مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 يناير 2019 03:50 مساءً

  

عناوين اليوم
صفحات من تاريخ عدن

في ذكرى وفاة المخرج العالمي فضل مطلق ابو وضاح

الأربعاء 01 مارس 2017 02:31 مساءً
بقلم : معروف سالم بامرحول

صادف اليوم ذكرى وفاة واحد من جيل المبدعين الروَّاد

اخي وزميلي العزيز الأستاذ فضل مطلق مثنى ابو وضاح المصور والمخرج السينمائي العالمي الذي تشرفَّت بالعمل معه في منتصف الثمانينات منذ تعيينه نائباً لمدير عام هيئة الإذاعة والتلفزيون ثم تعيينه في عام 1990م رئيساً لقطاع التلفزيون القناة الثانية – عدن – كنت حينها موظفاً في الإدارة العامة للبرامج وبعد تشاوره معي اصدر قراراً بتكليفي بمهام مدير مكتبه ومديراً للعلاقات العامة للقناة واشترطت علية ضرورة مواصلة عملي الإبداعي في إعداد وتقديم البرامج فوافق ثم صدر قرار رئيس مجلس الإدارة للمؤسسة العامة اليمنية للإذاعة والتلفزيون ومصادقة وزير الإعلام الأستاذ محمد احمد جرهوم على تعييني رسمياً .

فقيدنا الغالي الفنان المبدع المخرج السينمائي فضل مطلق كان من ابرز المهتمين بالإنتاج السينمائي وعرفته إنساناً ودوداً خلوقاً متواضعاً بسيطاً محباً للجميع وفناناً مثقفاً ومبدعاً متمكناً وقيادياً ناجحاً عايشت إهتماماته وحرصه ومتابعته الدؤوبة لإرساء وتأسيس دعائم صناعة سينمائية رائدة وفق تقنياتها العصرية الحديثة المتطورة عالمياً .

المصور والمخرج السينمائي فضل مطلق مثنى حائز على جائزة برونزية للأفلام السينمائية الوثائقية عام 1983م عن فيلمه الوثائقي (مجازر صبرا وشاتيلا) في مهرجان كييف الدولي للإنتاج السينمائي، وكان مشروع تخرجه الفيلم العالمي (سحب غريبة فوق بيروت) ومن اعماله السينمائية الفيلم الوثائقي (الموكب المهيب) وفيلم (جريمة بلا عقاب)

فقيدنا الغالي فضل مطلق مثنى غادر عدن ابان حرب صيف 1994م وعاش في دولة الإمارات العربية حتى وفاته في يوم 25 فبراير2007م جراء مرض عضال عانى منه طويلاً .

اسأل اللَّه العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه ويسكنه فسيخ جنَّاته ويُلهمنا واسرته واهله وصحبة ومحبية عظيم الصبر والسلوان إنَّا للَّه وإنَّا إليه راجعون

ولا حَوْل ولا قوَّة إلاَّ باللَّه العظيم ...

صحفي – مُعد ومقدم برامج –

عميد قناة عدن الفضائية .


المزيد في صفحات من تاريخ عدن
اخر صورة في عدن ...
  هي للفنان العدني من ( يهود عدن ) موشي عوض وعائلته  الذي كان مطرب عدن في كل اعراسها واحتفالاتها ونجم من نجومها اللامعة تلك النجوم  التي انطفآت بفعل مؤامرات
صفحات من تاريخ عدن : مسجد مُنتق البقرة، الشهير.. بمسجد الشيخ عبدالله
  لعدن بين ربوعها لنفحات وحكايات من الزمن الجميل تناقلتها الأجيال منذ سالف الأزمان حتى وصلت إلينا، ومن هذه الحكايات أو الأساطير التي قُصت علينا ونحن أطفال هي
مخابئ عدن أيام حرب الطليان..
  الإبحار في مكامن التاريخ هو البحث عن الحقيقة التي لا تنتهي عند حد معين, والمتخصصون في هذا المجال سوى كانوا من حملة الشهادات أم لا, تقع على عاتقهم حمل هذه الأمانة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : لعب ورق ينتهي بطعن شخص لاخر بكريتر
بن بريك يشن أعنف هجوم على حزب الإصلاح.. ويوجه رسالة للتحالف
الحوثي حسن زيد : الله يخارجنا
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن مصير المخفي قسرا "زكريا قاسم" بعدن
نجل الزنداني يقول انه عالج شاب من مرض سرطان الدم
مقالات الرأي
تظل الصورة التي تناولتها وسائل التواصل الاجتماعي للوضع القائم في ادارة الهجرة والجوازات الواقعة في مدينة
حين نقول ان بعض المؤسسات الصحفية هي مؤسسات دولة فان عدن الغد تمثل هذه الفكرة والنظرية التي تتجاوز محيط
  لا يمر يوم إلاّ ونصبح او نمسي على جريمة تقترفها مليشيا الدمار والخراب الحوثية الإيرانية الهدف والمنشأ،
قضية المجرم ⁧‫#سلطان_زابن‬⁩ و ⁧‫#سجن_أبوغريب_الحوثي‬⁩ الذي تُعتقل فيه الكثير من الفتيات بـ ⁧‫#صنعاء‬⁩
الفشل الإسلامي والأنظمة الديكتاتورية  التي فشلت بالنهوض بشعوبها لمواكبة العصر قُّدّم الإسلام هو
اذا درست أزمة المنطقة دراسه ظاهريه تجدها تعج بمشاكل لا حصر لها (اجتماعية دينية سياسية اقتصادية فنية
        بالأمس زار نائب وزير الدّاخلية التركي - إسماعيل جكتلا - عدن ، وهذه ثالث زيارة تركية للبلاد
  قالوا من ايش تعرج ياعلي بثعيل قال من شوكة بكرة ..وعلي بثعيل هو اسم يطلق على الثعلب في ريف وبوادي أبين
كنت أنتوي ومنذ تولي طيب الذكر حبيبنا وشيخنا أبوعبدالله باهرمز هرم السلطة في لودر أن أكتب مقالاً أتجرد فيه
كم هو مؤلم بل ويحز في النفس ونحن نشاهد التخاذل والنكران في أبشع صورها تجاه قضية اﻷسير القائد اللواء فيصل
-
اتبعنا على فيسبوك