق من الشباب في كلية الأداب
مجددا نرى أنفسنا مجبرين على التنبيه من خطورة استخدام قوى إقليمية ودولية لما يسمى مجلس النواب اليمني لتمرير
 *اول ظهور لظاهرة التكفير لفد كان اول ظهور لهذه الظاهرة الشريرة في بداية تاريخنا الاسلامي سنه  37هجريه أي
يودايمون مدينة عريقة في القدم فقد ذكرها اليونانيون قديما بأسم بلاد العرب السعيدة   نعم اتحدث عن مدينة عدن
يعلم ولدنا بشلال علي شائع هادي إنني أحبه كما أحبه وهو صغير زميلي وأخي هشام با شراحيل عندما قال له : أنت ولدي
تناحر المكونات الاجتماعية التي يتألف منها المجتمع اليمني نتيجة طبيعية للعلاقة المضطربة بين الحاكم والمحكوم
استشهاد حسين قماطة يجب استغلالها للتأكيد ان الجميع يسعي الي تأسيس دولة النظام والقانون من دون سيادة القانون
ربما لا يوجد وعي ديني ولا ضمير إنساني لدى من فقد قلبه الخوف من احتمال حدوث إضرار جسيمة بحياة الآخرين ومن تخلو
الجميع اليوم يصيح وينتقد ويرفع صوته عاليآ طالبآ من الرئيس ووزير الداخلية سرعة التدخل وتغيير الظلم والقهر
 الحرب النفسية سلاح فعال يستهدف اضعاف وتحطيم معنوية الخصم، وخلق حالة من الانشقاق والتذمر بين صفوفه، وتهدف
-
اتبعنا على فيسبوك