MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 06:55 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الميليشيات تطلق صاروخ غراد على منطقة شمال الضالع

الاثنين 20 مارس 2017 06:40 مساءً
الضالع ((عدن الغد)) خاص:

افادت مصادر ميدانية بمحافظة الضالع، ان صاروخ نوع غراد أطلقته ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية المتمركزة في مديرية جُبن شمالا، انفجر في منطقة تقع بين مديرية الشعيب شمال شرق ومنطقة مريس شمال المحافظة، اليوم الاثنين.

وقالت ان الانفجار لم يخلف اي أضرارا تذكر كون المنطقة غير مأهولة بالسكان، لكنها أشارت الى عدة صواريخ أطلقتها الميليشيات في وقت سابق من العام الجاري وخلفت خسائر مادية وبشرية بين المدنيين، وآخرها سقوط صاروخين على مدينة قعطبة ما أدى الى مقتل ٢ وجرح اخرين بينهم اطفال ونساء.

وتكثف الميليشيات الانقلابية المتمركزة في مديرية جُبن ودمت وبعض مناطق قعطبة شمال محافظة الضالع، في الآونة الاخيرة، قصفها على الأحياء السكنية والمدن بقذائف المدفعية والدبابات وصواريخ الكاتوشيا، بغية تحقيق مكاسب على الارض بعد ان منيت قواتها بخسائر كبيرة في عديد جبهات القتال ضد الجيش اليمني المسنود بمقاتلات الجو التابعة لقوات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، بحسب مسئولين حكوميين.

واكد اركان حرب اللواء ٣٣ مدرع، العميد محمد علي حمود في اتصال لـ" عدن الغد" ان الميليشيات تهدف الى إيصال رسالة للداخل والخارج بأنها ما تزال متمكنة من ارض المعركة من خلال تكثيف إطلاق صواريخها بغض النظر عن الأهداف التي تريد استهدافها، اضافة الى إقناع اتباعها بذلك.

واضاف " الميليشيات لديها مخزون من الصواريخ التي تطلقها على مواقع الجيش والمقاومة والمدن السكنية، حيث تم الاستيلاء عليها من مخازن الجيش الوطني اثناء الانقلاب وبعضها تم الحصول عليها من ايران، وهي الان تستخدمها في حربها بما يخدم أهدافها".

وكشف ان الجيش الوطني في الضالع يقاتل وفق خطط تعدها الجهات العليا في السلطة اليمنية في حربه مع الميليشيات ، وان دول التحالف العربي بقيادة السعودية ايضاً تدرك تماماً الأهداف التي تقف وراء إطلاق الصواريخ، لكنها تتعامل مع الحرب بحرص وحذر شديدين، على حياة المدنيين وايضا المغرر بهم، باعتبار ان الهدف الرئيس من الحرب يتخلص في القضاء على الانقلاب وإرغام الانقلابيين على القبول بقرارات مجلس الامن ومخرجات الحوار الوطني.

وتواصل ميليشيات الحوثي وصالح، انتهاكاتها بحق المدنيين في مديريات جُبن وقعطبة ودمت، وبلغت 150 انتهاكًا خلال شهري يناير فبراير، بحسب مركز وعي الحقوقي، وتنوعت هذه الانتهاكات بين القتل والجرح والاعتقال التعسفي ومداهمة المنازل وقصفها والاستيلاء على أملاك المواطنين وقنص المارة.

واوضح الناشط الحقوقي، احمد الضحياني، في تصريح لـ" عدن الغد" ان الميليشيات لا تستنثى في حربها احد ولا تراعي حرمة حتى الأطفال والنساء وكبار السن، مشيرا الى ان تلك الانتهاكات تأتي بمثابة العقاب للمواطنين المعارضين لفكرتها وتهدف الى الحد من المساندة الشعبية للجيش الوطني.


المزيد في أخبار وتقارير
ناطق المقاومة الجنوبية : إدخال أسرة صالح الى عدن استفزاز لشعب الجنوب وخيانة لدماء الشهداء
 ندد ناطق المقاومة الجنوبية  عدنان السيد بقيام قوات الحزام الأمني بإدخال أسرة ومعاوني الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الى محافظة عدن مؤكدا انها تأتي
قتلى وجرحى إثر غارة جوية استهدفت موكب عرس في مأرب
قال شهود عيان أن غارة جوية استهدف موكبا لأحد الأعراس في محافظة مأرب. أكد الشهود أن الغارة الجوية استهدفت موكبا لأحد الأعراس في مديرية حريب القراميش بمحافظة مأرب
الخبجي: بعد التقارب بين التحالف وإخوان اليمن على الجنوبيين إعادة تقييم تحالفاتهم
قال عضو المجلس الانتقالي الجنوبي ومحافظ محافظة لحج الدكتور ناصر الخبجي أن على الجنوبيين إعادة تقييم تحالفاتهم بعد التقارب الأخيرة والفجائي بين قيادة التحالف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
     1// ( متى ستنتفضوا ؟!)) هذا سؤال جاء وبإلحاح في فضائية عربية على لسان معلّقٍ يمني على الأحداث في صنعاء
نعم قد يقول قائلا كيف فسرت ذلك..؟ باختصار مهما كان خلافنا مع نهج حركة الحوثيين ومجلسهم السياسي وموقفهم من
-
اتبعنا على فيسبوك