MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يناير 2018 02:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

حكومة الانقلابيين تقسط مرتبات الموظفين وتقر بصرفها عبر مكاتب البريد

الثلاثاء 20 يونيو 2017 02:46 صباحاً
صنعاء ((عدن الغد) خاص:

أصدرت وزارة المالية في حكومة الانقلاب قراراً بنقل كافة المرتبات لموظفي الدولة وصرفها عبر مكاتب هيئة البريد حصرياً .

وكشفت مذكرة القرار عن جملة من الاجراءات المتخذة من حكومة الانقلابيين لما قالت انها معالجات لازمة السيولة ، اذ سيتم دفع المرتب الشهري على النحو الآتي : ٣٠ ٪ نقدا و٢٠ ٪ تودع في حساب توفير لكل موظف و ٥٠ ٪ من تصرف كمواد سلعية من المحلات التجارية وغيرها عبر برنامج الكتروني .

وفيما اعتبر اقتصاديين وعاملين في السوق المالي والمصرفي خطوة الحكومة الانقلابية بمثابة الأزمة الخانقة التي تمر بها قيادات الانقلاب .
وقال اخرون انه كان ينتظر من الحكومة الشرعية تبني حلولا بديلة لطباعة عملة جديدة وتوزيعها وعلى هذه الطريقة الغريبة التي بددت فيها مليارات الريالات ودونما فائدة مرجوة على ازمة السيولة التي ستظل قائمة وبمجرد نفاذ الأوراق النقدية الجديدة .
وحذر هؤلاء الحكومة الشرعية من الاعتماد على طباعة العملة وبلا ﺍﺟﺮﺍﺀﺍﺕ مصاحبة من شأنها تنظيم دورة حياة المالية العامة وضمان دوران السيولة في السوق .
واستغربوا قيام الانقلابيين بعمل آليات لمواجهة ازمة السيولة ومن خلال مؤسسات الدولة المتمثلة بمكاتب البريد وفي الوقت الذي تقوم به الحكومة الشرعية بتدمير هذه المؤسسات الخدمية واعتمادها الصرف عبر امناء صناديق يستقطعون مرتبات الموظفين وبحسب مزاجهم .

واشاروا الى ان تشجيع الحكومة الشركات المصرفية كشف عن طابور من السماسرة وكبار المسؤولين في الدولة والذين استفادوا من تحويل المرتبات عبر الشركات الخاصة .
ولفتوا الى حصول مسؤولين رفيعين اتاوات مالية تدفع اليهم نظير تحويل تلك المرتبات عبر امناء الصناديق او شركات الصرافة ، خاصة وان العملية تتم دون رقابة مالية ومن اي نوع .

وطالبوا الحكومة ممثلة بوزارة المالية بوقف الفساد المستفحل في اجهزة الدولة المختلفة ، مؤكدين ان معاناة الناس تزيد وتتفاقم يوما عن يوم ، وهو ما يستدعي منها اتخاذ ﺍﺟﺮﺍﺀﺍﺕ سريعة للحالة القائمة تفاديا للفوضى والاحتجاجات الشعبية المتوقعة في حال بقت عملية الصرف معتمدة على النقود الجديدة الواصلة اليها ودونما ضوابط صارمة او موارد تتدفق الى خزينة البنك المركزي .

وبرزت مؤخراً ظاهرة الاستقطاع لمرتبات الجنود والضباط وبشكل غير معتاد نتج عنه حالة من الاستياء والسخط في المحافظات المحررة .

وقال جنود وضباط ان عملية الصرف شهدت اكبر عمليات نهب وفساد اذ وصل المبلغ المستقطع الى ١٥ و١٠ الف ريال عن كل جندي وضابط ، ما يعني ذهاب عشرات الملايين من الريالات الى جيوب القيادات العسكرية الفاسدة .

وطالب الجنود والضباط بوقف العبث الحاصل وإحالة مرتباتهم الى مكاتب البريد تحاشيا لعمليات استقطاع ضخمة اعتادت عليها قيادات وصفوها ببقايا " نظام المخلوع " .


المزيد في أخبار وتقارير
الرعيني: مخرجات الحوار الوطني نصت على حلول عادلة للقضية الجنوبية
قال وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني ان مخرجات الحوار الوطني تضمنت حلول ومعالجات حقيقية ومنصفة للقضية الجنوبية التي توافق عليها اليمنيون
القملي يجتمع بقيادات مصلحة خفر السواحل
ترأس اللواء ركن/ خالد علي القملي رئيس مصلحة خفر السواحل، صباح اليوم، بالعاصمة عدن، اجتماعا لقيادات المصلحة، ناقش فيه خطط وبرامج مصلحة خفر السواحل خلال العام
تقرير يكشف الأسباب والجهات المستفيدة من أسوأ كارثة اقتصادية تعصف بالبلاد
  بين شرعية الرياض وانتقالي أبوظبي .. ضنك العيش يفتك بالمواطنين   - لماذا تحول الريال اليمني إلى ورق بنكنوت عديم القيمة؟   - كيف تحول موظفو ومتقاعدو الحكومة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البنك المركزي يحدد سعر بيع جديد للدولار الامريكي والريال السعودي
بالصور :جرحى في اشتباكات بين مسلحين بخور مكسر وحالة هلع وذعر
محال الصرافة بعدن تعيد فتح ابوابها وبيع العملات عقب ساعات من ايداع وديعة سعودية
ما حقيقة وفاة الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض؟
مصدر امني : العثور على جثة مسئول امني مقتولا شرق عدن
مقالات الرأي
بعد ثلاث سنوات من حرب ضروس لم تبق ولم تذر من مقومات الدولة، ولا مقدرات الشعب شيئًا، أصبح من المتعذر على
 ـ بعد مرور 40 عاماً على اعتلاء ـ عفاش المخلوع ـ الرئيس السابق علي عبدالله صالح للسلطة بصنعاء (17يوليو1978م ـ
لقد اثبتت كل المراحل فشلها كل افرازاتها السياسية والاقتصادية والعسكرية والامنية لم تحقق أي نسبة نجاح طول
تشهد الساحة اليمنية تطورات متسارعة ومتضاربة في ذات الوقت، فقبل مقتل الرئيس المخلوع صالح حدثت تحولات، كان
تتكسر السيوف وتخرس المدافع وتتساقط الطائرات وتتلف الذخائر وتموت الخيول وتغيب دول وتظهر دول وتزول عروش
لو كان للجنوبيين حزب منظم كحزب الاصلاح او كان لهم حزب متماسك كحزب المؤتمر او كان لهم جناح عسكري قوي ك(مليشيات)
  من اهداف قيام عاصفة الحزم العام 2015 اعادة الشرعية اليمنية لإدارة شئون اليمن بعد ان اطاح بها الانقلابيين
عانى الجنوب الامرين بعد 7 يويو 1994م السيئ الذكر ذلك انه واجه اكبر موجة تشريد وتركين في صفوف ابناءه من العسكريين
خطورة انهيار العملة الوطنية هو في الارتفاع الجنوني لاسعار جميع السلع بسبب ان معظم احتياجات الشعب حوالي 90% يتم
في وقت متأخر لليلة عاصفة من ليالي منتصف تسعينات القرن الماضي قام معاوني الرئيس الامريكي بل كلينتون بإيقاظه
-
اتبعنا على فيسبوك