MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 30 مايو 2017 02:01 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

وكيل أول حضرموت يتفقد أنبوب النفط الذي يربط حقول المسلية بميناء الضبة

من الزيارة التفقدية
الأربعاء 11 يناير 2017 08:39 مساءً
حضرموت (عدن الغد)خاص:

قام وكيل أول حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش العليي بمعية قائد حماية المنشآت النفطية العميد أحمد المعاري صباح الاربعاء  بزيارة تفقديه إلى مقر قيادة سرية حماية أنبوب النفط الذي يربط حقول المسيلة بميناء الضبة النفطي. وكان في استقبالهم قائد السرية وعدداً من الضباط والأفراد المرابطين في الموقع.

 

وتأتي زيارة الأخ الوكيل لالتماس هموم واحتياجات رجال حماية أنبوب النفط، متفقداً جاهزيتهم الأمنية.

 

حيث أشاد بن حبريش بما قام به أبناء حضرموت لحماية المنشآت النفطية والانبوب الناقل للنفط إلى الضبة خلال الفترة الماضية وماسطروه من مواقف رجولية أثبتت وبرهنت وطنيتهم وحبهم وإخلاصهم لوطنهم وأهلهم في ظرف عصيب.

ناقلاً لهم شكر قيادة السلطة المحلية متمثلة بالأخ المحافظ اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك وقيادة المنطقة العسكرية الثانية متمثلة باللواء فرج سالمين البحسني لما بذلوه من جهد رائع كان مصدر فخر للجميع.

 

وأردف قائلاً: الشكر موصول إلى مشائخ ورجال القبائل ومكونات المجتمع الحضرمي الذين ساهموا في حماية المنشآت وتأمين أنبوب النفط في وقت ضاع فيه الأمان. لافتاً إلى أن المنشآت النفطية هي مكتسبات وطنية، وعلى الجميع التعاون مع قيادة حماية المنشآت النفطية لتأمينها.

 

 

منوهاً إلى ضرورة تعزيز وترتيب الجوانب الأمنية لحماية القطاعات النفطية، مشيراً إلى التحديات التي تواجهها الشركات النفطية والتي تتطلب تعاون جميع أبناء حضرموت لتجاوزها.

 

مشدداً على أن مهمة الجميع اليوم تتجاوز حدود الوظيفة، داعياً الجميع للتحلي بالصبر وأن يعمل الجميع كفريق واحد.

 

 

 

رافق الأخ الوكيل خلال زيارته عدداً من المشائخ والشخصيات الاجتماعية.

* من   معتز النقيب


المزيد في أخبار المحافظات
اختتام الدورات القصيرة لتحسين طرق الابلاغ عن الامراض والأوبئة لأطباء وممرضي قسم الطوارئ والعيادات بمستشفى سيئون العام (مصور)
اختتمت بقاعة التدريب والتأهيل بمركز الصحة الانجابية بمستشفى سيئون العام الدورات التدريبية في مجال تحسين طرق الابلاغ عن الامراض المعدية والأوبئة للجهات ذات
مركز الملك سلمان يواصل توزيع (30) الف وجبة إفطار في الضالع
تتواصل وبوتيرة عالية تنفيذ مشروع إفطار الصائم بمحافظة الضالع الذي ينفذه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع مؤسسة البادية الخيرية وشريكها
مدينة سيئون تشهد الملتقى الرمضاني الثاني لموظفي ومتقاعدي مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بوادي حضرموت
نظمت إدارة مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بوادي وصحراء حضرموت مساء يوم أمس بمدينة سيئون الملتقى الرمضاني الثاني تخلله وجبة إفطار وعشاء لجميع موظفي ومتقاعدي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول مولدات كهرباء سعودية الى عدن بقدرة ١٠٠ ميجا وات
بن دغر يوجه أمن عدن بالتحقيق الفوري في إحراق سيارة الشعبي وقيادة المؤسسة تطالب الأجهزة الامنية بتحقيق جاد وكشف منفذي الجريمة
على نفقة الشيخ محمد بن زايد.. بناء مدينة سكنية حديثة المواصفات بعدن
هطول امطار غزيرة بعدن
فيما التحالف العربي يضرب مِرارًا جبل عطان .. إندبندنت أون صنداي البريطانية تكشف السبب
مقالات الرأي
منذ الأشهر الأولى لعاصفة  الحزم ونحن نحذر وعبر وسائل إعلام خليجية كبرى من أن شرعية الرئيس هادي مخترقة 
  ترتبط أسعار صرف العملات الأجنبية أمام العملة المحلية بحجم الطلب على تلك العملات، ويرتبط حجم الطلب على
   بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك والأجواء الرمضانية التي نعيشها حاليا أود أن اسرد لكم ب عجالة أحد
 خلونا نتكلم بجد ... ملّينا مزايدات الشرعية و حكومة الشرعية و جيش الشرعية، كلهم كخيال المآتى، هم و بكل
  في بداية الخمسينات وصلت عدن ذروتها من التقدم والأزدهار, ومن التحصيل العلمي الذي تلقاه أبنائها مما جعلهم
  تتفاقم مشكلة الإرهاب الذي يستهدف المدنيين والمستند الى فتاوى علماء دين مسلمين، وتوسعت دائرة المستهدفين
من الطبيعي إن يثير مسلسل "غرابيب سود" ضجة وغضبا، فهو يقدم ظاهرة الارهاب الديني المتأسلم بعيدا عن نظرية
شبوة المحافظة التي تتوسط جغرافية الجنوب وتعد خاصرته الحقيقية وواحد من مفاتيح خيره وشره. شبوة التاريخ
                                                       
التسامح (1)..   عندما تصاحب العدوانية تقييمنا للأحداث يحيد التقييم عن الموضوعية ويدلف بعيدا عن رؤية حقيقة
-
اتبعنا على فيسبوك