MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يناير 2018 12:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

ازمة رباعية متلازمة تضرب زنجبار وخنفر ( أوبئة - كهرباء -ماء - مشتقات نفطية)

الأربعاء 17 مايو 2017 04:54 مساءً
ابين (عدن الغد)خاص:

تعد مديريتي زنجبار وخنفر من اكبر مديريات محافظة أبين من حيث مساحاتها الجغرافية  وكثافاتها السكانية  تمتاز بمواقع استرتيجية هامه رغم ذلك الا ان هناك من المنعطفات التي تعاني منها المديريتين في جوانب الخدمات.

المواطن في زنجبار وخنفر  يخوض حربٱ شرسة للبقاء على قيد الحياة فتجده يبحث عن الماء و الكهرباء والمشتقات النفطية وغاز الطبخ وانتشار للأوبئة  وغيرها.

 
استطلاع وتصوير - نبيل ماطر

الكهرباء حلم المواطن البسيط والمسائيل مواعيد عرقوب

عاشت أبين في ظلام الفساد والمفسدين ومازاد الظلم ظلامٱ هو انقطاع التيار الكهربائي عن المدريتيين لأكثر من سبعة ايام على التوالي بدل ماكانت ساعتان لاصي وست ساعات طافي ازدادت عدد ساعات الانطفاء وامام هذا العبث بأعصاب المواطنين تمنع حالة الدخل المحدود من شراء الثلج يوميٱ ب 500 ريال ثم تظهر هناك حالة من المعاناة.. في جانب اخر هي معاناة مرضى القلب والفشل الكلوي والضغط ولسكر  وامراض اخرى فالكل يتسائل لماذا أبين فهناك عده مناطق تنعم بالكهرباء ولو لساعات فماذا يحاك لأبين وهي مقبله على خير الاشهر ( رمضان المبارك  ) ايستقبل بانعدام الخدمات الضرورية للحياة الا أن المواطن لم يجد الا مواعيد عرقوبية لا غيرها 

تفاقم ازمة المياه

يستمر إنقطاع المياه عن معظم أحياء مدينة زنجبار وخنفر  الأمر الذي أدى إلى حالة غضب وسخط الأهالي من عدم تحرك وتجاوب مؤسسة المياه والسلطة المحلية بالمديريتين مع الشكاوى التي وجهت لهم بشأن إستمرار إنقطاع المياه عن معظم أحياء المديريات دون أن يتم وضع حلول لمشكلة الإنقطاع.

فبداية الحديث كان لنا اللقاء مع شيخ حارة سواحل  الشيخ/محسن نصيب عوض نصيب  الذي بداء حديثة بتحسر ،فقال : "أن المنطقة تعاني من انقطاع لمياه الشرب الذي أصبح  معاناة على المواطنين وهي مسالة مطروحة بين يدي المسئولين بإنقاذ تلك المنطقة من هذه المصيبة التي لحقت بهم ،ونتيجة لعدم وجود المياه اضطر جميع قاطني  المنطقة  بشراء  الوايتات (البوزة) بمبالغ مرتفعة ما يفوق الستة الألف ، فهناك اسر لا توجد لديها تلك المبالغ الشهرية حيث استطاعت فقط توفير احتياجات المنزل فلا مقدرة لها بشراء الماء .

 

أطفال يبحثون عن قطرة ماء

 حتى الأطفال تجدهم يتغنون بأغنية وعود المسئولين ولسان حالهم يقول  "كل الوعود سراب" فعند التجول بين أحياء المنطقة لفت نظري تراص عدد من الأطفال في طوابير منتظرين حتى وصول وايت الماء وفي أيدهم "دباب ،وعاء لنقل الماء" تتسع لــ(5او 10)لترات فهم في حالة انتظار لحتى وصول الوايت لتملئه خزانات المنازل وأيضا ملئ الدباب بالماء ' الطفلة قمر عوض صغيرة تبدو في الرابعة من عمرها قائمة فوق احد "أوعية الماء"  هذه المعاناة حيث حملها القدر للعيش في منطقة تلفها المعاناة من كل الجوانب ،في حينها التفت إلى الكاميرا ولسان حالها يقول "انقلوا إلى منظمات حماية الطفولة في العالم ليعرفوا كيف هي معيشتنا" ، فليس الشباب والأطفال  من ينتظر طوابير الانتظار وسط الحر والزحام وأزمة المياه المنقطعة عن المنطقة المتكررة ولكن حتى المسننين والنساء الغير قادرات على جلب وحمل الكثير من الماء من شده الحر وهذه المعاناة ، ،فهناك وفي هذه المناطق تستطيع ان تقول لقد اجتمع البؤس في هذه المناطق  فما على المواطن إلا الرحيل إلى بلد يعز فيها نفسه بدلا من تراكم المعاناة التي لا تعد ولا تحصى

ازمة خانقة في المشتقات النفطية

وتستمر معاناة ابناء العاصمة زنجبار وجارتها خنفر  بسبب انعدام المشتقات النفطية في السوق المحلي وارتفاع أسعارها في السوق السوداء.

 ومنذ أكثر من خمسة ايام  ومحطات تعبئة الوقود مغلقة، وحركة النقل والمواصلات تواجه صعوبات في المدينة، وسط دعوات متزايدة لوضع حد لهذه الأزمة ومايثير الدهشة عند قدوم بوزة المشتقات النفطية (البترول ) تنفذ خلال ساعات فلا توجد رقابة من شركة النفط لمن تسول له نفسه بخلق الازمات واستقلال حاجه الناس

الكوليراء تنتشر

انتشر مرض قاتل في المناطق الوسطى من محافظة أبين في ضل صمت مطبق من قبل السلطة المحلية وتجاهل المنظمات المحلية والدولية للتدخل للقضاء على هذا المرض القاتل .

ويظل الضحية المواطن المغلوب على امره الذي لا يتوفر لديه شراء ابره لاغاثة مريضة .

 

الغاز المنزلي يثير الضحك

انعدم الغاز المنزلي في المحطات  الحكومية وتوفرها  بغزارة في المحطات الخاصة التي انتشرت في الاواني الاخيرة وبأسعار باهضة الثمن بعد الأعلان عن تثبيت التسعيرة1800 بالعاصمة عدن انعدمت بابين واختفت وظهرت المحطات الخاصة الثابتة والمتحركة يكال على المواطن بمكيالين ويوضع بين نارين انعدامها وارتفاع اسعارها

 

ولكن يظل السؤال لماذا اغلقت المحطات الحكومية وانتشرت المحطات الخاصة والمورد واحد ?

كل هذا العبث دون مسئولية من قبل جهات الرقابة والمحاسبة وعلى حساب ابن أبين الغلبان.

خلاصة القول

زنجبار وخنفر  تستغيث فمن يغيثهما

 ... وقد عجز من فيها ان يغيثوهما  فهما يمدن لكم ايديهما ....

لتبقى زنجبار وخنفر قصة معاناة لاتعرف لها نهاية ' وكان الحياة لهؤلاء الناس ليست ضرورية ترقية مع نيل وسام الشرف لـ  مدير عام الكهرباء لتوفر الكهرباء وعدم انقطاعها خلال 24 ساعة

- مدير المياه والصرف الصحي لتوفر المياه وتدفقها لدور السادس وعدم طفح المجاري في الاسواق

- مدير الصحة للقضاء 

على الامراض المنتشرة في ربوع المحافظة .


المزيد في ملفات وتحقيقات
بعد تحول أرض الغاز وآبار النفط الى ولاية إخوانية.. شبوة.. تحرر أم سقوط
  تملك محافظة شبوة اليمنية الجنوبية عمقًا استراتيجيا وموقع جغرافي هام وتحتل مكانة مرموقة بين المحافظات الجنوبية نتيجة للإرث التاريخي والقبلي الذي يطغى عليها
تقرير يرصد خطوات مكثفة تقودها المملكة العربية السعودية لمعالجة الأزمات الاقتصادية والإدارية في الجنوب
تفاصيل خطة سعودية شاملة لانتشال الجنوب من أزماته - ما هي اشتراطات السفير السعودي التي كبلت أيدي الفاسدين بعدن؟ - كيف ستوظف السعودية وديعة الـ 2 مليار دولار لتحسين
البسط على الأراضي سرطان ينهش في جسد مدينة عدن
  كانت مشكلة الأراضي والبسط والاستحواذ عليها من أهداف إشعال الثورات  في الحقب الزمنية الماضية التى تعاقبت على نهب الثروات والأراضي . من المعضلات التى ارهقت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الكازمي: غالبية قيادات المقاومة الجنوبية غابت عن اجتماع الانتقالي ونحذر من جر عدن الى نزاع جنوبي جنوبي
صحفي جنوبي يقدم مبادرة لحل الخلاف بين المجلس الانتقالي والرئاسة
الحالمي يلتقي بالزبيدي ويؤكد : لا خلاف بين المقاومة والتحالف او الانتقالي
الحوثي يدعو الى الحوار
اللواء بن بريك : سنشكل حكومة حرب في الجنوب
مقالات الرأي
  رأيت الفقراء والمعوزين ذكورا وإناثا ، كبارا وصغار ، وهم يتهافتون زرافاتا ووحدانا على المخيم المجاني
قبل ان نستعرض مضمون القراءة البسيطة لابد من التطرق بلمحه سريعة بشأن السياسية الإستراتيجية التي تتبعها دول
في كل مرة تسمح لي الفرصة لكي أذاكر بعض المقولات الفلسفية حول قهر المستحيل يتبادر إلى ذهني بسرعة ومن غير تردد
من منكم لاحظ الانقسام الذي حدث داخل اجتماع المقاومة الجنوبية الاخير الذي حدد مهله لرئيس الجمهورية اليمنية
إعلان عدن التاريخي ومواقف المجلس الانتقالي وبيان المقاومة يوم أمس تؤكد بأن الجنوب لن يكون الا مع جواره
قوات المقاومة الجنوبية هي (الحزام الأمني) الذي لا تديره المقاومة بل التحالف، ولهذا مجرد خلط للأوراق وجر عدن
التحضيرات التي قام بها المجلس الأنتقالي الجنوبي على مدى عام تقريباً والمدعوم بمليونيتين من أعظم المليونيات
لم أتوقع يوما أن يصل السقوط الإعلامي بشبكة إخبارية دولية بحجم وإمكانيات الجزيرة إلى مستوى تعاطيها الانحطاطي
  قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز
كل خلاف بينكم سيستفيد منه الحوثيين وتعالوا نجتمع سواء لنحافظ علئ ماتحقق على الارض ودعوا الفتونة لبعضكم البعض
-
اتبعنا على فيسبوك