MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 ديسمبر 2017 01:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تجدد المعارك غربي المضاربة والمقاومة تصد هجوما للمليشيات بصنفه

المقاومة بالمضاربة
الأربعاء 11 يناير 2017 08:36 مساءً
المضاربة (عدن الغد)خاص:

تجددت مساء اليوم الاربعاء  المعارك غربي المضاربة بعد هدوء حذر شهدته المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وذكرت مصادر بالمقاومة ان المليشيات شنت هجوم مساء الليلة بغية استعادة مواقع كانت متمركزة فيها شرقي كهبوب وغرب صنفه  قد كانت حررتها المقاومة من أيدي المليشيات الاسبوع الماضي .

القيادي بالمقاومة عبدربه المحولي قال ان المعارك مازالت مستمرة  غربي المضاربة وتستخدم المليشيات الاسلحة الثقيلة والهاون في قصفها على مواقع للمقاومة شرقي كهبوب وغربي صنفه.

 واشار بأن المقاومة صدت الهجوم الذي شنته المليشيات بغية السيطرة على مواقع تم دحرها منها الاسبوع الماضي .

* من احمد البصيلي 


المزيد في أخبار وتقارير
الإمارات تعلن رسميا تحالفها مع حزب الإصلاح
اعلنت الحكومة الإماراتية رسميا  فتح صفحة جديدة مع حزب الإصلاح اليمني والتحالف معه عقب حالة من القطيعة استمرت 3 سنوات . وقال وزير الدولة للشئون الخارجية بدولة
السعودية ترحب بتقرير أممي أدان تدخلات إيران في المنطقة
رحبت السعودية، اليوم الخميس، بتقرير الأمم المتحدة الذي أكد أن “تدخلات إيران العدائية ودعمها لميليشيات الحوثي الإرهابية بقدرات صاروخية متقدمة وخطيرة، تهدد
عاجل.. العميد طارق صالح حي وسيظهر في الوقت المناسب
أفاد عضو هيئة رئاسة المجلس الأعلى للمقاومة، في اليمن، عبد الكريم ثعيل، اليوم الخميس، أن العميد طارق محمد عبدالله صالح، ما زال على قيد الحياة.   وقال “ثعيلط




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو قناص صنعاء الليلي مرعب الحوثيين؟
الإمارات تعلن رسميا تحالفها مع حزب الإصلاح
قناص صنعاء يرعب مليشيات الحوثي
اليمن.. حزب الإصلاح يدعو “الانتقالي الجنوبي” لفتح صفحة جديدة
عاجل.. العميد طارق صالح حي وسيظهر في الوقت المناسب
مقالات الرأي
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
دعوة للدول والشعوب العربية لرفض قرار الادارة الامريكية بخصوص القدس .. القدس العربية ثاني القبلتين تتعرض
-
اتبعنا على فيسبوك