MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 28 يوليو 2017 01:56 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير .. منظمة أطباء بلاحدود تبحر في اعماق الرعاية الطبية الانسانية

الأحد 14 مايو 2017 11:57 مساءً
تقرير / ماهر عبدالحكيم الحالمي

بلدة كرش، التي تتداعى لأجلها جهود المخلصين، نادت أبناءها في الأيام العصيبة، وكل من موقعة لبى النداء، وحين آلت الضرورة إلى فتح عيادة طبية ميدانية لتلبية نداء أهالي البلدة عقب استمرار الانقلابيين بحربهم العبثية التي أترت على كل نواحي الحياة، فقد تدهورت الأوضاع في بلدة كرش ونزح مئات العشرات من أهالي البلدة، أثر احتدام القتال في بلدة كرش بوابة الجنوب العربي الحدودية بين محافظة لحج الجنوبية ومحافظة تعز الشمالية، فاقم النزاع طويل الأمد في هذه البلدة بين قوات الإحتلال الانقلابية وقوات الجيش الوطني الجنوبي، أدت إلى حالة الاستضعاف التي يعيشها النازحون بسبب ظروفهم المعيشية، فأطروا العودة إلى بلدّتهم، مخاطرين بحياتهم وأصبحوا تحت رحمة زناد الآلي والمدفعية.

 

بداية عمل المنظمة

حينما رأى أهالي البلدة معاناة الجرحى والمرضى في بلدة كرش قرروا إنشاء عيادة طبية ميدانية بتعاون الكوادر الطبية في بلدة كرش،ولكن حينها كانوا يعانون من نقصان الادوية الاسعافية للجرحى وأدوية المرضى،وكانوا يفتقرون لوجود  كادر طبي مكتمل وبعض التأثيث الطبي للعيادة،رغم وجود الدعم الخفيف الذي كان يحصلوا عليه من مكتب الصحة وسكان بمحافظة لحج،ودعم الأيادي البيضاء والأخوة في الحملة الشعبية،ودعم الصندوق الكويتي لدعم المرضى،وبعض دعم الجهات،لكن هذا الدعم كان لا يفي بالغرض لأستقبال عشرات الجرحى والمرضى يومياً.

فقامت منظمة أطباء بلاحدود فرع عدن بأول زيارة في تاريخ(٢٠١٦/١/١٠) وفقاً لأخلاقيات مهنة الطب، وبغض النظر عن انتماءاتهم، فمنظمة أطباء بلاحدود تدير بشكل مستقل مستشفى لجراحة الطوارئ يقع ضمن مجمع مستشفى الصداقة في مديرية الشيخ عثمان،أضافة إلى كل ذلك فأن منظمة أطباء بلاحدود تعمل مع كافة الأطراف،داعية إياهم إلى أحترام المستشفيات وسيارات الإسعاف والطواقم الطبية، والسماح بوصول المرضى إلى المستشفيات دون معوقات.

وقد قامت المنظمة بالتواصل على المستوى المحلي واستخدمت كذلك وسائل التواصل الاجتماعي للتعبر عن قلقها حيال ضعف إمكانيات أهالي بلدة كرش،بهدف توفير الرعاية الجراحية للجرحى كإسعاف أولي وعلاج المرضى الذين يواجهون صعوبات في الوصول إلى المستشفى.

وبعد ان تلمست هموم ومعاناة بلدة كرش،قامت منظمة أطباء بلاحدود برفد العيادة الميدانية الطبية بثلاثة كوادر طبية وعربتان صغيرة المجارحة،٢ حاملات للمغذي،٢ أجهزة طبية لقياس الضغط، وبعض العلاجات الطبية المهمة الإسعافية وكافة المتطلبات الأدوية.

فأصبحت العيادة الطبية تعمل بشكل أساسي وعلى مدار أربعة وعشرون ساعة في مجال تقديم المساعدات اللازمة للجرحى والحالات الطارئة وعلاج المرضى، دون تحيز وتميز، وفقاً للأخلاقيات الإنسانية والطبية، رغم ما يعترض طرق عملهم الإنساني من صعاب ومعاناة النقص الحاد في بعض الادوية، يعملون بكل عزيمة وإصرار وأنطلاقاً من مبادئهم الإنسانية يتم أسعاف الجرحى ومعالجة المرضى،ليغوصوا ويبحروا في الأعماق الإنسانية في ظروف الحرب الصعبة.

 

الملجأ

يقول الدكتور "مصطفى أحمد ناصر" منسق منظمة أطباء بلا حدود؛ أصبح المواطن يلجأ إلى العيادة الميدانية الطبية، بسبب الظروف المعيشية الصعبة لا يستطيع المريض شراءها حتى وان توفرت،فأصبحت العيادة تستقبل مابين(٢٥ إلى٣٥)مريض باليوم.

وأوضح:قد أستقبلنا من تاريخ(٢٠١٦/١/١)إلى يومنا هذا (٧٠٠)جريح وأكثر(١٠٠٠٠)مريض،ونعمل وفقاً للأخلاقيات الإنسانية،وبأستمرار على مدار أربعة وعشرون ساعة تزامناً مع أستمرار المعارك الضارية بين أطراف النزاع،محاولين رسم البسمة البرتقالية على شفاة الكثير من البسطاء من أبناء مديرية كرش-محافظة لحج.

لافتاً:أنهم يعانون من نقص بعض الادوية التخصصية للأمراض الشائعة والمزمنة،وفي بعض الأثاث الطبية مثل جهاز شفط السوائل،وجهاز النوبلايز الخاص بأصحاب الازمه التنفسية،وبعض النقالات اليدوية لأخلاء الجرحى من المرتفعات،وكذلك الناقلات الارضية لنقل الجريح من سيارت الإسعاف إلى داخل العيادة،وميزان للكبار وجهاز قياس السكر،والأضاءة التي تعمل على طاقة الشمسية.

وناشد:كافة المنظمات الطبية والجمعيات الخيرية وفاعلين الخير إلى دعمنا والوقوف معانا في هذا الظرف العصيب الذي يعاني منه أهالي بلدة كرش.

شاكراً: الدكتور "حسام محمد" مسؤول النشاط الخارجي لمنظمة أطباء بلاحدود،ونائب مدير منظمة أطباء بلاحدود فرع عدن الأخ "محمد عبدالرحيم"، وأيضاً اوجه خالص حبنا وتقديرنا لمنظمة أطباء بلاحدود ومنظمة الصليب الاحمر على دورهم الإنساني في الرعاية الصحية لأهالي كرش، وكل من وقف معانا وساندنا في الظروف الصعبة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير: سرقة التيار الكهربائي , إرتفاع الفاقد التوليدي, استمرار الإمتناع عن دفع الفاتورة الشهرية معضلة تهدد مستقبل مؤسسة الكهرباء وتنسف جهود إصلاحها
 تتضاعف الجهود التي تبذلها فرق التفتيش الفني وحملات القطع التابعة لكهرباء عدن يوماً بعد يوم لمكافحة الظاهرة الأخطر التي تجتاح العاصمة عدن .   وتواصل فرق
جبهة ثرة .. بين ثبات وصمود وكفاح المقاتلين .. ونقص في العتاد والغذاء
من بين حنايا وشوق الانتصار، ومن بين ضلوع المعاناة ولهيب النار، ومن وسط الحرمان، تكتب مقاومة جبهة ثرة بلودر للنصر عنوان.. مهما طال أمد الزمان والمكان، ومهما كانت
تحقيق : العرف القبلي يفضّ نزاعات اليمنيين
تغيّرات كثيرة أحدثتها حرب اليمن الأخيرة في المجتمع. ولعلّ بعضها تَمثّل في العودة إلى تقاليد وعادات قبلية بهدف تنظيم شؤون الحياة، في ظلّ غياب المؤسسات الرسمية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
توجيهات صارمة للواء المقدشي ومحافظ شبوة للواء 21 ميكا واللواء 26 مشاة بفتح طريقي عتق وحريب
مدير أمن رصد أبين يحذر من يطلقون الرصاص في المناسبات والاعراس ويتوعدهم
شرح بالتفصيل مراحلها والقوات المشاركة فيها.. قائد عمليات الساحل الغربي يصدر بيانا مطولا عن عملية تحرير معسكر خالد ونتائجها
الحوثيون يقولون انهم اطلقوا عدة صواريخ استهدفت مدينة الطائف السعودية
حصري - قيادة السلطة المحلية بعدن ستباشر عملها من خور مكسر
مقالات الرأي
راينا ابتهاج ابناء القدس وهم يحتفلون عندما اُعلن يومنا هذا الخميس 27/7/2017 عن رفع كافة الاحتياطات الامنية
للجغرافيا حضور بوسائل شتى ولكنها دوماً بلا أجنحه , أما التاريخ فهو ذاكرة المكان والزمان . تعد مدينة القدس
بعد مرور سبع سنوات على ثاني مقال لي أكتبه على صفحات صحيفتنا الغراء عدن الغد والذي كان تحت عنوان : هادي بين
لم أكتب أمس عن خبر سيطرة الجيش والمقاومة الجنوبية على معسكر خالد بن الوليد لتضارب الأنباء بين من قال إنه تمت
لا ادري لماذا هذه المنطقة التي هي الاكثر اهمية في خارطة الموجهات منذو  الازل ولها امجادها وتأريخها القديم
مؤخراً، وجّه محافظ محافظة صعدة، هادي عبد الله طرشان، العميد علي المقرن، قائد اللواء 101 المرابط في صعدة،
لا يستطيع منصف أن ينكر حقيقة أن الأمة العربية تعيش في هذه المرحلة  أسوأ مرحلة من مراحل تاريخها  وان من
ظهرت مؤخرا عناصر خارجة عن النظام والقانون تقوم بأعمال تخريبية  تهدف إلى تعكير الأمن والاستقرار والسكنية
ربما يكون هذا العنوان مستفزاً إلى حد ما للذين يعيشون في دعة هناك في الرياض، يستمتعون عن بعد بإدارة السعودية
كثيراً ما نخرج مساء، وكثيرًا ما نصادف في مرورنا مواقع تجميع القمامة هنا أو هناك في (الضواحي) أي التواهي
-
اتبعنا على فيسبوك