مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 03:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
صفحات من تاريخ عدن

جيش الليوي

الاثنين 03 يوليو 2017 06:09 مساءً
كتب/عفيف السيد عبد الله

 

في عام 1918 قامت السلطات البريطانية في عدن بإنشاء أول جيش نظامي محلي إلى جانب قوات الاحتلال البريطانية تحت مسمى جيش محميات عدن (جيش الليوي) وقوامه من أبناء قبائل محميات عدن الغربية وتحت تمويل وتدريب وتوجيه وقيادة بريطانية. وكان مقر قيادته في ليك لين "منطقة عبد القوي فيما بعد " بمدينة الشيخ عثمان، لغرض قمع الانتفاضات ضد الاستعمار البريطاني ومواجهة قوات الإمام في الشمال. وتبدل إسمه إلى جيش اتحاد الجنوب العربي بعد إنشاء "إتحاد الجنوب العربي" عام 1962, ثم تحول بذات أفراده وضباطه إلى جيش اليمن الجنوبي بعد ظهور جمهورية اليمن الديمقراطية للفترة (نوفمبر1967- 1990مايو)، وفيها صار مع الاشتراكي من أسوأ الحكام على مر التاريخ. وتحور بعد الوحدة عام 2017 إلى حراك جنوبي بعد أن أهمل واقصى عناصره من الجيش نظام صالح بعد حرب عام 1994م. وكان جيش الليوي قد شارك عام 1934م في الخلافات الحدودية بين السعودية والكويت وساعد الأخيرة على إستعادة منطقة الجهراء. كما شارك عام 1954 في الخلافات بين الإمارات والسعودية وأسترجع للأولى واحة البريمي.

وبعد صدور وعد بلفور حرضت بريطانيا جيش الليوي وقرينه البوليس المسلح المحلي في كريتر على القيام بأعمال عنف وشغب قُتل فيها 82 يهودي، وحرق 106 متجر لهم من أصل 170 خلال مذبحة عدن 1947, لإجبار يهود عدن المناهضون للصهيونية على الهجرة إلى فلسطين المحتلة.

وفي شهر مارس 1967 وعلى نحو شديد البغض وحاقد أمر الإنجليز جيش الليوي بقتل مناضلي جبهة التحرير والتنظيم الشعبي من أبناء عدن، في ضواحي الشيخ عتمان ومطاردتهم الى حدود الصبيحة. ومِنْ ثَمَّ أطلق الحزب الإشتراكي اليمني وفي داخله الليوي نظاما كاملا من القيم المزيفة وبنى مجتمعا قبليا شرسا - تحت مسمى جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية - ينهكه التناحر تفجر حروبا أهلية، كما شاهدناه في 13 يناير1986عندما قاتل رفاق حزب وجنود وشرطة بعضهم بعضاً في حرب أهلية مناطقية وقبلية لم يكن لعدن مغنم ولا مغرم فيها، خلفت وراءها آلاف القتلى (من مجموع مليون ونصف من السكان).

وهناك الكثير من الناس والمنظمات الدولية والدول يصفونها بجرائم وانتهاكات ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم. ولكن اليمن هي البلد الوحيد الذي ترتكب فيها جرائم ضد الإنسانية بدون وجود مجرم يحاسب عليها.


المزيد في صفحات من تاريخ عدن
صفحات من تاريخ عدن : مسجد مُنتق البقرة، الشهير.. بمسجد الشيخ عبدالله
  لعدن بين ربوعها لنفحات وحكايات من الزمن الجميل تناقلتها الأجيال منذ سالف الأزمان حتى وصلت إلينا، ومن هذه الحكايات أو الأساطير التي قُصت علينا ونحن أطفال هي
مخابئ عدن أيام حرب الطليان..
  الإبحار في مكامن التاريخ هو البحث عن الحقيقة التي لا تنتهي عند حد معين, والمتخصصون في هذا المجال سوى كانوا من حملة الشهادات أم لا, تقع على عاتقهم حمل هذه الأمانة
جزيرة ميون (بريم) إستراتيجيا .. أهم جزر العالم
جزيرة ميون" هي إحدى جزر عدن. وتسمى  باللغة العربية بريم ومحليا ميون. وكان قد أطلق عليها المؤلف وفيلسوف الطبيعة والقائد الروماني بليني الكبير (79-23 قبل الميلاد) 


تعليقات القراء
265674
[1] مقال مسموم
الاثنين 03 يوليو 2017
سالم باوزير | المكلا
مقال مسموم مليء بالحقد والكذب وتزوير الحقائق. المقال يصف جيش الجنوب العربي بأنه جيش عميل حارب لمصلحة المستعمر وبأنه حارب ضد المملكة في حربين وبأنه ساهم في تمرير أجندات صهيونية. لم يكتف كاتب المقال الموبوء بهذا بل وصل فيه الحقد الى ذم جيش جمهورية اليمن الديمقراطية ووصفه بأنه امتداد لنفس الجيش الذي وصفه بكل الأوصاف القبيحة. لكن خلاصة الكلام والهدف من المقال تكمن في الأخير بوصف الحراك الجنوبي انه امتداد أيضا لنفس الجيش الذي وصفه بالعميل والصهيوني.. باختصار ما يريد إيصاله لنا هذا الكاتب المريض أن كل من يطالب بحقه واستعادة الجنوب فهو امتداد للجيش الليوي وهو عميل للمستعمر وهو حاقد وعدو للملكة ويخدم أجندة صهيونية.. انتهت كل حيلكم الخبيثة ولم تعد تنطلي حتى على أصغر طفل جنوبي فلا تحاولو تشويه نضالنا وتاريخنا بأكاذيبكم وخزعبلاتكم ولا تنسو تاريخكم القذر الملطخ بكل ماهو سيء وقبيح

265674
[2] الق أقول
الأربعاء 05 يوليو 2017
توفيق المعلاوي | عدن
هذه حقائق تاريخية يعرفها آباؤنا ونعرفها ونحنا صغار في السن. أما من ناحية أنه جيش تربية الإنجليز هذا مافيش عليه خلاف لأن المستعمر كانت بريطانيا مش الصين الشعبية. وقد قال المؤرخ سلطان ناجي أن جيش الليوي طاف الجزيرة العربية كلها مش بس السعودية والكويت ونسى الكاتب ذكر عُمَان وحروبه مع الشمال أيام الإمامة. الخلاصة أنه إذا تكلم أي عدني حتى لو كان تاريخ يحنق الكل. خافوا الله عاد باقي عندكم أخلاق ولو قليل.

265674
[3] المعلق الثاني
الجمعة 07 يوليو 2017
عبدالرحيم باعشن | المكلا
آل باوزير ناس زين لكن المعلق الثاني هذا ماهو حضرمي و اهل عدن هم أهلناوعيب نقل أدبنا عليهم وماكتب نعرفه وهو صح.

265674
[4] من يدافع عن فعائل الليوي هو مجرم مثلة
الجمعة 07 يوليو 2017
فيصل عزيز | البريقة
هذا الجيش كان إنجليزي مئة في المئه وفي الكتب والإنترنت يذكروه بأنه هو من قتل أصحاب الاصنج في جبهة التحرير في عدن. ومن قبل اليهود ولا واحد من جنوده من عدن ومن يدافع عنه مثل باوزير هو خائن او غبي.

265674
[5] يا اهل الجنوب
الجمعة 07 يوليو 2017
سهام علي | عدن
تكرهون عدن إلى درجة أنه حتى جيوش المستعمر مثل الليوي تدافعون عنه. حسبنا الله ونعم الوكيل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | اغتيال مدير مدرسة بعدن
البخيتي: حملة الاغتيالات التي تطال قياديين في حزب الاصلاح شبيهة بالاغتيالات التي تعرض لها قياديين في الحزب الاشتراكي اليمني
أنباء عن مقتل محمد علي الحوثي وأبوعلي الكحلاني في ضربة جوية بالحديدة
عاجل : مصدر مسؤول بمالية الجيش يعلن بدء صرف مرتبات العسكريين غدا الإثنين 
عاجل | توجيهات عاجلة من اللواء عيدروس الزبيدي .. تعرف عليها
مقالات الرأي
تنامون ملأى كروشكم، معبأة ثلاجاتكم، مفللة سياراتكم ونساؤكم، مهندمة أولادكم، مسورة قصوركم، محروسة أملاككم،
محمد جميح ذهب بعض المحللين إلى أن الحرس الثوري الإيراني هو من دبر استهداف العرض العسكري في قلب عاصمة الأحواز
كل من يبني غناه على فقر الاخر فهو همجي ، و كل من يبني امنه على خوف الاخر فهو همجي و كل من يبني عزه على ذل الاخر
✅ الشعار يحدد مشروعا مدعوم اقليميا يتحرك في المناطق المحررة من الجنوب يهدف إلى إسقاط التحالف العربي وإسقاط
  - ســام الغُــباري - اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ،
كانت هناك لنا عملة نقدية في قديم الزمان يقال لها (الريال)... وكان لها اعتبارها ومكانتها بين عملات العالم...يتجه
  اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ، اشتقت إلى رائحة قريتي
جميل ان يثابر عدد من أبناء  الجنوب وان يستمروا  بالحافظ على المناسبات الوطنية من خلال إحيائها كلا
لنكن أكثر شفافية ووضح الانتقالي هو خلاصة نضال وكفاح  ومسيرات ومليونيات  أستمرت عدة سنوات حتى تكونت تلك
لم أشهد تعب طول حياتي.. وأنا الآن عمري واحد وسبعين سنة وثمانية شهور – كما شهدته يوم الحد اللي هب .. عندما تقرر
-
اتبعنا على فيسبوك