MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 يونيو 2017 06:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الميليشيات تطلق صاروخ غراد على منطقة شمال الضالع

الاثنين 20 مارس 2017 06:40 مساءً
الضالع ((عدن الغد)) خاص:

افادت مصادر ميدانية بمحافظة الضالع، ان صاروخ نوع غراد أطلقته ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية المتمركزة في مديرية جُبن شمالا، انفجر في منطقة تقع بين مديرية الشعيب شمال شرق ومنطقة مريس شمال المحافظة، اليوم الاثنين.

وقالت ان الانفجار لم يخلف اي أضرارا تذكر كون المنطقة غير مأهولة بالسكان، لكنها أشارت الى عدة صواريخ أطلقتها الميليشيات في وقت سابق من العام الجاري وخلفت خسائر مادية وبشرية بين المدنيين، وآخرها سقوط صاروخين على مدينة قعطبة ما أدى الى مقتل ٢ وجرح اخرين بينهم اطفال ونساء.

وتكثف الميليشيات الانقلابية المتمركزة في مديرية جُبن ودمت وبعض مناطق قعطبة شمال محافظة الضالع، في الآونة الاخيرة، قصفها على الأحياء السكنية والمدن بقذائف المدفعية والدبابات وصواريخ الكاتوشيا، بغية تحقيق مكاسب على الارض بعد ان منيت قواتها بخسائر كبيرة في عديد جبهات القتال ضد الجيش اليمني المسنود بمقاتلات الجو التابعة لقوات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، بحسب مسئولين حكوميين.

واكد اركان حرب اللواء ٣٣ مدرع، العميد محمد علي حمود في اتصال لـ" عدن الغد" ان الميليشيات تهدف الى إيصال رسالة للداخل والخارج بأنها ما تزال متمكنة من ارض المعركة من خلال تكثيف إطلاق صواريخها بغض النظر عن الأهداف التي تريد استهدافها، اضافة الى إقناع اتباعها بذلك.

واضاف " الميليشيات لديها مخزون من الصواريخ التي تطلقها على مواقع الجيش والمقاومة والمدن السكنية، حيث تم الاستيلاء عليها من مخازن الجيش الوطني اثناء الانقلاب وبعضها تم الحصول عليها من ايران، وهي الان تستخدمها في حربها بما يخدم أهدافها".

وكشف ان الجيش الوطني في الضالع يقاتل وفق خطط تعدها الجهات العليا في السلطة اليمنية في حربه مع الميليشيات ، وان دول التحالف العربي بقيادة السعودية ايضاً تدرك تماماً الأهداف التي تقف وراء إطلاق الصواريخ، لكنها تتعامل مع الحرب بحرص وحذر شديدين، على حياة المدنيين وايضا المغرر بهم، باعتبار ان الهدف الرئيس من الحرب يتخلص في القضاء على الانقلاب وإرغام الانقلابيين على القبول بقرارات مجلس الامن ومخرجات الحوار الوطني.

وتواصل ميليشيات الحوثي وصالح، انتهاكاتها بحق المدنيين في مديريات جُبن وقعطبة ودمت، وبلغت 150 انتهاكًا خلال شهري يناير فبراير، بحسب مركز وعي الحقوقي، وتنوعت هذه الانتهاكات بين القتل والجرح والاعتقال التعسفي ومداهمة المنازل وقصفها والاستيلاء على أملاك المواطنين وقنص المارة.

واوضح الناشط الحقوقي، احمد الضحياني، في تصريح لـ" عدن الغد" ان الميليشيات لا تستنثى في حربها احد ولا تراعي حرمة حتى الأطفال والنساء وكبار السن، مشيرا الى ان تلك الانتهاكات تأتي بمثابة العقاب للمواطنين المعارضين لفكرتها وتهدف الى الحد من المساندة الشعبية للجيش الوطني.


المزيد في أخبار وتقارير
القاضي قنان : قضية المعتقلين هي قضية قانونية بإمتياز وسيتم حلها وفقا للقانون الداخلي للبلد
قال القاضي أمين ناصر قنان عضو الهيئة الإدارية لنادي قضاة اليمن بأن قضية المعتقلين في سجون المحافظات المحررة هي قضية قانونية بإمتياز وسيتم حلها وفقا للقانون
البنتاغون: الفراغ السياسي مكّن «القاعدة» من التوسع في اليمن
منذ أن أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن التفجيرات التي هزّت الولايات المتحدة الأميركية في الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) عام 2011 والحملات العسكرية الأميركية مستمرة، في
تقدم جديد لقوات الشرعية في مأرب
تقدمت قوات تحالف دعم الشرعية اليمنية، وتحديدا القوات الإماراتية، وبالتعاون مع القوات الحكومية، السبت، في محافظة مأرب (شمال شرقي صنعاء)، حيث مهدت نيران القوات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غدا الاحد اول ايام عيد الفطر المبارك 
قائد المنطقة العسكرية الثانية ينفي وجود معتقلات سرية ويدافع عن النخبة
سند حمران : مدير كهرباء لحج هو المعرقل الرئيسي لإعمال الصيانة في محطة عباس
هادي يلتقي بالقيادي في حزب الرابطة محسن بن فريد
ارتفاع قتلى الهجوم المسلح بلحج الى اثنين بعد وفاة جريح ( صور )
مقالات الرأي
  "من عدن سنستعيد اليمن وماتحقق فيها من إنتصار إنما هو فاتحة إنتصارات مجيدة ومتوالية، حتى يستعيد اليمنييون
ليلة أمس التقيت بالأخ المستشار والمحافظ الشيخ عبدالعزيزالمفلحي محافظ العاصمة عدن بناء على دعوة منه..وهي أول
لا يمكن لجهة محترمة كصندوق النظافة وتحسين المدينة في عدن إلا أن تظل في مستوى الشعور بخطورة عملها، وضروريته،
احمد عبدالله امزربه عندما اشتدت المعارك في خورمكسر اخرجنا العائلات الى المنصورة وبقينا نحن في خورمكسر ، وكان
-ثقافة القاعدة والإرهاب وثقافة الوحدة وجهان مختلفان لثقافه واحده تنتج من نفس السرداب المظلم في الشمال. وهي
هكذا بالفعل اذا اردنا ان نبني دولة حنوبية مدنية حديثة فدرالية داخلية ان شاء الله تكون بتسعة وتسعون اقليم ليس
أرى شخصياً أن الوضع العام الإقليمي والدولي القادم قد ينسي رجال صنع القرار والشعوب العربية قضايا هي اليوم من
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
-
اتبعنا على فيسبوك