MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 12:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية.. وجود تنظم ورشة تنشيطية لإعداد تقرير موازي لحالة حقوق الإنسان

الثلاثاء 23 مايو 2017 02:37 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

نظمت مؤسسة وجود للأمن الإنساني بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية مكتب اليمن الثلاثاء الموافق 23 مايو 2017، الورشة التنشيطية التوجيهية لمنظمات المجتمع الدولي في إعداد تقارير الظل لاستعراض الدوري الشامل (UPR).

وتأتي الورشة توصلا لمشروع متكامل يتم تنفيذه من قبل المؤسسة بالتعاون مع المؤسسة الألمانية في مدينة عدن، والتي شهدت تنظيم ورش تدريبية وفعاليات سابقة أسهمت في تعزيز مفاهيم وقدرات الناشطين والمدافعين في مجال حقوق الإنسان على كيفية إعداد تقارير الظل الحقوقية الموازية لحالة حقوق لإنسان في البلد.

في افتتاح الورشة تحدثت رئيسة المؤسسة أ.مها عوض  عن استئناف أنشطة المشروع مع المشاركين الذين تم استهدافهم من أجل تعزيز قدراتهم في مجال إعداد التقارير الحقوقية الموالية لاستعراض الدوري الشامل، مشيرا إلى أن المشاركين الذين يمثلون عدد من المنظمات المدنية المعنية في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والنشطاء الحقوقيين سيتطرق إلى المنهجية والخطوات اللازمة من أجل إعداد تقارير الظل المعنية بإيصال صوت منظمات المجتمع المدني لمجلس حقوق الإنسان بشأن الانتهاكات المرتكبة ضد المدنيين.

وأشارت إلى أن هناك ورشة أخرى ستتبع خلال الأيام القادمة وسيتم من خلالها التركيز آلية العمل التي سيتم من خلالها البدء بإعداد التقرير الذي سيرفع إلى اجتماعات مجلس حقوق الإنسان القادم.

من جانبه رحب أ. محمود قياح مدير البرامج في مؤسسة فريدريش إيبرت الإلمانية ـ مكتب اليمن بالمشاركين في الورشة التي تأتي تواصلا للمشروع الذي ينفذ من أجل تعزيز دور المنظمات المجتمع المدني في إعداد تقارير الظل للاستعراض الدوري الشامل (UPR)، مؤكدا أن خطوات المشروع متواصلة من أجل تعزيز دور الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان في رصد الانتهاكات التي تحدث بشكل عام في أوقات السلم وتتزايد في أوقات الحرب.

وأشار إلى أن إعداد تقرير حقوقي موازي لحالة حقوق الإنسان في عدن والمحافظات المجاورة لها تحت ما يسمى إقليم عدن يمثل خطوة أولى وفريدة من نوعها من أجل الانتصار للضحايا الذين يتعرضون للانتهاكات بصورة مستمرة، منوها بأهمية أن يكون الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان حيادي في تناوله للقضايا الانتهاكات بعيدا عن التحزب أو التسيس ويكون الانتصار للضحية هو الهدف الرئيسي الذي يجب العمل من أجله.

وقال " أن المهمة الملقاة على عاتق المشاركين ليست بالسهلة أو الهينة، لأن رصد الانتهاكات في أي بيئة معادية لحقوق الإنسان يعرض المدافع للكثير من المخاطر ، لكن المدافعين عن حقوق الإنسان ينتصرون دائما للضحايا مهما كانت الصعوبات والتحديات".

عقبها استعرض مدرب الورشة أ. علي النقي المنهجية الصحيحة التي يجب العمل عليها ضمن تقارير الاستعراض الدوري الشامل والتي سيجري العمل عليها من أجل إعداد التقارير الموازية ، كما وضع الورشة خطة عمل للعمل عليها لإعداد التقرير الذي سيرفع بشكل متكامل عن حالة حقوق الإنسان والانتهاكات التي شهدتها عدن والمحافظات المجاورة لعرضه على مجلس حقوق الإنسان خلال الاجتماعات القادمة.


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة : مكالمة (10) الجندي وقائد اللواء
  فور سماعه ببدأ صرف مرتب شهرين لمنتسبي الجيش والأمن يخرج الجندي جواله ويتصل بزوجته ليبشرها بذلك الخبر الجندي: سمعتي الخبر يا حرمةزوجته: ايش من خبر الجندي: بدأوا
دورة الصحافة الحساسة للنزاعات بعدن ‍
اجمع صحفيون ومراسلو قنوات فضائية ووكالات إنباء في مدينة عدن ان الصحفيون يتعرضون للكثير من المخاطر والانتهاكات خلال عملهم في تغطية الإحداث المختلفة التي تشهدها
صحافة ساخرة: مكالمة (2)
من جناحه في فندق بالعاصمة السعودية "الرياض" يأخذ الرئيس هادي جواله ويتصفحه بعد أن صحى من القيلولة الظهيرة متأخرا كالعادة شغل الرئيس هادي بيانات الهاتف ليتلقى


تعليقات القراء
260749
[1] حيا بالمؤتمرية مها عوض
الأربعاء 19 يوليو 2017
عدني | عدن
مايودي الريح مايودي وياه انا ماشي ماشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه في تلك القرارات الوزارية التي عمل على تعينها فهي أكبر مكسب للجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك