MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أغسطس 2017 02:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

ملحمة ابو الحسن

الأربعاء 09 أغسطس 2017 06:24 مساءً
كتب / محمد جميح

ملحمة في محافظة إب كان مرفوعاً على جدارها يافطة كتب عليها "ملحمة أبو الحسن". 

مليشيا الحوثي العنصرية لم يرق لها أن يتكنى "جزار" بكنية "أبو الحسن"، وأن تطلق "الكنية المقدسة" على ملحمة أو محل جزارة. ودون أي ذنب تم إلقاء القبض على صاحب الملحمة، ليكتشف الرجل بعد ذلك أن اسم الملحمة يمثل إهانة لأبناء الآلهة، لأن "أبو الحسن" هو جد الحوثي، ولا يجوز أن يتكنى "جزار" (اعزكم الله) بهذه الكنية. 
لا يرى هؤلاء "المُقطرنون" في الصحابي الجليل علي بن أبي طالب إلا صورة الجد، ولا يرون أن من حق غيرهم التكنِّي بكنيته.
المهم، بعد وساطات عدة أطلقت "المليشيا المقدسة" سراح "الجزار غير المقدس"، الجزار الذي اعتدى على ملكيتها الفكرية التاريخية للكُنية "أبو الحسن".
تم إطلاق سراح "الجزار"، شريطة أن يقوم بطمس "ال" التعريف من اسم الملحمة، وهو ما تم ليصبح اسم الملحمة "ملحمة أبو حسن"، من دون "ال" التعريف، كما يظهر في الصورة المرفقة.
"عاد الحق إلى نصابه"، ورجعت "ال" التعريفية إلى أهلها، بعد أن سطا عليها "جزار" من إب، وانتهت الجولة الحوثية بنصر مبين تمثل في إجبار "أبو الحسن" على التنازل عن "ال" الحصرية، ليصبح مجرد "أبو حسن" من دون تفخيم ولا سطو على ملكية الغير!
حدثني صديق من صنعاء، ويعمل حالياً سفيراً، قال إنه بعد ثورة سبتمبر سَمّى "قشّام" كان يسكن حي الروضة في صنعاء، سمى ابنه "الحسين"، فجاءه بعض من يؤمن بفكرة "العرق الأنقى"، وطلبوا منه أن يغير اسمه حسبما كان معمولاً به على أيام الإمام، حيث كانت هذه الأسماء تُحصر في أسر بعينها، فرفض الرجل الطلب، فذهب "سليل الآلهة" وأحضر عصابته، ناسياً أن العهد الأول قد ولى، فما كان من أهل الحي إلا أن تكاثروا عليه، وطردوه وطردوا عصابته التي عادت بذلها وخسارة هيبتها.
هل تذكرون فصول تاريخ الأئمة؟
جاؤوا قبل مئات السنين وشعبنا شعب حضارة زراعية وتجارية ومعمارية: بنى السدود وصدّر الغلال، وتاجر بالبخور والحرير، وبنى أول ناطحات سحاب في العالم.
ثم ماذا؟
زرع فيه الأئمة العنصريون احتقار المهن والنفور من العمل الشريف. 
لماذا؟
من أجل أن يحولوه إلى شعب مقاتل، لا يقاتل إلا في سبيل كهنتهم ومشعوذيهم، ليصلوا إلى "حقهم الإلهي المقدس" في السلطة والثروة، إلى أن جاءت ثورة سبتمبر المجيدة التي هزمت الإمامة، وبعد أن قضت ثورة سبتمبر على تلك العاهات، هاهو الحوثي اليوم يريد أن يعيدها من جديد، في ثوب لا يختلف شكلاً ولا لوناً ولا نسيجاً عن جبة عبدالله بن حمزة!
ألم نقل لكم إن مراحل نضالنا ضد هؤلاء المأزومين نفسياً وفكرياً طويلة؟
هؤلاء الذين بلغوا مرحلة من "الشعور بالنقص" جعلتهم يلجؤون إلى عظام الأموات، ويقاتلون على حرفين غير مقدسين!
قولوا لهم برؤوس مرفوعة، وإيمان لا يتزعزع إن اليمن كله "قدس الأقداس"، وإن أقدس ما فيه ترابه، وإن أكثر اليمنيين عراقة: الجزارون والبقالون والقشامون والعمال والفلاحون، والنحاتون والرسامون والفنانون، والمنتجون، وكل من عمل عملاً شريفاً يفيد الناس، ويكفي أسرته ذل السؤال. 
قولوا لهم: هذا ديننا، وهذه شهادتنا التي نلقى بها الله، ومن أراد أن يتخذ ديناً آخر، ففي الكهانة والسحر والشعوذة متسع للمجانين والمأزومين والدجالين الأولين منهم والآخرين.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تحليل خاص: تعويم الريال اليمني.. من المستفيد؟
إعداد: جعفر عاتق   اصدرت إدارة البنك المركزي اليمني مساء أمس الأول الاثنين قرارا قضى بتعويم العملة المحلية الريال مقابل الدولار الامريكي. ويعني القرار الذي
هل ينعكس التقارب بين المملكة ومقتدى الصدر على خلق تفاهمات للأولى مع الحوثيين في اليمن؟
تقرير/صالح المحوري شهد المسرح السياسي في الخليج العربي والعراق تقاربا لافتا بعدما زار رجل الدين الشيعي البارز/مقتدى الصدر المملكة العربية السعودية قبل إن يحط
تقرير : نقل البنك المركزي اليمني من النيجر إلى الأردن الخاسر الوحيد الجنوبيين !؟
كتب: فيصل جابر القطيبي   كنت قد كتبت  مقالا في صحيفة عدن الغد بتاريخ 16/10/2016م بعنوان نقل البنك المركزي اليمني إلى النيجر ، وهذا يعني بأني عمليا صاحب فكرة نقل البنك


تعليقات القراء
271534
[1] كما تدين تدان
الخميس 10 أغسطس 2017
ابن عدن | عدن
تماما كما حدث في مدينة إنماء ـ عندما طمس المقاومون ملحة تحمل أسم (ملحمة الأنصار) باعتبار أنها تلمح إلى جماعة (أنصار الله) فطمسوا اسم الملحمة .. كما تدين تدان

271534
[2] علقت على هذااالاخونجي الجميح عندماذكران ابويمن هم من بنوها
الخميس 10 أغسطس 2017
ابوعمر الحضرمي الجنوبي العربي | شبام العوالي الحضرميه اول ناطحات سحاب في العالم
الى صاحب هذاالموقع ذووالاصول اليمنيه من تعز بالعربيه اليمنيه من ابناءالمستوطنيين من 48 اومن من القطعان الذين أتت بهم قوات الاحتلال اليمني الهمجي حسبما يتردد وبقوه بين ابناءحضرموت خاصتا والجنوب العربي عامتا وياهذااكيد انك زعلت عندما وجهت كلامي لهذااللغلغي جميح بوق الاخوان وقلت له وأيضا أقول لك ان حضرموت لم تعرف في تاريخها اي يمني ولاتربطها اي صله باليمن الامن ستينات القرن الماضي عندماوافقوالاغبياءالحضارم الاعضاءفي حركة القوميين العرب الفاشله على اطلاق اسم اليمن البائس والمتخلف على حضرموت وازيد واكررياهذا ان حجبك لتعليقي على ابن منطقتك اليمن السافل حسب تعريف اسيادكم الزيود لن يؤخرفي معرفة الحقيقه لابل سوف تنتشراكثرمماهي معروفه ولن يفيدك الحجب بل سوف يعرفون من لم يكن يعرف ونقولها ونكرران حضرموت خاصتاوالجنوب العربي لايربطهم اي شي بيمنكم الاالجوارواللغه والدين ولاتحلمون ان الجنوب سوف يكون وطن بديل لكم وعلى كلاانت ومنهم من شاكلتك معروفين ولايريدون من يعرف بكم خينه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري: المعونات التركية لعدن ليست فاسدة ومسئولون حكوميون باعوها لتجار (مصور)
محمد علي الحوثي ينصح أهالي صنعاء بالشحاتة (فيديو)
بن بريك : الى القاهرة در
اغتصاب اب لابنته بعدن يسلط الضوء على توغل المخدرات في المدينة
قبيلة بأبين تقيم قطاع قبلي للمطالبة بإطلاق سراح قيادات من ابين تحتجزهم (الإمارات)
مقالات الرأي
بعد تفتيش ونبش وفلترة في أرشيفي الصحفي الورقي التقليدي لمدة عشرين يوما وبتعاون فريق من الشباب في كلية الأداب
مجددا نرى أنفسنا مجبرين على التنبيه من خطورة استخدام قوى إقليمية ودولية لما يسمى مجلس النواب اليمني لتمرير
 *اول ظهور لظاهرة التكفير لفد كان اول ظهور لهذه الظاهرة الشريرة في بداية تاريخنا الاسلامي سنه  37هجريه أي
يودايمون مدينة عريقة في القدم فقد ذكرها اليونانيون قديما بأسم بلاد العرب السعيدة   نعم اتحدث عن مدينة عدن
يعلم ولدنا بشلال علي شائع هادي إنني أحبه كما أحبه وهو صغير زميلي وأخي هشام با شراحيل عندما قال له : أنت ولدي
تناحر المكونات الاجتماعية التي يتألف منها المجتمع اليمني نتيجة طبيعية للعلاقة المضطربة بين الحاكم والمحكوم
استشهاد حسين قماطة يجب استغلالها للتأكيد ان الجميع يسعي الي تأسيس دولة النظام والقانون من دون سيادة القانون
ربما لا يوجد وعي ديني ولا ضمير إنساني لدى من فقد قلبه الخوف من احتمال حدوث إضرار جسيمة بحياة الآخرين ومن تخلو
الجميع اليوم يصيح وينتقد ويرفع صوته عاليآ طالبآ من الرئيس ووزير الداخلية سرعة التدخل وتغيير الظلم والقهر
 الحرب النفسية سلاح فعال يستهدف اضعاف وتحطيم معنوية الخصم، وخلق حالة من الانشقاق والتذمر بين صفوفه، وتهدف
-
اتبعنا على فيسبوك